2024-05-19

فريق الإنقاذ الصيني بمنطقة زلزال تركيا : عازمون على إنقاذ الأرواح

هاتاي:المشهد الصيني

يعد اليوم هو اليوم الخامس منذ الزلازل التي ضربت البلاد يوم الاثنين، واليوم الثالث الذي يشارك فيه الفريق الصيني في جهود الإنقاذ. وقد أدت الهزات الارتدادية المستمرة، التي ألحقت المزيد من الأضرار بهياكل المباني المتأرجحة بالفعل، إلى تعقد ظروف الإنقاذ بشكل كبير.

تقع مدينة أنطاكية التي تضررت بشدة من الزلزال في مقاطعة هاتاي جنوبي تركيا، على منطقة جبلية. وقد تركت الزلازل بالكاد منازل سليمة في المنطقة الحضرية، وتضرر كل منها بدرجات متفاوتة.

قال وانغ مو، نائب قائد فريق الإنقاذ الصيني، إن “الهزات الأرضية التي تحدث من المحتمل أن تتسبب في حدوث كوارث ثانوية. وهذا الأمر يشكل تهديدات هائلة على سلامتنا”.

لقد اتبعت الفريق الصيني إلى حطام أحد المبانى. ويبدو أن المبنى قد تحطم بأكمله، مما أسفر عن دفن الناس تحت الأنقاض. وأخبرني قائد الفريق تشاو يانغ أن هذا “انهيار البان كيك”.

وقد قام لونغ تنغ في، وهو عضو بالفريق، بتفسير هذا المصطلح لي، قائلا إن هذا المصطلح يعني أن معظم أعمدة وركائز وألواح المباني تتراكم فوق بعضها مثل فطائر البان كيك. وعلى رجال الإنقاذ اجتياز كل هذه الفوضى من أجل الوصول إلى الناجين والتقدم مع تعزيز الهياكل، الأمر الذي يستغرق وقتا طويلا.

وعلى الرغم من تلك الظروف الصعبة، فإن تصميم الفريق الصيني على المساعدة في إنقاذ الأرواح لم يتغير.

وخلال العمل مع النظراء المحليين يوم الخميس، انتشل فريق الإنقاذ الصيني إمرأة حاملا ونقلها إلى مكان آمن في الساعات الأولى من الصباح وأنقذ شخصين آخرين من أنقاض المباني المنهارة في وقت لاحق بعد عملية إنقاذ حرجة استمرت 72 ساعة. وفي المساء عثر على إمرأة أخرى في قبو وانتشلها الفريق.

ولا يزال الأمل موجودا، ونتمنى حدوث المزيد من المعجزات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً