2024-06-13

السفارة الصينية بالقاهرة تنظم ندوة بعنوان “تجربة الصين في القضاء على الفقر”

الندوة تستهدف التعريف بجهود الصين في القضاء على الفقر، وكيفية الاستفادة منها، وتبادل الرؤى والأفكار مع الجانب المصري حولها

القاهرة :المشهد الصيني

نظمت السفارة الصينية بالقاهرة ندوة افتراضية بعنوان “تجربة الصين في القضاء على الفقر”، وذلك بالتعاون مع جمعية الدبلوماسية العامة الصينية ومؤسسة شرف للتنمية المستدامة.

وقال ليو بيوي نائب رئيس جمعية الدبلوماسية العامة الصينية، إن الندوة تستهدف التعريف بجهود الصين في القضاء على الفقر، وكيفية الاستفادة منها، وتبادل الرؤى والأفكار مع الجانب المصري حولها.

وأشار ليو، في كلمته إلى العلاقات الصينية – المصرية العميقة، وأن الندوة تأتي في إطار الحرص على تبادل الخبرات مع الجانب المصري، في إطار فلسفة مجتمع المصير المشترك للبشرية.

وأضاف أن مبادرة الحزام والطريق التي أطلقتها الصين، هي بالأساس تستهدف التعاون مع الدول النامية من أعضاء المبادرة في التغلب على الفقر، والتعاون فيما بينها بما يعظم الاستفادة من الإمكانيات المختلفة ومساعدتها للقضاء على الفقر، مؤكدا أن ذلك الأمر ليس بعيد المنال.

ونوه إلى الجهود التي قامت بها الدولة الصينية للقضاء على الفقر من خلال تحسين البنية التحتية للمناطق الفقيرة، وتوفير فرص العمل، مشيرا إلى أن كلا من الصين ومصر يمتلكان استراتيجيتين للقضاء على الفقر وتحسين أداء الاقتصاد الوطني.

وقال الدكتور عصام شرف رئيس وزراء مصر الأسبق، إنه منذ تأسيس الحزب الشيوعي الصيني، الذي يحتفى هذا العام بمئوية تأسيسه، حققت الصين الكثير من النجاحات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها.

وقال شرف، في كلمته خلال الندوة، إن هذه النجاحات كان لها الكثير من النتائج من أبرزها، ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الصيني من أقل من 100 دولار إلى أكثر من 10 ألاف دولار، ونسبة الفقراء من أكثر من 80 بالمائة إلى القضاء على الفقر المدقع الأن.

وأضاف أن الصين أصبحت أكبر حجم تجارة في العالم، وصاحبة ثاني أكبر أنتاج صناعي في العالم، وثاني أكبر اقتصاد بالعالم، بالإضافة إلى الكثير من المؤشرات التي تدعو للتعرف على كيفية تحقيق هذه المعجزة الصينية.

وأشار إلى أن أهمية نجاح الصين في القضاء على الفقر يرجع كونه أحد أهداف الألفية الإنمائية للأمم المتحدة.

من جانبه، قال سفير الصين بالقاهرة لياو لي تشيانغ، إن الصين حققت انتصارا شاملا في معركتها ضد الفقر، وتمكنت في السنوات الأخيرة من تخليص 99 مليون شخص و832 محافظة و128 ألف قرية و28 أقلية قومية من الفقر.

وأضاف لياو أن القضاء على الفقر المطلق يعد معلما في المسيرة الصينية لتحسين معيشة الشعب، وإنجازا تاريخيا لقضية حقوق الإنسان في الصين، وصفحة جديدة لتقدم البشرية، لافتا إلى أن الصين تمكنت من توفير حياة افضل لجميع أبناء الشعب الصيني وتقليص عدد الفقراء في العالم ورفع قدرة البشرية على مكافحة الفقر.

وأوضح أنه في السنوات الثماني الماضية، تمكنت الصين من تخليص أكثر من 10 ملايين شخص من الفقر كل عام، وهذا يساوي عدد سكان لدولة متوسطة الحجم، مشيرا إلى أنه بعد الإصلاح والانفتاح تخلص نحو 770 مليون شخص من الأرياف من الفقر.

وتابع قائلا “ترجع إنجازات الصين العظيمة في هذا المجال إلى القيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني وإلى الجهود الشاقة من الأمة الصينية، وإلى الأساس المادي القوي للصين الذي تراكم منذ الإصلاح والانفتاح، وإلى التضامن بين أبناء الشعب الصيني من كافة القوميات، مشيرا إلى أن الصين بما حققته في هذا الصدد فإنها تقدم مساهمة كبيرة لقضية مكافحة الفقر في العالم، وتساعد الصين على تحقيق الأهداف الواردة في برنامج الأمم المتحدة للتنمية المستدامة قبل 10 سنوات من موعدها المحدد”.

بدوره، قال تان وي بينغ نائب مدير مركز الصين الدولي للتخفيف من الفقر، إن الرئيس شي أعلن في 25 فبراير الماضي، خلال المؤتمر الوطني للتخفيف من حدة الفقر، إن المواجهة مع الفقر حققت انتصارا شاملا.

وأضاف أنه منذ المؤتمر الوطني الـ 18 للحزب الشيوعي الصيني عام 2012، وضع الحزب “التخفيف من حدة الفقر”، في مكانة بارزة في إدارة البلاد، مشيرا إلى أن الرئيس شي قام شخصيا بالإشراف على المعركة وطرح استراتيجية للتخفيف من حدة الفقر في البلاد.

وأوضح أن الدولة عملت على تحسين البنية الأساسية للقرى والمناطق الفقيرة والأكثر فقرا وخاصة فيما يتعلق بشق الطرق وتوفير مياه الشرب الآمنة لنحو 29 مليون فقير، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات في مجالات التعليم والصحة وتوفير وجبات غذائية لنحو 40 مليون طالب في مراحل التعليم الإلزامي بالمناطق الريفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً