2023-01-31

الحزب الشيوعي الصيني مؤيد نشط ومدافع ثابت عن قضية حقوق الإنسان

الصين

بكين :المشهد الصيني

قال تقرير بشأن تنمية حقوق الإنسان في الصين نُشر اليوم الاثنين إن الحزب الشيوعي الصيني مؤيد نشط ومدافع ثابت عن قضية حقوق الإنسان، إذ اتخذ دائما احترام حقوق الإنسان وحمايتها جزءا رئيسيا من الحوكمة الوطنية.

وذكر التقرير، الذي أصدره كل من المؤسسة الصينية لتنمية حقوق الإنسان ومركز الصين الجديدة للأبحاث، التابع لوكالة أنباء شينخوا، بشكل مشترك، أن الحزب الشيوعي الصيني، منذ تأسيسه، قام بتوحيد الشعب الصيني بمختلف قومياته وقاده لبذل جهود دؤوبة للنضال من أجل احترام حقوق الإنسان وحمايتها وتنميتها.

وأوضح التقرير أنه تحت قيادة الحزب، تغير مصير عدد لا يحصى من الناس، ما سجّل صفحة جديدة في تاريخ حقوق الإنسان بالصين، وذلك من خلال التغيرات المزلزلة في المجتمع الصيني، فضلا عن الإنجاز الذي حققته البلاد في قضية حقوق الإنسان من جميع النواحي.

وقال التقرير إن “الصين تعتبر الحق في العيش والتنمية من حقوق الإنسان الأساسية الأولية”.

وأكد التقرير أن الصين وضعت ونفذت خطط عمل وطنية لحقوق الإنسان وغيرها من الخطط الخاصة، لافتا أن البلاد ملتزمة بتوفير حياة سعيدة وكريمة لنحو خمس سكان العالم.

وعلى وجه الخصوص، بعد أكثر من 30 عاما من تفانيها في مكافحة الفقر، نجحت الصين في انتشال ما يزيد عن 770 مليون فقير ريفي من براثن الفقر حتى نهاية عام 2020، الأمر الذي أزال “أكبر عقبة لحقوق الإنسان” بالنسبة إلى 1.4 مليار شخص.

وأشار التقرير إلى أن الصين عملت أيضا على تعزيز “حقوق الإنسان الشاملة” بطريقة منسقة و”حقوق الإنسان المتساوية” بمعايير عالية. وأضاف أن الصين، أثناء مواصلتها المضي قدما بقضية حقوق الإنسان على أراضيها، تفي كذلك بمسؤولياتها بنشاط كدولة كبيرة، حيث تحرص على تعزيز الحوكمة العالمية لحقوق الإنسان باستمرار وتعزيز تنمية حقوق الإنسان وتقدمها على الصعيد الدولي بشكل فعال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *