2024-06-14

وزير الخارجية يسلط الضوء على أولويات الدبلوماسية الصينية في العام 2021

يستعرض عضو مجلس الدولة الصيني وزير الخارجية وانغ يي، أبرز نقاط اهتمام الدبلوماسية الصينية في العام 2021

بكين:المشهد الصيني

 استعرض عضو مجلس الدولة الصيني وزير الخارجية وانغ يي، أبرز نقاط اهتمام الدبلوماسية الصينية في العام 2021.

وقال وانغ خلال مقابلة أُجريت في بكين مؤخراً مع وكالة أنباء شينخوا ومجموعة الصين للإعلام، قال إن العام الجاري 2021 سيتمتع بأهمية تاريخية لإحياء النهضة الوطنية العظيمة للأمة الصينية، لافتاً إلى أن الصين ستحتفل بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، لتشرع في رحلة جديدة نحو بناء دولة اشتراكية حديثة بشكل كامل.

وأضاف وانغ: “إن الذكرى المئوية هي مجرد الفصل الأول من القضية العظيمة للحزب الشيوعي الصيني. ونحن في السلك الدبلوماسي سنتلاحم بقوة حول اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ونواتها الرفيق شي جين بينغ، وسنتبع إرشاد وتوجيهات فكر شي جين بينغ حول الدبلوماسية”، مؤكداً أن الجانب الصيني سيواصل دفع دبلوماسية الدولة الكبيرة ذات الخصائص الصينية، وحماية سيادة الصين، وأمنها ومصالحها التنموية، وتركيز العمل على المجالات الستة التالية.

وقال وانغ: “سنبذل قصارى جهودنا لخدمة استراتيجيات التنمية في الصين. وفيما سنعمل على ضمان تحقيق سيطرة فعالة على كوفيد-19، سنعمل على تعزيز تكامل أفضل للأسواق المحلية والدولية وتكامل أكبر بين الموارد المحلية والعالمية”، مضيفاً أن الجانب الصيني سيسعى إلى خلق بيئة خارجية مواتية لتعزيز النمط التنموي الجديد وتنفيذ الخطة الخمسية الـ14 في البلاد.

وأكد وانغ أن الجانب الصيني سيواصل بناء نوع جديد من العلاقات الدولية، حيث قال: “مسترشدين بالمشاركة الشخصية للرئيس شي في الدبلوماسية، سنعمل لتحقيق تقدم مطرد في علاقات الصين مع القوى الكبرى، وتعزيز التضامن والصداقة مع دول الجوار والدول النامية الأخرى، وزيادة تعميق التعاون الدولي والإقليمي”.

وتابع وانغ أن الجانب الصيني سيعمل على ترقية الانفتاح والتعاون، وقال إن الصين ستدفع تعزيز التعاون عالي الجودة في إطار مبادرة “الحزام والطريق”، والاستفادة من قوة السوق الصينية الهائلة وإمكاناتها للطلب المحلي، وتعزيز الانتعاش العالمي من خلال نموها، ومشاركة العالم في “أرباح التنمية” للصين.

وقال وانغ: “سنشارك بشكل استباقي في إصلاح الحوكمة العالمية”، مشيراً إلى أن العام الجاري 2021 يوافق الذكرى السنوية الخمسين لاستعادة مقعد الصين القانوني في الأمم المتحدة، والذكرى السنوية العشرين لانضمامها إلى منظمة التجارة العالمية، وأكد أيضاً أن الصين ستواصل ممارسة التعددية، وستستضيف مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي بنجاح، مع التعامل مع تحديات عالمية بالشراكة مع آخرين، وتعزيز نظام حوكمة عالمي أكثر إنصافاً وعدالة.

وقال وانغ إن الجانب الصيني سيعمل بنشاط على تسهيل التفاهم المتبادل بين الدول، وإطلاع العالم بشكل أفضل على السجل القوي للحزب الشيوعي الصيني في الحوكمة، والرحلة الاستثنائية للشعب الصيني نحو تحقيق الحلم الصيني والتزام الصين بالتنمية السلمية، كما سيدعو جميع الدول لتجاوز وحل الخلافات، والسعي الى تعزيز التنمية المشتركة والتعلم المتبادل والانسجام والتوافق بين الحضارات.

وتابع وانغ: “سنواصل العمل من أجل بناء مجتمع المستقبل المشترك للبشرية. وفي هذا السياق؛ سنسعى إلى بناء مجتمع المستقبل المشترك للصحة البشرية، ومجتمع المستقبل المشترك في منطقة آسيا والمحيط الهادئ”، مؤكداً أن الصين ستتمسك بالقيم الإنسانية المشتركة المتمثلة في السلام، والتنمية، والإنصاف، والعدالة، والديمقراطية والحرية، كما أنها ستعمل مع جميع الدول لبناء عالم مفتوح، وشامل، ونظيف، وجميل ينعم بالسلام الدائم، والأمن العالمي والازدهار المشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً