2024-07-18

ايرباص تتحدث عن آفاق كبيرة للسوق الصيني النامي بوتيرة متسارعة

طائرات طيران

بكين :المشهد الصيني

أعرب ميشيل تران فان، كبير مسؤولي التشغيل في شركة “ايرباص تشاينا”، عن تفاؤله بشأن الآفاق الكبيرة لشركة تصنيع الطائرات الرائدة للسوق الصيني، على الرغم من التحديات الرئيسية الناجمة عن وباء كوفيد-19 والتي تواجه صناعة الطيران بأسرها في أنحاء العالم.

وقال تران فان خلال مقابلة خاصة أجراها معه مراسلو وكالة أنباء شينخوا: “سنبقى في الصين، إنها سوق لدولة واحدة ينمو بشكل أسرع على المدى الطويل”، مضيفا: “سنواصل البحث عن شراكات في البحوث والتطوير والتكنولوجيات.”

وسلط تران فان الضوء على خط التجميع النهائي في آسيا لشركة ايرباص في بلدية تيانجين بشمالي الصين، قائلاً: “على الرغم من الوباء، إلا ان جميع مصانعنا في الصين وخاصة في تيانجين تواصل عملها بشكل طبيعي.”

وقال: “نسلم الطائرات كما هو متوقع. وتقوم سلسلة الامداد بتغذية خط التجميع النهائي (في تيانجين) كما توقعنا”، مضيفا: “في نهاية المطاف، لم يكن هناك أي تأثير على قدرتنا في أنحاء العالم.”

وذكر كبير مسؤولي التشغيل ان خط التجميع النهائي في تيانجين يملك منشأة رئيسية تعمل على طائرات ذات ممر واحد، طائرات إيرباص من عائلة A320. كما يتمتع أيضاً بقدرات تجميع طائرات A330 وA350 عريضة البدن لإيرباص. وستقوم منشأة الانتاج هناك بالتجميع النهائي لطائرات A321 بحلول نهاية العام الجاري.

وأكمل خط التجميع النهائي في تيانجين وسلّم 53 طائرة من عائلة A320 خلال عام 2021. وافتتح صانع الطائرات الأوروبي خط التجميع النهائي لعائلة A320 في تيانجين خلال عام 2008. وبحلول نهاية عام 2021، قامت شركة ايرباص بتجميع وتسليم 555 طائرة من سلسلة A320 من هذه المنشأة.

وقال تران فان: “ان الخط في تيانجين هو منشأتنا الأولى وخطنا الأول للتجميع النهائي خارج أوروبا. ولذلك، فإن خط التجميع النهائي في تيانجين متكامل مع النظام الصناعي الشامل لشركة ايرباص”، مضيفاً: “ما نستثمره في تيانجين يحدد الخطوات التالية لسلسلة الامداد الكاملة.”

وعزا تران فان التشغيل السلس والمستقر لخط التجميع النهائي في تيانجين الى دعم السلطات المحلية على مختلف المستويات.

وقال: “ان هناك كثيرا من الدعم المقدم الى صناعة الطيران بشكل عام. ونستفيد أيضا من ذلك بشكل غير مباشر”، مضيفا: “بشكل أكثر مباشرة، وأكبر محلياً، استفدنا أيضا من كثير من الدعم بشأن تبسيط العمليات الجمركية لجعلها أسرع ولاستيعاب عوامل عدم اليقين في الخدمات اللوجستية في أنحاء العالم.”

وأضاف تران فان: “أعتقد أننا لا يجب أن نتأثر كثيراً بالتحديات والصعوبات التي نشهدها على المدى القصير. ونشاهد بعض حالات الانتعاش الجيدة والآفاق إزاء المستقبل. وهذا ما نحاول التركيز عليه.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً