2024-02-20

الصين تحتفل بالذكرى السنوية الـ40 لمنطقة شنتشن الاقتصادية الخاصة

الرئيس شي: ” تطور شنتشن على مدى الـ40 عاما الماضية معجزة في تاريخ التنمية العالمية” …. و : ” تأسيس منطقة شنتشن الاقتصادية الخاصة خطوة ابتكارية عظيمة قام بها الحزب الشيوعي الصيني والبلاد في دفع الإصلاح والانفتاح بالإضافة إلى التحديث الاشتراكي”.

شنتشن :سينو بانوراما

أقامت الصين تجمعا حاشدا احتفالا بمناسبة الذكرى السنوية الـ40 لتأسيس منطقة شنتشن الاقتصادية الخاصة في مقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين، حيث تشرع البلاد في رحلة جديدة نحو التحديث الاشتراكي.

وحضر الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، التجمع وألقى خطابا هاما.

و غنى المشاركون النشيد الوطني معا.

وأشاد شي بتطور شنتشن على مدى الـ40 عاما الماضية ووصفه بأنه “معجزة في تاريخ التنمية العالمية”، قائلا إن تأسيس منطقة شنتشن الاقتصادية الخاصة خطوة ابتكارية عظيمة قام بها الحزب الشيوعي الصيني والبلاد في دفع الإصلاح والانفتاح بالإضافة إلى التحديث الاشتراكي.

وفي يوم 26 أغسطس عام 1980، وافقت اللجنة الدائمة للمجلس الوطني الخامس لنواب الشعب الصيني، أعلى هيئة تشريعية، على تأسيس المناطق الاقتصادية الخاصة في مدن شنتشن وتشوهاي وشانتو في مقاطعة قوانغدونغ ومدينة شيامن في مقاطعة فوجيان.

ومنذ ذلك الحين، تحولت شنتشن من بلدة حدودية صغيرة متخلفة إلى حاضرة دولية لديها تأثير عالمي ويزيد تعدادها السكاني على 13 مليون نسمة.

وبعد أربعة عقود من النمو السريع، تأتي شنتشن الآن في المرتبة الخامسة بين المدن الآسيوية، من ناحية الناتج المحلي الإجمالي، الذي زاد بمعدل سنوي يبلغ 20.7 في المائة، ليصل إلى 2.7 تريليون يوان (حوالي 400.1 مليار دولار أمريكي) في 2019، من 270 مليون يوان في عام 1980.

وحث شي شنتشن على تحويل نفسها إلى منطقة تجريبية للاشتراكية ذات الخصائص الصينية، وأن تضرب مثالا لمدن دولة اشتراكية حديثة، وتزيد قدرتها على تطبيق فلسفة التنمية الجديدة، وتبني نموذجا جديدا لتعميق الإصلاح الشامل وتوسيع الانفتاح في جميع الجبهات، وتسهم في بناء منطقة خليج قوانغدونغ-هونغ كونغ-ماكاو الكبرى.

كما حث المدينة على تطبيق فلسفة التنمية الجديدة بثبات وأن تحقق تنمية ذات جودة أعلى، تكون أكثر كفاءة وعدلا وأكثر استدامة وأمنا، وتحول نفسها إلى قائد عالمي في الابتكار التكنولوجي والصناعي.

وقال شي إنه يتعين على شنتشن تعميق الإصلاح في جميع الجبهات، مشيرا إلى أن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تدعم المدينة في تطبيق برامج تجريبية لتعميق الإصلاح الشامل.

كما شجع الرئيس شنتشن على توسيع الانفتاح الشامل، وحث على بذل جهود لتسريع تقدم الانفتاح مع ضمانات مؤسسية، مثل القوانين والقواعد، واكتشاف نظام للسياسات أكثر مرونة ونظام أكثر علمية للإدارة فيما يتعلق بالتجارة المحلية والخارجية، والاستثمار والتمويل، والمالية والضرائب، والابتكار المالي، وخروج ودخول الأفراد.

كما شدد شي على تحديث نظام الحوكمة الحضرية في شنتشن والقدرة مع الابتكار، وحل المشاكل في الحوكمة الحضرية بعقلية وأساليب سيادة القانون.

وشدد أيضا على التطبيق القوي لفلسفة التنمية المرتكزة على الشعب في إصلاح وتنمية المناطق الاقتصادية الخاصة، وبذل جهود لمواجهة القضايا في المناطق، بما يشمل التوظيف، والتعليم، والرعاية الطبية، والتأمين الاجتماعي، والإسكان، ورعاية كبار السن، والأمن الغذائي، والإيكولوجيا والبيئة، والأمن العام.

وفي نفس الوقت، طلب شي من شنتشن القيام بخطوات نشطة لمواصلة تعزيز بناء منطقة خليج قوانغدونغ-هونغ كونغ-ماكاو الكبرى، وحث على بذل الجهود لتضافر القواعد والآليات الاقتصادية في المناطق الثلاث، وحث على تبادلات أوسع وتكامل أعمق بين الشباب في هذه المناطق لتقوية شعورهم بالانتماء للوطن الأم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً