2024-02-20

شي يثني على الإنجازات الصينية العظيمة في عام 2020 “الاستثنائي”

أثنى الرئيس الصيني شي جين بينغ على الإنجازات التي حققتها البلاد عبر جهود بالغة، على مستوى الاستجابة لمرض (كوفيد-19) وتحقيق التعافي الاقتصادي والقضاء على الفقر خلال 2020، الذي وصفه بأنه كان عاما “استثنائيا”.

بكين:المشهد الصيني

  أثنى الرئيس الصيني شي جين بينغ على الإنجازات التي حققتها البلاد عبر جهود بالغة، على مستوى الاستجابة لمرض (كوفيد-19) وتحقيق التعافي الاقتصادي والقضاء على الفقر خلال 2020، الذي وصفه بأنه كان عاما “استثنائيا”.

وحث شي على مواصلة الجهود في سبيل تحقيق المزيد من الإنجازات “العظيمة” في كلمته المتلفزة التي ألقاها بمناسبة حلول العام الجديد 2021، وهو العام الذي وصفته القيادة الصينية بأنه عام حاسم نظرا لأنه يواكب الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، ويمثل بداية رحلة تمتد 15 عاما تسعى خلالها الصين لتصبح “دولة اشتراكية حديثة”.

2020: عام استثنائي

قال شي إن الصين سطّرت ملحمة في مكافحة مرض (كوفيد-19) حينما وضعت صحة الشعب والحياة فوق أي اعتبار، وكافحت المرض في وحدة ومثابرة.

ولفت الزعيم الصيني إلى أن العديد من طوائف الشعب، ما يشمل الأخصائيين الطبيين والعلماء وعمال المجتمعات المحلية والمتطوعين وعمال البناء، كرسوا أنفسهم لبناء جدار حديدي يحمي أرواح الشعب، مردفا “العظمة تجسدت في الأفراد العاديين، والأبطال انبثقوا من الشعب. كل فرد بحد ذاته كان رائعا”.

وأعرب شي عن تعاطفه مع جميع مرضى (كوفيد-19) وتحياته لجميع الأبطال من الأفراد العاديين، متابعا بقوله “يملؤني الفخر بهذا الوطن العظيم وهذا الشعب العظيم. يملؤني الفخر بتلك الروح الوطنية التي لا تفتر ولا تلين”.

ولفت شي إلى أن الصين قهرت المرض وحققت إنجازات كبرى في التنسيق بين السيطرة على المرض والمضي قدما في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى أن الخطة الخمسية الـ13 للبلاد اختتمت بنجاح، وأن الخطة الخمسية الـ14 صيغت على نحو شامل.

بعدما تجاوزت الصين التحديات التي فرضها المرض، أصبحت أول دولة كبرى في العالم تسجل نموا اقتصاديا إيجابيا، ومن المتوقع أن يتجاوز إجمالي الناتج المحلي الصيني 100 تريليون يوان (نحو 15.38 تريليون دولار أمريكي) في عام 2020.

وأثنى شي على ما حققته البلاد طيلة 17 عاما متوالية في إنتاج الحبوب بمحصول وفير، والاختراقات العلمية الكبرى التي تشمل بعثة المريخ والمسبار القمري، والنجاح في السيطرة على الفيضانات العارمة.

وأكد الرئيس أن الصين حققت إنجازا تاريخيا عظيما في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، وتحقيق نصر حاسم في معركة القضاء على الفقر. فخلال عام 2020، تخلص نحو 100 مليون شخص من الفقر، وهم جميع سكان الريف الفقراء ممن يعيشون تحت خط الفقر الراهن، إثر جهود دامت ثماني سنوات، كما اُنتشلت جميع المحافظات الـ832 الفقيرة من دائرة الفقر.

وأكد شي أن البلاد تعتزم مواصلة العمل الجاد من أجل رسم صورة بديعة للنهوض الريفي، والمضي قدما بثبات نحو تحقيق هدف الرخاء المشترك.

وتعهد الزعيم الصيني بالمضي قدما في تعميق الإصلاح وتوسيع الانفتاح برؤية أشمل وشجاعة أعظم.

وأشار إلى أن هذا العام الحافل بالأحداث أكد بوضوح أهمية بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية، لافتا إلى أن التضامن والتعاون في مواجهة المرض كانا أهم الموضوعات التي نوقشت في جهوده الدبلوماسية، من محادثات هاتفية ومؤتمرات عبر الفيديو.

وتابع الزعيم “يتعين على الشعوب بجميع أنحاء العالم بذل جهود مشتركة لإبعاد غيوم المرض خلال وقت قريب، وتحويل كوكب الأرض إلى موطن أفضل للبشرية بأسرها”.

2021 وما بعدها

أشار شي إلى أن عام 2021 يواكب الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، واصفا الحزب بأنه سفينة هائلة الحجم تقود التنمية المستقرة طويلة الأجل في الصين، في خضم بحار الصعاب والتحديات.

وتابع الرئيس الصيني “عبر التمسك بمبدأ وضع الشعب فوق أي اعتبار والبقاء على الإخلاص لمهمتنا التأسيسية، نستطيع أن نكسر الأمواج وصولا إلى الغاية المتمثلة في تحقيق حلم تجديد شباب الأمة الصينية العظيم”.

بعد إنجاز هدف بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل في 2020، ستشرع الصين في رحلة جديدة من التنمية خلال 2021 وستناضل لتحقيق التحديث الاشتراكي بحلول عام 2035، وفقا للجدول الزمني الذي وضعه الحزب الشيوعي الصيني.

وقال شي “الطريق أمامنا طويلة، والسعي هو السبيل الوحيدة للمضي قدمًا”، متابعا “نعتزم مواصلة الجهود والمضي قدما نحو تحقيق المزيد من الإنجازات العظيمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً