2024-06-13

إجراء امتحان الالتحاق بالجامعات في الصين مع تدابير مخصصة للسيطرة على كوفيد-19

تكتب الصحفية الصينية فيحاء وانغ التي تجيد اللغة العربية بطلاقة مقالا عن ” انطلاق الامتحان السنوي للالتحاق بالجامعات في الصين الذي يعرف باسم “قاوكاو” أيضا، صباح اليوم الاثنين ” 7 يونيو ” بتسجيل 10.78 مليون مرشح في الامتحان الذي ربما يكون أكثر الامتحانات مشقة في العالم”.
تعد فيحاء جسر بين العرب والصين،وتستخدم مفردات اللغة العربية في ايصال رسالتها كما انها ماهرة في إعداد وصفات الطبخ الصينية اللذيذة

بقلم: فيحاء وانغ

انطلق الامتحان السنوي للالتحاق بالجامعة في الصين، الذي يعرف باسم “قاوكاو” أيضا، صباح اليوم الاثنين ” 7 يونيو ”  بتسجيل 10.78 مليون مرشح في الامتحان الذي ربما يكون أكثر الامتحانات مشقة في العالم.

ويعد هذا أيضا أكبر حدث جماعي منظم منذ تفشي فيروس كورونا ويشهد ملايين الطلاب في حوالي سبعة آلاف موقع في أنحاء البلاد. وخلال العام الماضي، تم تأجيل “قاوكاو” لمدة شهر واحد في معظم أجزاء البلاد.

وحددت الحكومات المحلية على مختلف المستويات تدابير لمكافحة الوباء بهدف ضمان سلامة الطلاب والتقدم السلس لعملية الامتحان الذي لا يزال يعتبر فرصة لتغيير مصير الكثيرين.

وفي مدينة قوانغتشو بجنوبي الصين، والتي ظهرت فيها اصابات عنقودية مؤخرا، يجري الامتحان تحت تدابير صارمة لمكافحة الوباء.

وأكمل ما يزيد عن 50 ألف مرشح ونحو سبعة آلاف شخص ذي صلة بالامتحان في قوانغتشو جولتين من اختبارات الحمض النووي حتى يوم السبت وتم تطعيم جميع الموظفين المعنيين.

وأقام مستشفى قوانغتشو الشعبي الثاني، حيث ظهرت نتائج اثنين من طلاب المدارس الثانوية لاختبار الحمض النووي ايجابية، غرفا خاصة في جناح العزل للطالبين، وقام بتركيب كاميرات مراقبة عالية الدقة لتسجيل الصوت والفيديو في وقته. وسيقوم مراقبون بمراقبة الامتحان من منطقة مخصصة.

وفي ولاية قولوغ التبتية الذاتية الحكم بمقاطعة تشينغهاي والتي ضربها زلزال بقوة 7.4 درجة على مقياس ريختر في أواخر مايو، سيشارك ما اجماليه 891 مرشحا في الامتحان في الخيام اذ لا تزال الهزات الارتدادية نشطة في المنطقة.

وقال مكتب التعليم في الولاية انه يمكن لكل خيمة تبلغ مساحتها حوالي 60 مترا مربعا أن تستوعب 30 طالبا.

وسجل ما اجماليه 51738 طالبا في “قاوكاو” في العاصمة الصينية بكين هذا العام. وسيجرون الامتحان في 1566 قاعة امتحان في 90 موقعا.

وجعلت بكين تلقيح جميع موظفي الامتحان العاملين في الخطوط الأمامية أمرا الزاميا، كما يجب أن يقدموا نتائج سلبية لاختبار الحمض النووي لم يمض عليها أكثر من أسبوع. وسيتم بشكل صارم القيام باجراءات فحص درجة حرارة الجسم والتعقيم والتهوية بشكل صارم أثناء الامتحان.

بقلم :فيحاء وانغ

فيحاء وانغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً