2024-07-18

رئيس مجلس الدولة الصيني يحث على بداية جيدة لجميع الأعمال

بكين :المشهد الصيني

حث رئيس مجلس الدولة الصيني، لي تشيانغ، على بذل جهود لتنفيذ قرارات وخطط اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بجدية، وضمان بداية جيدة لجميع الأعمال عند نقطة انطلاق جديدة.

صرح لي بذلك أثناء ترؤسه الاجتماع الكامل الأول لمجلس الدولة الصيني في ولايته الجديدة. وأعلنت الجلسة الكاملة تقسيم المهام على كبار المسؤولين في مجلس الدولة الصيني وتشكيل مؤسسات المجلس، وتبنت قواعد العمل المنقحة حديثا لمجلس الدولة، واتخذت ترتيبات عمل الحكومة.

وقال لي إن فترة السنوات الخمس لهذه الحكومة تتزامن مع الفترة الحاسمة لإطلاق بداية جيدة لجهود بناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل، مضيفا أن مهمة الحكومة الجديدة هي ضمان التنفيذ السليم والصادق للقرارات والخطط التي اتخذتها اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

كما أكد لي على أهمية مواصلة التنمية عالية الجودة باعتبارها المهمة الأولى والرئيسية، وحث على بذل الجهود لإعطاء الأولوية للاستقرار الاقتصادي ومتابعة التقدم بالتزامن مع ضمان الاستقرار، وتنفيذ السياسات الكلية بطريقة منهجية ومستهدفة، وإطلاق العنان لإمكانات الطلب المحلي عبر تدابير شاملة، والدفع تجاه تحقيق انتعاش شامل في الأداء الاقتصادي.

وقال إن الاقتصاد الحقيقي يجب أن يكون محور التركيز في السعي نحو تحقيق التنمية الاقتصادية، داعيا إلى تحقيق اختراقات في التقنيات الأساسية في المجالات الرئيسية، وتسريع تنمية النظام الصناعي الحديث.

وشدد لي أيضا على زيادة تعميق الإصلاح والانفتاح، ووضع خطط لجولة جديدة من الإصلاح في الشركات المملوكة للدولة وتنفيذ تلك الخطط، ودعم تطور ونمو القطاع الخاص، وتحقيق الاستقرار في التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي.

كما دعا إلى بذل جهود لمنع المخاطر الكبرى ونزع فتيلها بشكل فعال، وضمان عدم ظهور مخاطر نظامية.

وأكد أنه يجب بذل الجهود للقيام بعمل جيد في الزراعة والمناطق الريفية، وضمان إمدادات مستقرة وآمنة من الحبوب وغيرها من المنتجات الزراعية المهمة، وتدعيم وتوسيع الإنجازات في التخفيف من حدة الفقر.

ودعا لي إلى تكثيف الجهود لمنع التلوث البيئي والسيطرة عليه، ومواصلة تحسين جودة البيئة الإيكولوجية، والعمل بنشاط ودأب من أجل الوصول إلى ذروة انبعاثات الكربون وحياد الكربون.

وطالب ببذل جهود لتعزيز تنمية المشاريع الاجتماعية، والوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه، بالإضافة إلى العمل في مجالات أخرى، لتعزيز شعور الناس بالرضا والسعادة والأمن.

وشدد لي على أهمية تولي كبار المسؤولين في مجلس الدولة وإداراته زمام المبادرة في الحفاظ على النزاهة السياسية، والالتزام بالقواعد، وتعزيز الانضباط الذاتي، والامتناع عن السعي لتحقيق مكاسب شخصية، والبقاء مجتهدين، والتصرف بشعور من المسؤولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً