2024-05-24

الصين والسودان تتعهدان بحماية مشتركة للحقوق المشروعة للدول النامية

اتفقت الصين والسودان على تعميق تعاونهما في مختلف المجالات والعمل معا لحماية المصالح المشروعة لبعضهما البعض والحقوق المشروعة للدول النامية.

بكين،الخرطوم :المشهد الصيني

اتفقت الصين والسودان على تعميق تعاونهما في مختلف المجالات والعمل معا لحماية المصالح المشروعة لبعضهما البعض والحقوق المشروعة للدول النامية.

وفي محادثة هاتفية بين عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي ونظيرته السودانية مريم الصادق المهدي، شكرت الاخيرة الصين على دعمها القوي في حرب السودان ضد (كوفيد-19)، قائلة إن البلدين يشتركان في صداقة طويلة الأمد وعلاقة قائمة على الاحترام المتبادل، وإن الصين لعبت دورا كبيرا وقدمت مساهمات مهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في السودان.

وأعربت عن أمل السودان في تعزيز التنسيق الاستراتيجي مع الصين، وتوسيع التعاون الثنائي بشكل مستمر في مجالات مثل الاقتصاد والثقافة والتعليم والرياضة، وتعميق التعاون في البنية التحتية في إطار مبادرة الحزام والطريق، والدفع من أجل تنمية أكبر للعلاقات الثنائية.

كما تحدثت وزيرة الخارجية السودانية عن موقف السودان من قضية سد النهضة الإثيوبي، وأطلعت وانغ على المؤتمر الدولي المقبل حول دعم الانتقال في السودان، والذي سيعقد في باريس.

وهنأ وانغ وزيرة الخارجية السودانية على توليها هذا المنصب.

وقال وانغ إن الانتقال السياسي في السودان في الوقت الحالي يتقدم باطراد وتتم إزالة العوائق الخارجية للتنمية بشكل تدريجي.

ونوّه إلى أن الصين لطالما نظرت إلى علاقاتها مع السودان وطورتها من منظور طويل الأجل وستظل ملتزمة بتطوير شراكتهما الاستراتيجية.

وأكد وانغ أن الصين ستدعم الشعب السوداني بقوة في استكشاف مسار التنمية بما يتماشى مع ظروفه الوطنية، وستدعم السودان في حماية سيادته الوطنية واستقلاله وسلامة أراضيه، وستعارض أي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية للسودان، وستواصل التحدث بشأن الأصدقاء السودانيين في المناسبات الدولية.

كما أعرب وزير الخارجية الصيني عن تقديره لدعم السودان القاطع للصين في القضايا الرئيسية المتعلقة بشينجيانغ وهونغ كونغ وحقوق الإنسان في الصين.

وقال إن البلدين سيعملان معا لحماية المصالح المشروعة لكل منهما بالإضافة إلى الحقوق والمصالح المشروعة للدول النامية.

وأوضح وانغ أن الصين تشجع وتدعم الشركات الصينية المختصة على الاستثمار وبدء الأعمال التجارية في السودان، كما تدعم السودان في المشاركة النشطة في البناء المشترك للحزام والطريق، من أجل فتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي.

وقال وانغ إن الصين سترسل مندوبين لحضور المؤتمر الدولي حول دعم الانتقال في السودان الذي سيعقد في باريس، معربا عن استعداد الصين لمواصلة مساعدة السودان ودعمه في هزيمة (كوفيد-19) بشكل شامل.

وفيما يتعلق بمسألة سد النهضة، قال وانغ إن الحوار والتشاور هما الخيار الأفضل لإيجاد حل، مضيفا أن الصين تدعم الدول الثلاث المشاركة في إيجاد حل متبادل المنفعة من خلال المشاورات الودية، ومستعدة لمواصلة لعب دور بناء في هذا الصدد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً