2022-08-08

الاعلامية الصينية سعاد ياي تكتب : النقاط الإيجابية في تصريحات الرئيس الصيني حول العلاقات الصينية الأمريكية

عقد الرئيس الصيني شي جين بينغ اجتماعا افتراضيا مع الرئيس الأمريكي جو بايدن صباح يوم الثلاثاء (16 نوفمبر)، حيث أجرى الجانبان مناقشات مستفيضة ومتعمقة حول القضايا الاستراتيجية والشاملة والأساسية المتعلقة بتنمية العلاقات الصينية الأمريكية، فضلا عن القضايا الهامة ذات الاهتمام المشترك.

بقلم الإعلامية الصينية سعاد ياي شين هوا

عقد الرئيس الصيني شي جين بينغ اجتماعا افتراضيا مع الرئيس الأمريكي جو بايدن صباح يوم الثلاثاء (16 نوفمبر)، حيث أجرى الجانبان مناقشات مستفيضة ومتعمقة حول القضايا الاستراتيجية والشاملة والأساسية المتعلقة بتنمية العلاقات الصينية الأمريكية، فضلا عن القضايا الهامة ذات الاهتمام المشترك.

ويتمتع اللقاء الافتراضي اليوم بمغزى مهم وتأثيرات عميقة لتطور العلاقات الثنائية بين البلدين الصيني والأمريكي في المرحلة المقبلة. وفي تصريحات الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال اللقاء، كان هناك العديد من النقاط الإيجابية المتعلقة بتنمية العلاقات الصينية الأمريكية.

وقال الرئيس شي: في الوقت الحالي، يكون كل من الصين والولايات المتحدة في مراحل حاسمة من التنمية، وتواجه “القرية العالمية” للبشرية تحديات متعددة. تحتاج الصين والولايات المتحدة، وبصفتهما أكبر اقتصادين في العالم وعضوين دائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلى زيادة التواصل والتعاون، وإدارة شؤونهما الداخلية بشكل جيد، وتحمل نصيبهما من المسؤوليات الدولية في نفس الوقت، والعمل معا من أجل دفع القضية النبيلة للسلام والتنمية في العالم. إن هذه هي الرغبة المشتركة لشعبي البلدين والشعوب في جميع أنحاء العالم، وهي المهمة المشتركة لقادة الجانبين الصيني والأمريكي.

وقال الرئيس  شي  إن تغير المناخ يمكن أن يصبح نقطة بارزة جديدة للتعاون بين الصين والولايات المتحدة في الوقت الذي يتحول فيه كل من البلدين إلى اقتصاد أخضر ومنخفض الكربون. وستعمل الصين على تحقيق أكبر خفض في العالم من حيث كثافة انبعاثات الكربون في أقصر فترة زمنية في التاريخ، وهي مهمة تتطلب جهودا غير عادية. مؤكدا أن الصين تفي بما تقوله، وأصبح الحفاظ على البيئة الإيكولوجية بالفعل مفهوما أُسريا وتوافقا اجتماعيا في الصين.

وأشار الرئيس شي إلى: خلال الخمسين عامًا الماضية، كان أحد أهم الأحداث في العلاقات الدولية هو استئناف العلاقات الصينية الأمريكية وتطويرها، الأمر الذي أفاد كلا البلدين وحتى العالم. وفي الخمسين سنة القادمة ، سيكون أهم شيء في العلاقات الدولية هو إيجاد طرق صحيحة للتعايش بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية. التاريخ عادل، وما يقوم به السياسيون من أعمال، سوف يسجلها التاريخ إما لهم أو عليهم. وأعرب شي عن أمله في أن يظهر نظيره الأمريكي جو بايدن “القيادة السياسية” لإعادة السياسة الأمريكية إزاء الصين إلى مسار عقلاني وعملي.

وأكد الرئيس شي أن علاقات سليمة ومستقرة بين الصين والولايات المتحدة مطلوبة لدفع التنمية الخاصة للبلدين وللحفاظ على بيئة دولية سلمية ومستقرة، بما في ذلك إيجاد استجابات فعالة للتحديات العالمية مثل تغير المناخ وجائحة كوفيد-19، مضيفا أنه يتعين على الصين والولايات المتحدة احترام بعضهما البعض والتعايش في السلام والسعي إلى تعاون الفوز المشترك، وهذه هي ثلاثة مبادئ أساسية للتعايش بين البلدين في العصر الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً