2024-04-18

شي يحضر حفلا بمناسبة الذكرى السنوية الـ30 لتنمية بودونغ وانفتاحها

حضر الرئيس الصيني شي جين بينغ تجمعا كبيرا للاحتفال بالذكرى الـ30 لتنمية بودونغ في شانغهاي وانفتاحها

شانغهاي:المشهد الصيني

 حضر الرئيس الصيني شي جين بينغ تجمعا كبيرا للاحتفال بالذكرى الـ30 لتنمية بودونغ في شانغهاي وانفتاحها.

وألقى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، خطابا مهما خلال الحفل.

وقال إنه يتعين بذل جهود لجعل بودونغ رائدة في الإصلاح والانفتاح على مستوى أعلى، وطليعة في البناء الكامل لدولة اشتراكية حديثة.

وأضاف شي أنه يتعين على بودونغ السعي لكي تصبح نموذجا يلقي الضوء على ثقة الشعب الصيني في طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية ونظريتها ونظامها وثقافتها.

ولفت إلى أنه قبل ثلاثة عقود، شددت قيادة الحزب الشيوعي الصيني على اتخاذ تنمية بودونغ وانفتاحها كقائد لزيادة انفتاح المدن على طول نهر اليانغتسي وبناء شنغهاي لتصبح مركزا اقتصاديا وماليا وتجاريا دوليا في أقرب وقت ممكن، لدفع قفزات اقتصادية جديدة في دلتا نهر اليانغتسي وحوض نهر اليانغتسي بأكمله.

وأشار شي إلى أن إنجازات بودونغ على مدى الثلاثين عاما الماضية تقدم أفصح دليل على قوة نظام الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، كما أنها دليل حي على الإصلاح والانفتاح والتحديث الاشتراكي في البلاد.

وشدد على أن السنوات الثلاثين القادمة، من الآن وحتى منتصف القرن الـ21، ستكون وقتا للصين لبناء دولة اشتراكية حديثة عظيمة، ودعا بودونغ إلى أداء أدوار جديدة وإنجاز مهام جديدة في المسيرة الجديدة.

وقال شي إنه ينبغي بذل كل الجهود لجعل محرك الابتكار أقوى واستكشاف آفاق جديدة للابتكار المستقل.

وحث على تحقيق ابتكارات رئيسية في العلوم الأساسية والتكنولوجيا وتحقيق اختراقات كبيرة في التقنيات الرئيسية والأساسية. كما دعا إلى الإسراع في إنشاء التجمعات الصناعية ذات المستوى العالمي في قطاعات تشمل الدوائر المتكاملة والطب الحيوي والذكاء الاصطناعي.

وشدد شي على تعزيز التضافر في دفع الإصلاح وتفعيل الزخم الجديد للتنمية عالية الجودة، وكذلك التركيز على خطوات الإصلاح التي تلعب دورا أساسيا وتعمل كمحركات للتقدم.

كما دعا إلى اتباع نهج منسق في تعزيز الإصلاحات في المجالات والحلقات الرئيسية وخلق بيئة أعمال على مستوى عالمي تكون موجهة نحو السوق وقائمة على القانون وذات طابع دولي.

كما شدد شي على خلق مزايا جديدة في التعاون والمنافسة العالميين، وكذلك تعزيز الانفتاح، مع ضمانات مؤسسية في مجالات الإدارة والمعايير والقواعد والأعراف.

وقال شي إنه يتعين على بودونغ إعطاء أهمية أفضل لدور منطقة لينغانغ في منطقة التجارة الحرة التجريبية بشانغهاي وتسريع البناء المشترك لمحور شحن عالمي مع منطقة دلتا نهر اليانغتسي.

وأوضح أنه ينبغي بذل جهود أيضا لتعزيز القدرة على تعبئة الموارد العالمية وخدمة إنشاء نمط التنمية الجديد، وتعزيز التأثير العالمي على عوامل التعبئة بما في ذلك التمويل والمعلومات والتكنولوجيا والمواهب والسلع.

كما حث الرئيس، بودونغ على إنشاء منصة دولية لتداول الأصول المالية، وتطوير اقتصاد مقر على مستوى أعلى وبناء نفسها لتصبح مركزا مهما للصناعة العالمية وسلاسل التوريد والقيمة.

ودعا شي إلى تحديث الحوكمة الحضرية، وفتح آفاق جديدة للبناء الحضري للشعب ولصالح الشعب وبواسطته، واستكشاف مسار تنمية المدن الضخمة الذي يعكس السمات والخصائص الصينية للعصر، مع تسليط الضوء على مزايا النظام الاشتراكي الصيني.

وأشار إلى أنه ينبغي بذل الجهود لبناء مدن لتكون منازل جميلة حيث يتعايش الشعب والطبيعة في وئام.

وفي معرض إشارته إلى أن شانغهاي مسقط رأس الحزب الشيوعي الصيني، أكد شي على نقل تقاليد الثورة والعمل وفقا لطموحات الحزب ومهامه الأصلية.

كما زار شي معرضا يعرض تطور بودونغ وانفتاحها على مدى العقود الثلاثة الماضية في إطار توجيهات الاستراتيجيات الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً