2024-02-20

الخرطوم:المشهد الصيني

استقبلت جامعة النصر سعادة القائم باعمال السفارة الصينية السيد/ جانغ شيانغ خوا والوفد المرافق له ، وكان في استقبالهم السيد / مدير الجامعة بروفسور/ امير مصطفي سعد،   السيد / أمين الشؤون العلمية  بروفسور/ عبد الله ميرغني الطيب ، والمدير المالي والإداري د. ياسر السراج  والمسجل د. الطاهر السراج .

” سوف تكون اللغة الصينية ضمن برامج هذه الكلية وتمثل إضافة حقيقة”

مدير الجامعة بروفسور/ امير مصطفي سعد

   في فاتحة اللقاء تحدث البروفسور/ أمير مصطفي  سعد مهنئاً السفارة الصينية والشعب الصيني بمناسبة نجاح انعقادة الدورة العشرين للحزب الشيوعي الصيني وتجديد الثقة في الرئيس / شي جين بينغ  واختيار قيادات جديدة . وشرح تطور جامعة النصر منذ كانت مدرسة الي كلية ومن ثم ترفيعها الي جامعة

 وفي حديثه تطرق الى انشاء كلية للغات والترجمة واضاف:” سوف تكون اللغة الصينية ضمن برامج هذه الكلية وتمثل إضافة حقيقة”

الصين تفتح أبوابها لطلاب العلم … وان فرص الدراسة والمنحة المختلفة للطلاب السودانيين متاحه لهم لاكمال دراستهم الجامعية بالجامعات الصينية والمختلفة وهنالك العديد من الفرص في التخصصات المختلفة

القائم باعمال السفارة الصينية السيد/ جانغ شيانغ خوا

  سعادة القائم بالاعمال بدأ حديثة بتهنئة الجامعة  وأشار الى انها جامعة عريقة حديثة ، وقد قام تسليم عدد كبير من الكتب لمكتبة الكلية لتكون نواة لقسم اللغة الصينية والذي وعد بدعمه بالاساتذة والمعينات التدريسية والعلاقات مع الجامعات الصينية المختلفة كما تطرق الي متانة عمق العلاقات السودانية الصينية .

 شارك مجموعة من الأساتذة بالجامعة الحضور والمناقشات التي اتسمت بالودية .

  أشاد د. محمد حسن محمد أستاذ اللغة الصينية بجامعة النصر وانها اول جامعة خاصة تبدأ في تأسيس قسم للغة الصينية وينتظرها مستقبل واعد، وهي بشرى للراغبين في دراسة اللغة والثقافة الصينية وكما ان هنالك برامج الترجمة المتخصصة التي يمكن اضافتها الي برنامج بكالريوس اللغة الصينية.وأشاد بدعم السفارة الصينية لاقسام اللغة الصينة المختلفة بالجامعات السودانية.

جامعة النصر اول جامعة خاصة تبدأ في تأسيس قسم للغة الصينية وينتظرها مستقبل واعد، وهي بشرى للراغبين في دراسة اللغة والثقافة الصينية وكما ان هنالك برامج الترجمة المتخصصة التي يمكن اضافتها الي برنامج بكالريوس اللغة الصيني

د. محمد حسن محمد أستاذ اللغة الصينية بجامعة النصر

   وقد قام سعادة القائم بالاعمال بقص شريط المكتبة وطاف باقسام الكلية المختلفة والتقي بطلاب الجامعة وفي حديثه للطلاب قال  ان الصين تفتح أبوابها لطلاب العلم قديما (اطلبوا العلم ولو في الصين ) وان فرص الدراسة والمنحة المختلفة للطلاب السودانيين متاحه لهم لاكمال دراستهم الجامعية بالجامعات الصينية والمختلفة وهنالك العديد من الفرص في التخصصات المختلفة .

واشاد بالشراكة الصينية السودانية في العديد من الجوانب وان هذه الزيارة تاتي في إطار الدعم الاكاديمي والبحث العلمي للجامعات والكليات الجامعية السودانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً