2024-02-20

مبادرة الحزام والطريق تساهم في تعزيز ربط المناطق الغربية للصين مع الشركات العالمية

بفضل مبادرة الحزام والطريق وتشغيل الممر البري والبحري الجديد للتجارة الدولية، أصبحت المناطق الغربية في الصين، والتي كانت أقل تطورا بمقارنة مع المناطق الساحلية الشرقية، أصبحت الآن في طليعة الانفتاح.

موانئ حاويات الصين تجارة

لانتشو :المشهد الصيني

افتتحت الدورة الـ27 لمعرض لانتشو الصيني للاستثمار والتجارة يوم الخميس، والتي جذبت ممثلين عن جمعيات الأعمال والمؤسسات التجارية من 19 دولة، بما في ذلك بيلاروسيا ونيبال ومولدوفا وغيرها.

ويذكر أن أوروغواي هي واحدة من ضيوف الشرف في حدث هذا العام. حيث قال فرناندو لوجريس، سفير أوروجواي لدى الصين، إن السوق المتنامي في المناطق الغربية للصين قد قدم فرصا استثمارية هائلة للشركات من الأوروغواي.

وقال “نرى تكاملا اقتصاديا قويا بين أوروغواي ومقاطعة قانسو. وسنركز على التعاون في منتجات الألبان وزيت الزيتون وصناعة اللحوم هذه المرة”.

ووفقا للوجريس، فإن أوروغواي هي أول دولة في “السوق الجنوبية المشتركة” توقع مذكرة تفاهم بشأن مبادرة الحزام والطريق مع الصين، وهي مستعدة للاستفادة من المزيد من فرص الأعمال في المناطق الغربية للصين.

وبفضل مبادرة الحزام والطريق وتشغيل الممر البري والبحري الجديد للتجارة الدولية، أصبحت المناطق الغربية في الصين، والتي كانت أقل تطورا بمقارنة مع المناطق الساحلية الشرقية، أصبحت الآن في طليعة الانفتاح.

وفي منتدى عقد على هامش المعرض، قال لي يان تشيانغ، رئيس مجموعة ميناء خليج بيبو في منطقة قوانغشي ذاتية الحكم لقومية تشوانغ بجنوبي الصين، إن الممر الذي يربط حوالي 10 مناطق غربية على مستوى المقاطعات مثل سيتشوان ويوننان وقويتشو، سجل 2902 رحلة لقطارات شحن خلال النصف الأول من 2021، بزيادة قدرها 72 بالمائة على أساس سنوي. وارتفع عدد فئات البضائع التي تم تسليمها من حوالي 30 فئة في عام 2017 إلى أكثر من 500 فئة حاليا.

وقال لي: “لقد طورنا ما يقرب من 10 أنواع مختلفة من المحاور اللوجستية الوطنية على طول الممر، مما يظهر الإمكانات العظيمة لسوق المناطق الغربية في الصين”.

وجلبت الخدمات الأفضل في النقل والبنية التحتية المزيد من التجار والمستثمرين الأجانب إلى غربي الصين. حيث عرض مارتيزا أكبري، مندوب مبيعات سجاد إيراني، سجادهم وحرفهم اليدوية الرائعة في المعرض.

وقال مارتيزا إن أعماله مازالت متنامية في سوق المناطق الغربية للصين ويرجع ذلك جزئيا إلى تحسين المرافق اللوجستية.

وأضاف أن “آمل أن تخلق مبادرة الحزام والطريق فرص عمل كبيرة حتى يتمكن المزيد من رواد الأعمال الأجانب مثلي من الاستفادة في المناطق الغربية للصين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً