2024-02-27

وزير الخارجية: الصين ونيجيريا تتوصلان إلى 7 توافقات بشأن تعميق التعاون الثنائي

قال عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن الصين ونيجيريا توصلتا إلى سبعة توافقات بشأن تعميق التعاون الثنائي.

أبوجا:المشهد الصيني

 قال عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن الصين ونيجيريا توصلتا إلى سبعة توافقات بشأن تعميق التعاون الثنائي.

وأوضح وانغ خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية النيجيري جيفري أونياما، أنه بعد المحادثات والتبادل العميق للآراء، اتفق البلدان على مواصلة تعزيز التعاون في مكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وتبادل الدعم القوي حتى قهر المرض نهائيا.

وأضاف أن الجانبين يعتزمان إقامة لجنة حكومية بين البلدين، بقيادة وزيري الخارجية، تتولى تنسيق وتعزيز التعاون متبادل النفع في مختلف المجالات.

ولفت وانغ إلى أن البلدين يعتزمان في الوقت ذاته المضي قدما في التعاون بشأن التعزيز المشترك لبناء مبادرة الحزام والطريق، من خلال المواءمة الوثيقة بين النمط التنموي الجديد في الصين والخطة التنموية الوطنية الجديدة في نيجيريا.

وأكد عزم الصين على توفير دعم قوي لبناء المشروعات الرئيسية في نيجيريا، لمساعدتها على تسريع عملية التصنيع وتعزيز قدراتها التنموية المستقلة.

وأوضح أن البلدين يعتزمان مواصلة توسيع نطاق التعاون ليشمل مجالات تتضمن الاقتصاد الرقمي والاقتصاد الأخضر، في سبيل تحقيق التنمية المتنوعة، بالتزامن مع تعميق البلدين التعاون العسكري والأمني، سعيا إلى تعزيز قدرات نيجيريا في حماية الأمن الوطني.

وتعتزم الصين ونيجيريا أيضا تعزيز التنسيق فيما يتعلق بالشؤون الدولية والإقليمية، وممارسة التعددية، وحماية المصالح المشتركة للبلدان النامية.

وأوضح أن نيجيريا هي أكبر اقتصاد في إفريقيا وأكبر بلدانها فيما يتعلق بالتعداد السكاني، لافتا إلى أن لها تأثيراتها الهامة على الصعيدين الدولي والإقليمي، وأنها كانت دوما شريكة استراتيجية رئيسية تولي لها الصين أهمية كبرى في إفريقيا.

وأضاف أن العام الجاري يوافق الذكرى ال50 لإقامة العلاقات الدبلوماسية، لافتا إلى أنه على مدى الأعوام الخمسين الماضية، ومهما كانت التغيرات التي طرأت على المجتمع الدولي، حافظت الصين ونيجيريا على ما بينهما من احترام متبادل وثقة متبادلة ودعم متبادل، وشرعا في رحلة من الوحدة وتحقيق النهضة.

وأشار إلى أن حجم التجارة البينية في عام 2019 وصل إلى 1900 ضعف حجمه عندما أقام البلدان العلاقات الدبلوماسية، موضحا أن الجانبين حققا أيضا تعاونا مثمرا في بناء السكك الحديد ومجمعات التجارة الحرة وعمليات مبادلة العملة المحلية، وإطلاق الأقمار الصناعية، وغير ذلك من المجالات، ومضيفا أن كل بلد في صدارة شركاء التعاون بالنسبة للآخر، على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأضاف أن الحقائق برهنت على أن التعاون بين الصين ونيجيريا يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين، وأنه أصبح جانبا هاما من التعاون الصيني-الإفريقي والتعاون الجنوبي-الجنوبي.

ولفت وانغ إلى أن الحقبة التاريخية الجديدة تتطلب من الجانبين توارث تقليد الصداقة والمضي به قدما، والاستعداد لمزيد من التعاون العظيم بين البلدين خلال فترة الخمسين عاما المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً