2024-06-13

شي يشدد على التنمية عالية الجودة في مساعي الصين نحو التحديث

بكين:المشهد الصيني

 شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على أن التنمية عالية الجودة هي المهمة الأولى والأهم في بناء دولة اشتراكية حديثة على نحو شامل.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات في أثناء حضوره مناقشة مع زملائه النواب من وفد مقاطعة جيانغسو خلال الدورة الأولى للمجلس الوطني الـ14 لنواب الشعب الصيني، الهيئة التشريعية الوطنية الصينية.

وقال شي إنه يجب بذل الجهود من أجل التطبيق الكامل والصادق لفلسفة التنمية الجديدة على جميع الجبهات، والتنسيق الأفضل للتحديث الفعال في الجودة مع التوسع المناسب في الكم فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية.

وأضاف أنه يجب على البلاد أن تعمق بثبات الإصلاح والانفتاح وأن تحول نمط التنمية لتسريع تشكيل مؤسسات وآليات مستدامة للتنمية عالية الجودة.

وأوضح أن التنمية في الصين يجب أن تعمل على تقوية شعور الشعب بالرضا والسعادة والأمن بشكل مستمر.

كما أشاد بتقرير عمل الحكومة، وبالإنجازات التي حققتها مقاطعة جيانغسو في مختلف المجالات، منها التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبناء الحزب في السنوات الخمس الماضية.

وقال شي إن تسريع الجهود لتحقيق قدر أكبر من الاعتماد على الذات والقوة في العلوم والتكنولوجيا هو المسار الذي يجب أن تسلكه الصين لدفع التنمية عالية الجودة.

ولأجل فتح مجالات جديدة وساحات جديدة في التنمية وتعزيز محركات النمو الجديدة ونقاط القوة الجديدة في مواجهة المنافسة الدولية الشرسة، يتعين على الصين أن تعتمد بشكل جوهري على الابتكار العلمي والتكنولوجي.

وأضاف شي أن بناء الاعتماد على الذات والقوة في العلوم والتكنولوجيا أمر أساسي لبناء الصين لتصبح دولة اشتراكية حديثة عظيمة على نحو شامل في الإطار الزمني المحدد.

ودعا شي إلى تسريع تنفيذ استراتيجية التنمية المدفوعة بالابتكار وتعزيز التعاون بين الصناعات والجامعات ومعاهد الأبحاث، ودعم كبار العلماء لقيادة البحوث الأصلية والرائدة لتحقيق اختراقات علمية وتكنولوجية، وضمان الاعتماد على الذات في المجالات الرئيسية والروابط الهامة.

وقال لنواب المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني إنه يجب بذل الجهود لبناء مراكز ابتكار في العلوم والتكنولوجيا الصناعية ذات تأثير عالمي، وتعميق إصلاح النظام العلمي والتكنولوجي.

وأوضح أن تسريع إنشاء نمط تنمية جديد يمثل أولوية استراتيجية في مواصلة التنمية عالية الجودة.

ودعا إلى بذل الجهود لدمج تنفيذ استراتيجية توسيع الطلب المحلي مع تعميق الإصلاح الهيكلي في جانب العرض، وتحديث النظام الصناعي بشكل أسرع.

وفي معرض إشارته إلى أن الاقتصاد الحقيقي يجب أن يكون محور التركيز في السعي لتحقيق التنمية الاقتصادية، شدد شي على دفع الإصلاحات في المجالات الرئيسية وتنسيق بناء نظام بنية تحتية حديث ونظام سوق عالي المستوى وتوسيع الانفتاح المؤسسي.

وشدد على أن بناء القوة في الزراعة هو أساس دولة اشتراكية حديثة عظيمة، وأن تعزيز التحديث الزراعي مطلب أساسي لتحقيق تنمية عالية الجودة.

وقال شي إن الصين يجب أن تتخذ خطوات ملموسة لضمان إمدادات مستقرة وآمنة من الحبوب والمنتجات الزراعية الرئيسية.

وأضاف أنه يتعين على البلاد تعزيز وتطوير صناعات جديدة وأشكال جديدة من الأعمال في المناطق الريفية وتوسيع القنوات أمام المزارعين لزيادة دخلهم وتحقيق الثراء.

وشدد شي كذلك على أنه يتعين على الصين الإسراع في بناء ريف جميل ومتناغم ليصبح مرغوبا للعيش والعمل فيه.

وقال إن البلاد بحاجة إلى تحسين العلوم والتكنولوجيا ودفع الإصلاحات من أجل إضافة زخم وحيوية في التنمية الزراعية والريفية.

وأوضح أن سعادة الشعب ورفاهيته هما الهدفان النهائيان لتعزيز التنمية عالية الجودة. وأشار إلى أن الحوكمة على المستوى الأولي وضمان رفاهية الشعب أمران حاسمان لمصالح الشعب المباشرة، وهما عاملان أساسيان لتعزيز الرخاء المشترك وبناء حياة عالية الجودة.

ودعا لجان الحزب والحكومات على كل المستويات إلى أخذ هذه المهام بعين الاعتبار والسعي لإنجازها في جميع الأوقات لتحقيق نتائج ملموسة.

وأكد شي الحاجة إلى تعزيز نظام الخدمات العامة الأساسية، مشيرا إلى أنه ينبغي بذل الجهود في تسهيل توظيف الفئات الرئيسية وتنظيم توزيع الدخل وتحسين نظام الضمان الاجتماعي والخدمات المقدمة للمسنين والقصر.

وأضاف أن يجب أن تتم أعمال الوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه في المرحلة الجديدة بطريقة حازمة ودقيقة، مؤكدا الحاجة إلى التعزيز المستمر لأنظمة الصحة العامة والوقاية من الأمراض والسيطرة عليها والخدمات الطبية.

وقال شي إنه لدفع التنمية عالية الجودة، يجب التمسك بالقيادة الشاملة للحزب وتقويتها وضمان حوكمة ذاتية كاملة وصارمة للحزب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً