2024-02-20

السفير الصيني بالخرطوم: زيارة بيلوسي لتايوان تدخل في شؤون الصين الداخلية

السفير الصيني بالخرطوم ما شين مين

الخرطوم:المشهد الصيني

قال السفير الصيني فوق العادة بالخرطوم ما شينمين ان زيارة رئيسة مجلس النواب الامريكي بيلوسي إلى تايوان يشكل انتهاك خطير للمبادئ الاساسية المعترف بها عالميا للقانون الدولي بشان السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين

زيارة بيلوسي تعد انتهاك خطير لمبدأ “صين واحدة المقبولة على نطاق واسع  من قبل المجتمع الدولي” … انه ” لا توجد سوى صين واحدة في العالم وتايوان جزء لا يتجزأ من اراضي الصين”

سفير الصين بالخرطوم ما شينمين

وقال خلال تنوير صحفي اليوم  في “صالون الشاي الصيني” أن زيارة بيلوسي التي وصفها بانها “استفزازية” تشكل تدخل في شؤون الصين الداخلية وانتهاك لسيادة الصين وسلامة اراضيها وانتهاك صارخ لمبدأ عدم التدخل في القانون الدولي

وقال ان الزيارة تعد انتهاك خطير لالتزام الولايات المتحدة في  البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة والالتزام الذي قطعته القيادة الامريكية في بيان شنغهاي 1972 والبيان المشترك حول اقامة العلاقات الدبلوماسية في  1978 وبيان 17 اغسطس  1982 حيث التزمت الولايات المتحدة بوضوح بان هناك صينا واحدة في العالم وان تايوان جزء من الصين

“جميع الاجراءات التي اعلنتها الصين بعد زيارة بيلوسي لتايوان صيغت على اساس قانوني … من الحقوق الاساسية  لاي بلد بموجب  القانون الدولي حماية السيادة الوطنية وسلامة اراضيها”

وقال ان زيارة بيلوسي تعد انتهاك خطير لمبدأ “صين واحدة المقبول على نطاق واسع  من قبل المجتمع الدولي” مشيرا إلى انه ” لا توجد سوى صين واحدة في العالم وتايوان جزء لا يتجزأ من اراضي الصين”

وقال ان حكومة  جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين باكملها واضاف :” هذا جوهر مبدأ الصين الواحدة”

وقال انه منذ تاسيس جمهورية الصين في 1949 اقامت 181 دولة من بينها الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية مع الصين على اساس  مبدأ ” الصين الواحدة”

” لا توجد سوى صين واحدة في العالم وتايوان جزء لا يتجزأ من اراضي الصين”

السفير فوق العادة ومطلق الصلاحية ماشينمين

وقال ان زيارة بيلوسي لتايوان  تعد انتهاك خطير لقرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم (2758) مشيرا إلى اعتماد  الدورة الـ(26) للجمعية العامة للامم المتحدة القرار رقم 2758  الذي قرر اعادة جميع الحقوق لجمهورية الصين الشعبية بوصفهم الممثلين الشرعيين الوحيدين للصين لدى الامم المتحدة  وطرح ممثلي “كايشيك ” على الفور من الامم المتحدة ومن جميع المنظمات وكشف ان جميع الاجراءات التي اعلنتها الصين بعد زيارة بيلوسي لتايوان صيغت على اساس قانوني واضاف :” من الحقوق الاساسية  لاي بلد بموجب  القانون الدولي حماية السيادة الوطنية وسلامة اراضيها”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً