2024-04-18

شي يحث على تعويض الخسائر في التنوع البيولوجي على نحو فعال

حث الرئيس الصيني شي جين بينغ دول العالم على العمل الجماعي والسريع لتعزيز حماية البيئة بالتوازي مع تحقيق التنمية، وتعويض الخسائر التي مُني بها التنوع البيولوجي، على نحو فعال… وقدم شي 4 مقترحات بناءة

بكين:المشهد الصيني

 حث الرئيس الصيني شي جين بينغ دول العالم على العمل الجماعي والسريع لتعزيز حماية البيئة بالتوازي مع تحقيق التنمية، وتعويض الخسائر التي مُني بها التنوع البيولوجي، على نحو فعال.

وفي كلمته التي ألقاها خلال قمة الأمم المتحدة بشأن التنوع البيولوجي، أشار شي إلى المخاطر الكبرى التي ينطوي عليها فقدان التنوع البيولوجي وتدهور النظام الإيكولوجي، وقدم في هذا الصدد أربعة مقترحات:

“أولا، نحن بحاجة إلى التمسك بحضارة إيكولوجية وبدعم القوة الدافعة نحو بناء عالم جميل”، موضحا حقيقة أن التنوع البيولوجي هو الأساس الأهم الذي يقوم عليه بقاء البشرية وازدهارها.

وأوضح أنه في الوقت الذي خلقت فيه الحضارة الصناعية ثروة مادية هائلة، فإنها تسببت أيضا في أزمات إيكولوجية كما يتجلى في فقدان التنوع البيولوجي والأضرار البيئية، مشددا على أن العالم بحاجة إلى إيجاد سبيل للتعايش المتناغم بين الإنسان والطبيعة، وإلى تحقيق التوازن والتنسيق بين التنمية الاقتصادية والحماية الإيكولوجية، والعمل معا لبناء عالم جميل ونظيف ومزدهر.

ثانيا، شدد شي على التمسك بالتعددية وبناء تضافر من أجل الحوكمة البيئية العالمية. وأوضح الرئيس أن الاتفاقيات الدولية، مثل اتفاقية التنوع البيولوجي، واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، واتفاقية باريس، تمثل إنجازات هامة للتعاون التعددي في هذا الشأن، وتتمتع بدعم ومشاركة واسعي النطاق.

وشدد شي أيضا على أنه يتحتم على بلدان العالم حماية المنظومة الدولية المتمركزة حول الأمم المتحدة بقوة، ودعم قدسية القواعد الدولية وسلطتها، بما يعزز الحوكمة البيئية العالمية.

وكان مقترح شي الثالث هو مواصلة التنمية الخضراء وزيادة إمكانات التعافي الاقتصادي عالي الجودة بعد أزمة (كوفيد-19).

ولفت الرئيس إلى أن فيروس كورونا الجديد أثر تأثيرا سلبيا على كل جوانب التنمية الاقتصادية والاجتماعية على مستوى العالم، داعيا بلدان العالم إلى التطلع إلى المدى البعيد والالتزام بمسار تحقيق تنمية خضراء وشاملة ومستدامة.

وكان مقترح شي الرابع والأخير هو دعوة بلدان العالم إلى تعزيز قوة العمل العملية في مواجهة التحديات التي تهدد البيئة، مضيفا أن بلدان العالم بحاجة إلى التمسك بمبدأ مسؤوليات مشتركة لكن مختلفة، وضمان تشارك المنافع على نحو عادل ومنصف، واستيعاب شواغل الدول النامية بشأن التمويل والتكنولوجيا وبناء القدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً