2022-12-06

خطاب مهم ” : الصين تعزز صناعة النقل السككي بالسودان بتسليم الخرطوم (34) قاطرة

ألقى سفير الصين بالخرطوم ما شينمين خطابا عبر تقنية الفيديو كونفرس بمناسبة بدء تسليم السودان (34) قطار ديزل تمثل الدفعة الاولى من شركة “سي ار سي ” الصينية.

ما شينمين

بكين،الخرطوم: المشهد الصيني

 ألقى سفير الصين بالخرطوم ما شينمين خطابا عبر تقنية الفيديو كونفرس  بمناسبة بدء تسليم السودان (34) قطار ديزل تمثل  الدفعة الاولى من شركة “سي ار سي ” الصينية.

كلمة السفير الصيني بعنوان :”الاستفادة من أوجه التكامل لتحقيق تقدم جديد في التعاون بين الصين والسودان في مجال البنية التحتية” في مؤتمر الفيديو حول تسليم الدفعة الأولية من قاطرات الديزل في السودان المصنعة بواسطة CRC Ziyang

السيد تشين زيكسين، رئيس شركة CRC Ziyang المحدودة

السيد زهو لي، نائب أمين الحزب لشركة CRC Ziyang المحدودة،

Mr. Mohamed Elfadl Hassan from SRC,

الزملاء من الجانبين الصيني والسوداني،

صباح الخير،

يسعدني كثيرا أن ألتقي بكم جميعا عبر رابط الفيديو. اسمحوا لي أن أبدأ بالإعراب عن التهاني الحارة على التعاون الناجح بين CRC زيانغ وهيئة سكك حديد السودان وعلى نجاح الشحنة القادمة من الدفعة الأولى من القاطرات.

هذا يمثل آخر تطور للتعاون العملي بين الصين والسودان بتوريد 34 قاطرة ديزل، وهو مشروع رائد مع مؤسسة السكك الحديدية السودانية، له تداعيات عميقة على البلاد، حيث له تأثير مباشر على إحياء النقل بالسكك الحديدية التي تعد شريان الحياة في السودان، وبالتالي تحفيزها الاقتصادي و التنمية الاجتماعية لصالح السكان المحليين.

بصفتنا شركاء مهمين يسعون إلى تحقيق نتائج مربحة للجميع ويحظى بتكامل كبير بين اقتصادياتنا، قامت الصين والسودان منذ فترة طويلة بتعاون مثمر على مختلف الجبهات، مثل النفط والزراعة والطرق والجسور والموانئ والهندسة المعمارية ، الاتصالات، التعليم، والرعاية الطبية. ومن بينها التعاون في مجال البنية التحتية حيث كان محور تركيز التعاون الثنائي وإبرازه.

على أرض السودان الشاسعة، أطلقت جهود التعاون بيننا العنان لطاقة هائلة مع نتائج إنتاجية، من المصفاة التي بنيت في عمق الصحراء الكبرى إلى أكثر من 6666 هكتارا من حقول القطن على طول حوض النيل، من قاعة الصداقة والقصر الرئاسي الجديد على ضفاف أنهار النيل إلى السدود والجسور فوق النيل، ومن مشروع توصيل وتوريد المياه بغرب دارفور السودان إلى محطة الحاويات ومحطة الماشية في ميناء السودان على ساحل البحر الأحمر.

على الرغم من وطأة جائحة كورونا في 2020 وتسببت في الضغط والهبوط على الاقتصاد العالمي، حافظ تعاوننا على زخم إيجابي، مع تنفيذ مشاريع متعددة بنجاح في السودان، مثل مشروع المسلخ المشيد عبر المنحة الصينية و دخول العلامة التجارية الصينية للسيارات “شيري”  للسوق السوداني و التنقيب عن المعادن و استغلالها من قبل وانباو للتعدين حتى الآن أكثر من 130 شركة صينية قامت بالاستثمار وقامت بأعمال تجارية في السودان.

معًا، تتقاسم الصين والسودان الفرص وثمار التنمية، وتعملان معاً من أجل مستقبل أكثر إشراقاً.

  “سي ار سي ” CRC  هي شركة رائدة على مستوى العالم في تصنيع معدات النقل بالسكك الحديدية في الصين، وتلعب شركة زيانغ المحدودة دوراً بارزاً في تطوير قاطرات الديزل.

 قاطرات شركة  CRC Ziyang تباع لأكثر من 30 دولة في العالم، وخاصة الدول الآسيوية والأفريقية وأمريكا اللاتينية على طول مسار مبادرة الحزام والطريق، بالإضافة إلى أستراليا.

بشكل أكثر إثارة للإعجاب، اكتسبت القاطرات المصنوعة في الصين مكانة رائدة في أسواق السكك الحديدية في فيتنام وكازاخستان وتركمانستان. من خلال التعاون مع وهيئة سكك حديد السودان التي يعود تاريخها إلى عام 2004 قامت CRC Ziyang بتوريد منتجات للسودان حتى الآن بقيمة 1.1 مليار رينمبيني من المنتجات، بما في ذلك 52 قاطرة و 10 وحدات DMU. وقد حصلت على إعجاب واسع بمنتجاتها الجودة و Sat مصنع خدمات ما بعد البيع ضمن صناعة السكك الحديدية السودانية.

 تعمل CRC زيانج هذه المرة مع هيئة سكك حديد السودان مرة أخرى لتزويد السودان بالوصول إلى معدات قاطرة متطورة وموثوقة بالإضافة إلى الخبرة الفنية المتطورة.

هذا لن يمكّن الجانب السوداني من تحسين نظام النقل بالسكك الحديدية، والمساعدة في توسيع وترقية سلسلة صناعة القاطرات الخاصة به فقط وانما  سيعزز الصداقة بين شعبين ويساهم بشكل إيجابي في العلاقة بين الصين والسودان

هناك مثل صيني ينص على :”  اذا أردت ان تصبح غنيا ابنى طريق اولا ” وبالمثل من المناسب أن يحسن السودان منظومته للنقل أولا قبل السعي إلى التنمية الشاملة. نظراً للتعاون الصيني والسوداني في البنية التحتية للنقل سيتم خلق فرص تجارية واسعة.

آمل أن تغتنم كل من الشركات الصينية والسودانية الفرصة وتستفيد من تكاملها لتحقيق نتائج مربحة للجميع. كالعادة الحكومة الصينية سوف تشجع الشركات الصينية على الاستثمار في السودان وخدمة تنميته، وبالتالي تتشارك الصين مع السودان فرص ونتائج تطويره.

تتوقع الصين أيضًا من جميع المجتمعات الاجتماعية في السودان خلق بيئة أعمال سليمة للشركات الصينية التي تقوم بالأعمال هنا. وأنا مقتنع بأنه مع تضافر الجهود من الجانبين، سيؤدي تعاوننا العملي بالتأكيد إلى المزيد من الثمار الجديدة.

في الختام، أتمنى للتعاون بين CRRC زيانج ومؤسسة سكة حديد السودان النجاح الكامل مع نتائج مثمرة. ستواصل السفارة الصينية في السودان تقديم الدعم والمساعدة الكاملين إلى CRC Ziyang. أتمنى للسيد محمد الفاضل حسن وفريقك إقامة ممتعة وعمل في الصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *