2023-01-31

انجازات الصين ومخرجات المؤتمر الـ(20) للحزب الشيوعي الصيني في منتدى “شاي الصين” بالخرطوم

الخرطوم:المشهد الصيني

حضر السفير الصيني بالخرطوم ما شينمين الصالون الإعلامي “الشاي الصيني” الذي أقامته السفارة لتعزيز روح المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني.

أقامت السفارة الصينية في السودان الصالون الإعلامي “شاي الصين” للتنوير عن روح المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني. وألقى السفير ما شينمين كلمة رئيسية بعنوان “الإنجازات الهامة وأهمية المؤتمر الوطني العشرون للحزب الشيوعي الصيني ” تحدث السفير وأجاب عن أسئلة المراسلين.

تنشر المشهد الصيني نص كلمة السفير ما شينمين

في 22 أكتوبر 2022 ، اختتم المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني بنجاح ، والذي اجتذب اهتمامًا عالميًا ، وأشار الهدفان المئويتان إلى الاتجاه.

بعث رئيس مجلس السيادة السوداني ، برهان ، برسالة إلى الأمين العام شي جينبينغ يهنئها بحرارة على الانعقاد الناجح للمؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني ، كما بعث العديد من الأحزاب السياسية في السودان برسائل تهنئة. يعد هذا المؤتمر علامة فارقة في تاريخ تطور الأمة الصينية ، وله تأثير هام على العالم ، ويهتم المجتمع الدولي ، بما في ذلك السودان ، بشدة بإنجازات هذا المؤتمر وأهميته. اليوم

 أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشارككم بآرائي وخبراتي من المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني ، والتي يمكن تلخيصها في ستة جوانب:

 انتخاب القيادة الجديدة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني مع شي جين بينغ في جوهرها

انتخبت القيادة المركزية الجديدة للجنة وأعيد انتخاب الرفيق شي جين بينغ أمينًا عامًا للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ، والذي سيواصل   توجيه وقيادة السفينة الصينية العملاقة.

كذلك انشاء المؤتمر الموقف الاساسي  للرفيق شي جين بينغ في اللجنة المركزية للحزب وأسس الموقف التوجيهي لفكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد. والذي يمثل اجماعا واسعا بين الحزب والشعب

2. تفصيل في جوهر فكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد

إذا أرادت أمة أن تكون في طليعة العصر ، فلا يمكنها الاستغناء عن التوجيه النظري.

منذ نشأته  اتخذ الحزب الشيوعي الصيني الماركسية كإيديولوجية توجيهية أساسية لبناء الحزب والدولة وتجديد الحزب والدولة.

ومع ذلك ، فإن الحزب الشيوعي الصيني لا يقتصر على افكار محددة للمؤلفين الماركسيين الكلاسيكيين ، ولكنه يبذل جهود دؤوبة لتكييف الماركسية مع السياق الصيني واحتياجات عصرنا وأرست في تسلسل فكر ما تسي تونغ وهو نظام نظري للاشتراكية ذات الخصائص الصينية وفكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد

تخبرنا الممارسة المجيدة للحزب الشيوعي الصيني لمدة قرن عن سبب قدرة الحزب الشيوعي الصيني ولماذا تعتبر الاشتراكية ذات الخصائص الصينية جيدة جدًا. إن تحديث الماركسية في الصين هو السلاح السحري للنجاح المستمر للحزب الشيوعي الصيني.

لقد فتح فكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد مجالًا جديدًا لتحديث الماركسية في الصين. إنها ماركسية الصين المعاصرة ، وماركسية القرن الحادي والعشرين ، وتجسد افضل ما في الثقافة الصينية وروح هذا العصر انه اختراق جديد في تكييف الماركسية مع السياق الصيني واحتياجات عصرنا وهو مدعوم نظريا ب”التكامل في جانبين” و”الالتزامات الستة”.

يستند هذا الفكر إلى واقع الصين ويتجذر في أرض الصين. فهو يجمع بين المبادئ الأساسية للماركسية والواقع الملموس للصين والثقافة الصينية التقليدية الممتازة من خلال تطبيق المادية الديالكتيكية والتاريخية ، ويجيب بشكل صحيح على الأسئلة المهمة التي تطرح في عصرنا واكتشفناها من خلال الممارسة وتكدنا من احتفاظ الماركسية دائنا بنشاطها وحيويتها بهذه الطريقة حققنا اختراقا جيدا في تكييف الماركسية مع السياق الصيني واحتياجات عصرنا.

يمكن تلخيص النظرة العالمية ومنهجية هذا الفكر على أنها “ستة التزامات”: التمسك بالناس أولاً ، والتمسك بالثقة بالنفس والاعتماد على النفس ، والتمسك بالمبادئ الاساسية ، واعتماد منهج موجه لحل المشكلات   وتطبيق التفكير المنظومي والحفاظ على رؤية عالمية

يثبت النجاح الكبير الذي حققته الماركسية في الصين أنه لا يوجد نموذج تنمية واحد يناسب الجميع ولا يوجد معيار تنمية واحد يناسب الجميع. تعارض الصين بشدة قيام الدول الأخرى بفرض نموذج تنموي خاص بها على الصين ، ولن تقوم الصين ابدأ بـ “تصدير” النموذج الصيني ، ولن تطلب من الدول الأخرى “نسخ” ممارسات الصين. تصر الصين على ضرورة احترام جهود كل دولة لاستكشاف مسار التحديث الذي يناسب ظروفها الوطنية بشكل مستقل.

3 استعراض الانجازات العظيمة في العقد الاول من العصر الحديث

في السنوات العشر التي انقضت منذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني ، توحد الحزب الشيوعي الصيني وقاد الشعب الصيني للتغلب على العديد من المشاكل التي لم يتم حلها لفترة طويلة ، وحقق العديد من الانجازات المهمة التي تحمل اهمية كبيرة في المستقبل وحقق تقدما مثيرا للإعجاب في قضية الحزب والدولة.

في السنوات العشر الماضية ، شهدنا ثلاثة أحداث رئيسية ذات أهمية عملية كبيرة وأهمية تاريخية بعيدة المدى لقضية الحزب والشعب: أولاً ، احتضننا الذكرى المئوية على تأسيس الحزب الشيوعي الصيني ؛ ثانيًا  دخلنا حقبة جديدة من الاشتراكية ذات الخصائص الصينية ، وقمنا بالقضاء على الفقر المدقع  وانتهينا من بناء مجتمع رغيد باعتدال من جميع النواحي  وبذلك أكملنا الهدف المئوي الأول.

في السنوات العشر الماضية ، قفزت القوة الاقتصادية للصين وقوتها العلمية والتكنولوجية وقوتها الوطنية الشاملة إلى مستوى جديد ، فقد ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للصين من 53.9 تريليون يوان إلى 114.4 تريليون يوان ليمثل 18.5% من الاقتصاد العالمي بزيادة  7.2 نقطة مئوية

ظلت الصين ثاني اكبر اقتصاد في العالم وارتفع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى 12500 دولار أمريكي.

تحتل الصين المرتبة 11 في مؤشر الابتكار العالمي  بزيادة 23 مرتبة خلال عشرة سنوات

ارتفع متوسط ​​العمر المتوقع للصينيين إلى 78.2 سنة ، وتم انتشال ما يقرب من 100 مليون من فقراء الريف من براثن الفقر

 تم إنشاء أكبر نظام تعليمي ونظام للضمان الاجتماعي ونظام طبي وصحي في العالم.

شهدت الصين تغييرات تاريخية وتحويلية وشاملة في الحماية البيئية

 أصبحت الصين شريكًا تجاريًا رئيسيًا لأكثر من 140 دولة ومنطقة وقادت العالم في اجمالي حجم التجارة في السلع بلغ متوسط ​​معدل مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي يبلغ 38.6٪ . 

4. ارساء الهدف المئوي الثاني لبناء دولة اشتراكية حديثة من جميع النواحي

ستكون المهمة المركزية للحزب الشيوعي الصيني  هي قيادة الشعب الصيني من  جميع المجموعات العرقية في البلاد لتحقيق الهدف المئوي الثاني المتمثل في بناء الصين كدولة اشتراكية حديثة من جميع النواحي ودفع تجديد شباب الامة الصينية على جميع الجبهات من خلال طريق صيني إلى التحديث كان  تحقيق تحديث البلاد والنهضة الوطنية هو الحلم  الذي تسعى اليه الأمة الصينية بلا كلل.

إن بناء مجتمع رغيد الحياة باعتدال من جميع النواحي هو الهدف المئوي الأول للحزب الشيوعي الصيني.

 في الأول من يوليو من العام الماضي ، في الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني ، أعلن الأمين العام شي جين بينغ رسميًا نيابة عن الحزب والشعب انه من خلال الجهود المستمرة للحزب كله والأمة بأسرها حققنا الهدف المئوي الأول. لبناء مجتمع مزدهر باعتدال  من جميع النواحي  وهذا يعني اننا توصلنا إلى حل تاريخي لمشكلة الفقر المدقع في الصين وهذه خطوة  كبيرة على الطريق التاريخي للأمة الصينية للتجديد.

إن بناء  الصين كدولة اشتراكية حديثة من جميع النواحي هو الهدف المئوي الثاني للحزب الشيوعي الصيني. وتحقيقا لهذه الغاية تم اعتماد  خطة استراتيجية من  خطوتين :

 تحقيق التحديث الاشتراكي بشكل أساسي من عام 2020 إلى عام 2035  ، و بناء الصين لتصبح دولة اشتراكية حديثة عظيمة مزدهرة وقوية وديمقراطية ومتقدمة ثقافيا ومتناغمة وجميلة من عام 2035 إلى منتصف هذا القرن  

إن بناء دولة اشتراكية حديثة قوية بطريقة شاملة هو رمز لتحقيق النهضة الوطنية واكبر تطلعات  الشعب الصيني والامة الصينية للأمة الصينية ، وفي السنوات الثلاثين القادمة  ستركز جميع اعمال الحزب الدولة على هذه المهمة المركزية

5 التاكيد على التزام الصين بالمسار الصيني نحو التحديث

فيما يتعلق بكيفية بناء دولة اشتراكية حديثة قوية  يصف المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني  نهج الصين في التحديث باعتباره طريقا صينيا جديدا نحو التحديث ويحدد بوضوح الميزات والمتطلبات الاساسية للتحديث الصيني والمبادئ الاساسية التي يجب الالتزام بها بشدة حتى نتمكن من الحفاظ بقوة على مصير تنمية البلاد والسلطة على الطريقة الصينية ، وأوضح الخصائص الصينية. والمتطلبات الأساسية والمبادئ الرئيسية لتحديث النمط الصيني من أجل تعزيز التنمية والتقدم في الصين ، والمصير بين يديه بقوة. التحديث على الطراز الصيني هو شكل جديد ومسار جديد للتحديث ، بالسمات المميزة التالية:

أولاً :

التحديث على الطريقة الصينية هو التحديث الاشتراكي بقيادة الحزب الشيوعي الصيني. من الضروري ضمان السلطة والقيادة المركزية والموحدة للجنة المركزية للحزب ، وان نضمن أن الحزب يلعب دوره القيادي الأساسي المتمثل في ممارسة القيادة الشاملة وتنسي جهود جميع الاطراف من الضروري لنا متابعة التنمية عالية الجودة وتطوير الديمقراطية  للعملية باكملها وإثراء الحياة الثقافية للناس واعتماد نهج يركز على الناس من اجل الاستمرار في تلبية احتياجات الناس المتزايدة باستمرار من اجل حياة افضل.

ثانيًا :

التحديث الصيني هو تحديث لعدد ضخم من السكان  ان تمكين اكثر من 1.4 مليار صيني وهو عدد هائل من السكان يفوق عدد سكان الدول المتقدمة الحالية من دخول مجتمع حديث ككل هو مهمة شاقة ومعقدة بشكل غير مسبوق

يتعين على الصين إطعام ما يقرب من 20٪ من سكان العالم  بـ  9٪ من الأراضي الصالحة للزراعة في العالم و بـ  6٪ من موارد المياه العذبة في العالم. لا يوجد نموذج جاهز في العالم يمكن نسخه بواسطتنا

دأبت الصين على التقدم في عملية التحديث وفقا لظروفها الوطنية

ثالثًا:

 التحديث الصيني هو تحديث الرخاء المشترك للجميع على عكس التحديث على النمط الغربي الذي ينتج عنه زيادة ثراء الاغنياء بينما يصبح الفقراء اكثر فقرا

 فنحن نلتزم بفلسفة التنمية المتمحورة حول الناس ونمنع الاستقطاب بحزم. إن تحقيق الرخاء المشترك لا يتعلق بالمساواة،  مثلا على سبيل القياس :  سنجعل الكعكة اكبر اولا ثم نقسمها بشكل صحيح بينما نسمح لبعض الناس بالازدهار أولا فإننا ندفع اولئك الأشخاص إلى مد يد العون لأولئك الذين يمشون في إعقابهم حتى تعود مكاسب التنمية بالفائدة على جميع افراد شعبنا بطريقة أكثر جوهرية وانصافا

رابعًا :

التحديث الصين هو التقدم المادي والثقافي والأخلاقي على عكس التحديث على النمط الغربي الذي يركز على تحديث الاقتصاد

 التحديث الصيني ملتزم   بالتقدم المادي والثقافي والأخلاقي والتناغم بين الإنسان والطبيعة انه تحديث متعدد الاوجه الذي يؤكد القوة الوطنية ورفاهية الناس والسياسة والديمقراطية والوئام الاجتماعي والثراء الروحي والجمال البيئي

خامساً :

 التحديث الصيني هو  تحديث الانسجام بين البشرية والطبيعة.  والتخلي عن مسار القديم للتنمية التي تحقق على حساب البيئة

  نحن ملتزمون بالحفاظ على البيئة  مع الأخذ في الاعتبار فكرة ان المياه المياه الصافية والجبال المورقة هي أصول لا تقدر بثمن

قمنا بتطوير البيئة الخضراء واصلنا اتباع نهج شامل ومنهجي للحفاظ على الجبال والأنهار والغابات والحقول والبحيرات والعشب والرمل ، وتعزيز حماية البيئة في جميع الجوانب وفي جميع المناطق وفي جميع الاوقات

عززنا نهج صديق للبيئة ومنخفض الكربون في العمل والحياة واتخذنا سار ايجابي للتنمية بالصين يضمن زيادة الانتاج ومستويات معيشية اعلى ونظم بيئية صحية نجن قادرون على بناء الصين اكثر جمالا مع الجبال الخضراء والمياه الصافية والهواء النقي

سادسا:

 التحديث الصيني هو تحديث التنمية السلمية. بخلاف النمط الذي سعت فيه القوى الصاعدة دائما إلى الهيمنة  

شرعت الصين في طريق جديد للتنمية السلمية لا يوجه الصين ابدا إلى الهيمينة والالتزام  بطريق التنمية السلمية هو الهدف الأساسي للدبلوماسية الصينية ومبدأ ارشادي منصوص عليه في الدستور الصيني

نؤمن بالحكمة القديمة القائلة :” دولة شبيهة بالحرب ستهلك في النهاية”

الصين لن تسعى للهيمنة او التوسع ابدا لا تزال الصين ملتزمة باهداف سياستها الخارجية المتمثلة في دعم السلام العالمي وتعزيز التنمية المشتركة وتكرس نفسها لتعزيز مجتمع انساني ومصير مشترك

لاتزال الصين ثابتة في انتهاج سياسة خارجية سلمية ومستقلة تلتزم الصين بالمبادئ الخمسة لتعايش السلمي في السعي إلى الصداقة والتعاون مع الدول الأخرى وهي ملتزمة بسياستها الوطنية الأساسية المتمثلة في الانفتاح على العالم الخارجي وتنتهج استراتيجية  مفيدة للطرفين

تلعب الصين دور نشط في اصلاح وتطوير نظام الحوكمة العالمي وتعمل على جعل الحوكمة العالمية أكثر عدلا وإنصافا

يمكن ملاحظة أن التحديث على النمط الصيني له خصائص مشتركة في عمليات التحديث في جميع البلدان ولكنه يتميز اكثر بسمات فريدة في السياق الصيني

إنه مسار جديد ومبتكر ومستقل للتحديث يعتمد على الظروف الوطنية للصين  وليس نسخة من التحديث الأجنبي.

  هو طريق مفتوح وشامل للتحديث ستواصل الصين التعلم من الخبرات الجيدة للدول الاخرى في متابعة التحديث الذي يجسد    تكامل  الثقافة الصينية التقليدية والقيم الانسانية  المشتركة

   طرحت الصين القيم الانسانية المشتركة المتمثلة في “السلام ، والتنمية ، والعدالة ، والديمقراطية ، والحرية”  مؤكدة أن “السلام والتنمية هما قضيتنا المشتركة ، والإنصاف والعدالة هما طموحنا المشترك والديمقراطية والحرية هما هدفنا المشترك.

يمثل التحديث الصيني الطريق الصحيح لتحقيق تجديد شباب الامة الصينية انها الحكمة الصينية والحل الصيني لحل التحيات المشتركة التي تواجه البشرية وتقدم للبشرية خيارا جديد لتحقيق التحديث

سابعا :

 في المؤتمر الوطني ال20 للحزب الشيوعي الصيني تم وضع خطط إستراتيجية لتحديد الاهداف والمهام الرئيسة لتنمية الصين في الترة المقبلة  هذه الاهداف والمهام من حيث الاقتصاد والسياسة والثقافة والمجتمع والحفاظ على البيئة  والمواهب العلمية والتكنولوجية والحوكمة القائمة على القانون والأمن القومي. وتحديث الدفاع الوطني والقوات المسلحة  والأعمال المتعلقة بهونج كونج وماكاو وتايوان ، وتتطرق الدبلوماسية والقيادة العامة للحزب إلى  الإصلاح والتنمية والاستقرار والشؤون الداخلية والدفاع الوطني والحكم الذاتي للحزب والحكم الوطني والقوات المسلحة  انهم يرسمون المسار ويقدمون  ارشادات اساسية لتعزيز قضية الحزب والدولة في العصر الجديد

على مدى المائة عام الماضية حقق الحزب الشيوعي الصيني نتائج رائعة للشعب  الصيني بالنظر إلى القرن الثاني وتحت القيادة الرائعة للحزب الويعي الصيني سنعمل بلا كلل بما يتماشى مع برامج العمل والسياسات الرئيسية لقضية الحزب والدولة  التي تحديدها في المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشويعي الصيني نحن مقتنعون بان هدف بناء الصين كدولة اشتراكية حديثة من جميع النواحي سوف يصبح حقيقة وان الحلم الصيني بالتجديد الوطني ستحقق

نحن نؤمن إيمانا راسخا بأن المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني لن يقود الصين إلى تحقيق تغييرات تاريخية فحسب ، بل سيوفر أيضًا فرصًا تنموية جديدة للبلدان في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك السودان.

نأمل أن يعمل أصدقاء من وسائل الإعلام السودانية بنشاط على تعزيز روح المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني ، وتشجيع جميع قطاعات المجتمع السوداني على اغتنام الفرصة التاريخية ، وتعميق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ، وتحقيق التبادل المشترك. نتائج مفيدة ومربحة للجانبين ، وتكاتف لخلق مستقبل أفضل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *