2024-07-18

أبرز رسائل التهنئة الأجنبية بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني … (1)

تقدم الأحزاب السياسية والزعماء السياسيون والشخصيات الصديقة في الدول الأخرى التهاني القلبية بمناسبة الذكرى السنوية المئوية المقبلة لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

الصين

بكين:المشهد الصيني

تقدم الأحزاب السياسية والزعماء السياسيون والشخصيات الصديقة في الدول الأخرى التهاني القلبية بمناسبة الذكرى السنوية المئوية المقبلة لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

وفي رسائلهم الموجهة إلى شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، أو إلى اللجنة المركزية للحزب، أشادوا بالإنجازات الرائعة التي حققها الحزب الشيوعي الصيني خلال القرن الماضي، وأعربوا عن رغبتهم في تعزيز التبادلات والتعاون مع الحزب الشيوعي الصيني.

وفيما يلي ملخص محرر لبعض هذه الرسائل.

قال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا إن فكر شي جين بينغ بشأن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد هو مساهمة مهمة للحركة الاشتراكية العالمية والماركسية.

وقال رامافوزا، وهو أيضًا رئيس حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم، إن رؤية مجتمع مصير مشترك للبشرية ومبادرة الحزام والطريق، اللتين اقترحهما شي، صاغتا الطريق لتحقيق الرؤى الكبرى للبشرية، مشيرًا إلى أن حزب المؤتمر الوطني الإفريقي يؤمن بأن الحزب الشيوعي الصيني سيحقق بالتأكيد إنجازات ملحوظة.

وقال رئيس موزمبيق فيليب نيوسي إن الحزب الشيوعي الصيني قاد الشعب الصيني للمضي قدمًا من خلال الجهود المستمرة في القرن الماضي، وبنى الصين لتصبح دولة قوية وكذلك نموذجًا لتعزيز التضامن والسلام والتنمية في جميع أنحاء العالم.

وقال نيوسي، وهو أيضًا زعيم حزب جبهة تحرير موزمبيق، إن حزبه والحزب الشيوعي الصيني رفيقان وشقيقان صالحان تم تجربتهما واختبارهما، مضيفًا أن حزبه يتطلع إلى مزيد من التعلم من تجربة الصين القيمة وتعزيز ثقة حزبه وشعبه في التنمية المستقبلية.

وأوضح الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف، إنه في هذه اللحظة المهمة من الذكرى المئوية للحزب الشيوعي الصيني، قضت الصين على الفقر المدقع، ونمت لكي تصبح دولة قوية وسريعة النمو، وأظهرت قدرتها على التعامل مع أخطر التحديات، ما ظهر بشكل كامل مسؤولية وقدرة الحزب الشيوعي الصيني على إدارة البلاد.

وقال ميدفيديف، وهو أيضًا رئيس حزب روسيا الموحدة، إن التعاون بين الحزبين الروسي والصين يشهد أعلى مستوى في التاريخ، وهو ما يتماشى تمامًا مع شراكة التنسيق الاستراتيجية الشاملة بين روسيا والصين في العصر الجديد.

وأوضح الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا أولاند أن فرنسا تشاطر مشاعر الصين وتدعم بقوة التزامها بالتجديد العظيم لشباب الأمة الصينية، مضيفًا أن السبب في ذلك هو أنه في مواجهة تحديات القرن الـ21، فإن الصين المزدهرة والمنفتحة ستقدم الضمان الأفضل للحفاظ على الاستقرار العالمي وتعزيز التقدم المشترك.

وقال رئيس قازاقستان الأول نور سلطان نزار باييف، وهو أيضًا رئيس حزب نور أوتان الحاكم، إن الحزب الشيوعي الصيني لعب دورًا لا مثيل له في قيادة الصين لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتقديم مساهمات كبيرة للاقتصاد العالمي، مضيفًا أن حزبه مستعد للإبقاء على التعاون الوثيق مع الحزب الشيوعي الصيني للارتقاء بالشراكة الاستراتيجية الشاملة الدائمة بين البلدين إلى آفاق جديدة.

وقال الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، رئيس الحزب التقدمي الحاكم في صربيا، إن شعبي صربيا والصين مرتبطان بشكل وثيق بالصداقة المخلصة بين البلدين، مضيفًا أنه يأمل أن تواصل الصين، بتوجيه من الحزب الشيوعي الصيني القوي والموحد، وكذلك القيادة الحكيمة والعظيمة للرئيس شي، تنميتها الشاملة لصالح الشعب الصيني.

وقال رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني، وهو أيضًا الأمين العام لحزب العدالة والتنمي المغربي، إنه بفضل فكر شي بشأن الحوكمة والإصلاح الجريء والحازم، وكذلك المبادرات الكبرى، خاصة مبادرة الحزام والطريق، أضحى الحلم الصيني حقيقة، وباتت الصين القاطرة الدافعة لتنمية الاقتصاد العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً