2024-04-13

سفير الصين لدى مصر: تأثير كورونا على التبادل التجاري بين البلدين ضئيل

قال سفير الصين بالقاهرة لياو لي تشيانغ إن مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) أثر بشكل ضئيل على التبادل التجاري بين الصين ومصر، مؤكدا أن الصين لا تزال أكبر شريك تجاري لمصر

القاهرة:المشهد الصيني

 قال سفير الصين بالقاهرة لياو لي تشيانغ إن مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) أثر بشكل ضئيل على التبادل التجاري بين الصين ومصر، مؤكدا أن الصين لا تزال أكبر شريك تجاري لمصر.

وأوضح لياو، في مؤتمر صحفي، أن الواردات والصادرات المتبادلة بين البلدين في الربع الأول من هذا العام بلغت 3 مليارات و185 مليون دولار، بزيادة بلغت 0.91 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وبحسب وزارة التجارة الصينية، فقد بلغ حجم التبادل التجاري بين الصين ومصر 13,2 مليار دولار في العام 2019.

وأضاف السفير الصيني، أن “الاستثمار المباشر للصين في مصر بلغ 35,43 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري”، مشيرا إلى أن إجمالي استثمارات الصين في مصر يتجاوز 7 مليارات دولار.

وتقوم الشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية (CSCEC) حاليا بتنفيذ مشروع منطقة الأعمال المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة بمصر شرق مدينة القاهرة.

وتتكون منطقة الأعمال المركزية من 20 برجا، بينها البرج الأيقوني، المقرر أن يتكون من 80 طابقا بارتفاع 385 مترا، ليصبح أعلى ناطحة سحاب في أفريقيا.

وقال لياو للصحفيين، “لقد وصل تشييد البرج الأيقوني في منطقة الأعمال المركزية إلى الطابق الثلاثين، ولم يتأثر تقدم المشروع بالوباء”.

وأكد أن جميع الشركات الصينية العاملة في مصر تتخذ إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، مع الحفاظ على استقرار الإنتاج في الوقت ذاته.

كما تقوم شركة (تيدا) الصينية حاليا بتطوير مساحة إجمالية تزيد على 7 كيلومترات مربعة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس في العين السخنة بمحافظة السويس، شرق القاهرة.

وحتى شهر مايو الفائت، بلغ إجمالي عدد الشركات التي اجتذبتها (تيدا) 85 شركة، باستثمارات تزيد على مليار دولار، كما توفر فرص عمل لحوالي 4000 مصري، بحسب السفير الصيني.

وتتمتع مصر والصين بعلاقات ثنائية متميزة تم رفعها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

ويتعاون البلدان بشكل وثيق في مكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) من خلال تبادل المساعدات والخبرات الطبية.

وفي أوائل فبراير الماضي، قدمت مصر مساعدات طبية للصين للمساعدة في معركتها ضد فيروس كورونا الجديد، وردت الصين الجميل في وقت لاحق بإرسال ثلاث دفعات من المساعدات الطبية إلى مصر كان آخرها في منتصف مايو الفائت.

ومنذ منتصف أبريل المنصرم، عقد أطباء وخبراء صينيون ثلاثة مؤتمرات عبر الفيديو مع نظرائهم المصريين لمشاركة خبراتهم في الوقاية والعلاج من فيروس كورونا الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً