2024-04-18

القادة الصناعيون والعمال والباحثون في شينجيانغ يصفون اتهام العمالة القسرية بأنه هراء

ندد قادة الرابطة الصناعية والباحثون والعمال من منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غرب الصين بتوجيه الاتهام بممارسة العمالة القسرية في شينجيانغ، قائلين إنه لا أساس له.

بكين :المشهد الصيني

ندد قادة الرابطة الصناعية والباحثون والعمال من منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غرب الصين بتوجيه الاتهام بممارسة العمالة القسرية في شينجيانغ، قائلين إنه لا أساس له.

وقال بان تسون شيانغ، الأمين العام للرابطة الإقليمية للمعادن اللا حديدية، في مؤتمر صحفي في بكين، إنه من العبث وضع وسم “العمالة القسرية” على الصناعة الكهروضوئية في المنطقة، حيث أن إنتاج البولي سيليكون كثيف التكنولوجيا ورأس المال وليس كثيف العمالة.

وقال أركين شام شاك، نائب عميد كلية القانون بجامعة شينجيانغ، إنه لا يمكن لأي دولة أو منظمة أو شخص أن يفترض بشكل غير موضوعي ما إذا كانت “العمالة القسرية” قائمة أم لا.

وقال: “وفقا للتعريف الوارد في الاتفاقيات الدولية والأحكام القانونية في الصين والحقائق على أرض الواقع، لا توجد عمالة قسرية في شينجيانغ. ويستحيل وجودها هنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً