2024-06-13

خبير اقتصادي إيطالي: شينجيانغ الحقيقية مختلفة تماما عن الفهم العام للمجتمع الغربي لأوضاعها

قال جيراسي، وهو أيضًا وكيل سابق في وزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية: “ما رأيته مختلف تمامًا حقًا عن الفهم العام للمجتمع الغربي حول ما يحدث هناك”.

شينجيانغ ÔÚн®ÕÑËÕÏØÌìÂíÂÃÓÎÎÄ»¯²úÒµÔ°£¬Äþ°ÍÌØ¡¤¶àÄÇ·ò¸¾´ø×ÅСٶùÀ뿪±íÑݳ¡µØ£¨8ÔÂ2ÈÕÉ㣩¡£ Ê¢ÏÄʱ½Ú£¬Ð½®ÕÑËÕÏØ¡°ÌìÂíÂÃÓνڡ±ÏµÁлÎüÒý´óÁ¿ÓοÍÇ°À´¹ÛÉÍÂíÊõ±íÑÝ£¬ÌåÑéÂíÎÄ»¯¡£ ½ñÄê39ËêµÄÄþ°ÍÌØ¡¤¶àÄǺÍÆÞ×Óɽ°ÍÒÀ¶ûÊÇÕÑËÕÏØÌìÂíÂÃÓÎÎÄ»¯²úÒµÔ°ÂíÊõ±íÑݶӳÉÔ±£¬ÎªÓοͱíÑݾ«Õ¿µÄÂíÉϼ¼ÇÉ¡£Ã¿Äê5ÔÂÖÁ10Ô£¬·òÆÞÁ©°Ñ¼ÒÖеÄ20Ö»ÑòºÍ2Æ¥Âí½»¸ø±ðÈË´úÄÁ£¬×¨ÐÄÔÚÂí¶ÓÉϰ࣬ÿÌì±íÑÝÁ½³¡£¬·òÆÞ¶þÈËÿÔ¶¼ÓÐ2000¶àÔªµÄ¹¤×ÊÊÕÈë¡£ÂíÊõ±íÑݶÓÓÐ22Ãû¶ÓÔ±£¬¶¼ÊÇÏñÄþ°ÍÌØ¡¤¶àÄÇ·òÆÞÒ»ÑùÀ´×Ô¸½½üµÄÄÁÃñ¡£ ¶ÔÄþ°ÍÌغÍÆÞ×Ó¶øÑÔ£¬½üÄêÀ´ÕÑËÕÏØ·¢Õ¹ÌØÉ«ÂÃÓθøËûÃÇ´øÀ´ÁËÐÂÉú»î£¬³ýÁËÏòÓοÍչʾÒÁÀçÂí£¬Õ¹Ê¾¼ÒÏçÎÄ»¯£¬»¹½è´ËʵÏÖÔöÊÕÖ¸»¡£ лªÉç¼ÇÕß ºú»¢»¢ Éã

أورومتشي :المشهد الصيني

تبادل الخبير الاقتصادي الإيطالي ميكيلي جيراسي، الذي زار منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين في مايو، وجهات النظر حول شينجيانغ الحقيقية في ندوة على الإنترنت

وقال جيراسي، وهو أيضًا وكيل سابق في وزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية: “ما رأيته مختلف تمامًا حقًا عن الفهم العام للمجتمع الغربي حول ما يحدث هناك”.

وعرض جيراسي في الندوة صورا ومقاطع فيديو التقطتها خلال رحلته إلى شينجيانغ. وقال إنه ذهب إلى المصانع وزار المزارعين وأجرى تبادلات متعمقة مع السياح والمتدينين المحليين والسكان من مختلف الجماعات العرقية.

“لقد فعلت (في شينجيانغ) ما أفعله عادةً في جميع أنحاء الصين: ركوب القطار بمفردي والسفر في جميع أنحاء المنطقة. وقد كنت حرًا تمامًا في الذهاب والقيام بكل ما أريد ، تمامًا مثلما أفعل في شانغهاي أو في أي جزء من الصين “. “أرى وضعًا طبيعيًا إلى حد كبير ومشابه لبقية الصين.”

وقال الخبير الاقتصادى “لقد رأيت الكثير من الاجراءات الايجابية من قبل الحكومة الصينية لتحفيز الاقتصاد”.

ووفقًا لجيراسي، فبمساعدة التكنولوجيا ومبيعات البث المباشر عبر الإنترنت، وصلت المنتجات المحلية التقليدية في المنطقة الذاتية الحكم، مثل النان، تصل إلى بقية الصين.

وقال “قابلت شابات وفتيان يربحون ما يصل إلى 20 ألف يوان (حوالي 3098 دولارا أمريكيا) في الشهر، وهو مبلغ كبير حتى في المدن الكبرى مثل شانغهاي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً