2024-02-27

الصين تهدف إلى تحويل شنتشن إلى مدينة ابتكار عالمية

قال مسؤول صيني إن الصين ستحول منطقة شنتشن الاقتصادية الخاصة في مقاطعة قوانغدونغ بجنوبي البلاد لتكون مدينة عالمية ذات توجه ابتكاري

شنتشن

بكين: المشهد الصيني

 قال مسؤول صيني إن الصين ستحول منطقة شنتشن الاقتصادية الخاصة في مقاطعة قوانغدونغ بجنوبي البلاد لتكون مدينة عالمية ذات توجه ابتكاري.

وقال شيوي نان بينغ، نائب وزير العلوم والتكنولوجيا، في مؤتمر صحفي إن الصين تعتزم تحويل شنتشن إلى مدينة عالمية حديثة موجهة نحو الابتكار، ومركز مؤثر للابتكار وللشركات الناشئة والإبداع.

إنه هدف جديد أمام شنتشن التي كانت التي كانت مدينة صينية رائدة في الابتكار ومدرجة ضمن الدفعة الأولى في البلاد من المدن الموجهة نحو الابتكار.

وقال شيوي: “اتخاذ الابتكار كقوة دافعة أساسية هو جزء من تجربة شنتشن القيمة. على مدى العقود الأربعة الماضية، كان الابتكار العلمي والتكنولوجي عاملا رئيسيا في تطور شنتشن لتتحول إلى مدينة عالمية”.

ويصادف هذا العام الذكرى الأربعين لتأسيس منطقة شنتشن الاقتصادية الخاصة. وعلى مدى العقود الأربعة الماضية، تطورت شنتشن باعتبارها رائدة لتتحول من مدينة صغيرة إلى مركز للابتكار وريادة الأعمال والإبداع مع وجود اعتراف دولي بها.

وفي عام 2019، وصل إجمالي الناتج المحلي للمدينة إلى ما يقرب من 2.7 تريليون يوان (حوالي 400 مليار دولار أمريكي)، بمعدل نمو سنوي قدره 20.7 بالمئة.

وفي ذلك العام بالذات، ضخت شنتشن ما يصل إلى 132.8 مليار يوان في البحث والتطوير، وهو ما يمثل 4.9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، ما دفع المدينة إلى الصدارة في هذا المجال على الصعيدين الوطني والعالمي.

وأعلنت الصين مؤخرا عن خطة لتنفيذ إصلاحات تجريبية في شنتشن لتطوير المدينة لتكون بمثابة واجهة عرض للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في السنوات الخمس المقبلة. ووفقا لخطة طويلة الأجل تم إصدارها العام الماضي، بحلول منتصف القرن الحادي والعشرين، ستصبح شنتشن واحدة من أكبر المدن العالمية في العالم ورائدة عالمية تتمتع بقدرة تنافسية متميزة وإمكانات وتأثير على صعيد الابتكار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً