2024-05-19

شركات صينية تنقذ الافارقة بمكافحة الملاريا، العدو الاول للقارة السمراء

فيما يواصل العالم معركته في مواجهة جائحة كوفيد-19، اتخذت الشركات الصينية تدابير متعددة لمساعدة البلدان الأفريقية على مكافحة تهديد رئيسي آخر للصحة العامة ألا وهو: الملاريا.

بكين:شينخوا، المشهد الصيني

 فيما يواصل العالم معركته في مواجهة جائحة كوفيد-19، اتخذت الشركات الصينية تدابير متعددة لمساعدة البلدان الأفريقية على مكافحة تهديد رئيسي آخر للصحة العامة ألا وهو: الملاريا.

تسجل الملاريا سنوياً أكثر من 200 مليون حالة إصابة وأكثر من 400 ألف حالة وفاة، حيث تسجل القارة الأفريقية 93 في المائة من حالات الإصابة بالملاريا و94 في المائة من الوفيات في عام 2018، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وبفضل الاهتمام المتزايد من المجتمع الدولي، والاستخدام الواسع النطاق لمادة الأرتيميسينين والناموسيات في السنوات الأخيرة، شهد العالم انخفاضا كبيرا بأكثر من 45 بالمائة في الوفيات الناجمة عن الملاريا من 743 ألف شخص في عام 2000 إلى 403 آلاف شخص في عام 2018.

ومع ذلك، تشير أحدث توقعات منظمة الصحة العالمية إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن الملاريا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى قد يتجاوز 700 ألف في عام 2020، وقد يصل إلى مستوى قياسي على مدار العشرين عاما الماضية إذا ما استمرت الجائحة في إعاقة جهود مكافحة الملاريا.

وتجاوزت حالات الإصابة المؤكدة بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في إفريقيا حاليا 1.4 مليون حالة.

وفي هذا السياق؛ تعهدت الصين بالقضاء على الملاريا في عام 2010، ولم تشهد أية حالات منقولة محليا منذ عام 2017.

وقال تشو شياو نونغ، مدير المعهد الوطني للأمراض الطُفيلية في الصين: “لقد راكمت الصين خبرات وتجارب وفيرة في مكافحة الملاريا والقضاء عليها، حيث تقوم العديد من الشركات الصينية بتطوير وتوفير مجموعة واسعة من المنتجات الفعالة لمكافحة الملاريا إلى الدول الأفريقية”.

وعلى سبيل المثال، دخلت شركة الأدوية الصينية “فوسون فارما” السوق الأفريقية في عام 2007، وتغطي شبكة مبيعاتها الآن 35 دولة ومنطقة في إفريقيا.

وبدوره؛ قال لي دونغ مينغ، النائب الأول لرئيس شركة “فوسون فارما”: “لقد رفعت الشركة من مشترياتها من المواد الخام، وعززت التعاون مع شركات الطيران وسط الجائحة لضمان توريد المنتجات المضادة للملاريا في إفريقيا”.

كما قامت الشركة أيضًا بزيادة مخزون الأدوية المضادة للملاريا في البلدان الأفريقية أثناء تفشي كوفيد-19 لتقديم العلاج في الوقت المناسب للمرضى المحليين.

لقد قدمت الشركة 150 مليون حقنة أرتيسونيت لـ30 مليون مريض في حالة خطيرة بنهاية عام 2019، بحسب الشركة.

بصرف النظر عن الأدوية المضادة للملاريا، تم إدراج الناموسية أيضا من قبل منظمة الصحة العالمية كواحدة من أكثر التدابير فعالية لمكافحة الملاريا.

قامت شركة يوركول، وهي شركة أدوية صينية متخصصة في مكافحة الأمراض الاستوائية التي تنتقل عن طريق المفصليات، بتصنيع وتصدير أكثر من 32 مليون ناموسية طويلة الأمد حتى سبتمبر الماضي، وفقا للشركة.

قال يانغ جيا، المدير العام لفرع يوركول الأفريقي: “بسبب الإجراءات الوقائية الصارمة التي اتخذتها الحكومة الصينية لكوفيد-19، استؤنف إنتاجنا مبكرًا جدًا”.

كما أشار تشو إلى أنه يتعين على الشركات الصينية تعزيز التعاون مع المنظمات الدولية بشكل أكبر للاستفادة من مزاياها الفنية في منتجات مكافحة الملاريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً