2024-07-19

السفارة الصينية الخرطوم

الخرطوم:المشهد الصيني

بمناسبة شهر رمضان المبارك، نيابة عن سفارة الصين في السودان، يطيب لي أن أتقدم بخالص التحيات وأطيب التمنيات لفخامة رئيس مجلس السيادة السوداني  الفريق أول عبد الفتاح البرهان والشعب السوداني الشقيق وكافة المسلمين في السودان!

يعد رمضان فترة مهمة لتجسيد الوئام والتناغم في الحضارة الإسلامية. يمثل السلام والوئام الموروث الفكري للأمة الصينية منذ أكثر من 5000 عام، وكما يدل على القيمة والأهداف التي تسعى إليها  الحضارة الإسلامية

يعد رمضان وقتا ساميا لتحقيق السلام والهدوء في قلوب المسلمين. تحت سماء واحد، إن أكثر من 23 مليون مسلم صيني في منطقة شينجيانغ وغيرها من المناطق الصينية يقومون بالصوم والإخلاص في العبادة نهارا ويشاركون في الإفطار ليلا منغمسين في  أجواء سلمية ومتناغمة مع كل المسلمين في العالم، ليقضي أقدس شهر في التقويم الهجري.

يعد رمضان فترة مهمة لتجسيد الوئام والتناغم في الحضارة الإسلامية. يمثل السلام والوئام الموروث الفكري للأمة الصينية منذ أكثر من 5000 عام، وكما يدل على القيمة والأهداف التي تسعى إليها  الحضارة الإسلامية.

 قبل أيام نجحت الصين في الوساطة للحوار بين السعودية وإيران لتحقيق المصالحة، مما أطلق ”موجة  الصلح“ في الشرق الأوسط. حيث تتعالى أصوات المطالبة بعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، ويذوب الجليد للعلاقات بين تركيا ومصر، هذا يمثل  خطوة مهمة نحو الوحدة والتقوية الذاتية لبلدان المنطقة، كما وضع نموذجا لحل النزاعات والخلافات عبر الحوار والتشاور بين الدول.

يعد رمضان عقدة مهمة في الارتقاء بالصداقة بين الصين والدول العربية والإسلامية. بصفتها صديق عزيز وشريك وثيق للدول العربية والإسلامية، ستواصل الصين دعمها القوي لدول المنطقة بما فيها السودان، لاستكشاف طريق تنموي لها بشكل مستقل وصولا إلى السلام والأمان في الشرق الأوسط. كما ستتكاتف الصين مع جميع الدول وشعوبها التي تحب السلام وتسعى إلى السعادة  للتسامح والتعايش والتبادل والاستفادة من بعضها البعض، والعمل سويا على خلق مستقبل أفضل للبشرية.

أخيرًا، في هذه المناسبة الميمونة، أتمنى مجددا للسودان عاما مليئا بالوئام والرخاء والازدهار، وللشعب السوداني شهر رمضان المبارك وموفورالسعادة والصحة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً