2024-05-19

شي يشدد على ضرورة شق طريق جديد للتنمية عالية الجودة

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى بذل جهود لشق طريق جديد للتنمية عالية الجودة مشددا على فلسفة التنمية المرتكزة على الشعب

تشانغشا:المشهد الصيني

 دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى بذل جهود لشق طريق جديد للتنمية عالية الجودة.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال جولة تفقدية في مقاطعة هونان وسط الصين.

ودعا شي هونان إلى تطوير نفسها لتصبح مركزا للصناعات التحويلية المتقدمة ذات الأهمية الوطنية، ومركزا للابتكار التكنولوجي بقدرة تنافسية جوهرية، ومركزا للإصلاح والانفتاح في المناطق الداخلية.

كما طلب من المقاطعة إظهار إحساس متجدد بالمسؤولية في تعزيز نهوض المنطقة الوسطى بالبلاد وتنمية الحزام الاقتصادي لنهر اليانغتسي.

وخلال الجولة، تفقد شي التنسيق بين إجراءات السيطرة على مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ووضع خطط للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في فترة الخطة الخمسية الـ14 (2025-2021).

وبعد ظهر يوم الأربعاء، زار شي قاعة عرض للثورة في قرية شاتشو للإطلاع على جهود بناء الحزب على المستوى الأولي والسياحة المحلية وبرامج التعليم التي تدعم التقاليد الثورية.

ويروي المعرض قصة قروية فقيرة تدعى شيوي جيه شيو، وفرت المأوى لثلاث جنديات من الجيش الأحمر خلال المسيرة الطويلة (لونغ مارش) في ثلاثينيات القرن الماضي. وقبل رحيلهن، قطعت الجنديات لحافهن الوحيد إلى قطعتين وتركن جزءا منه مع شيوي لإظهار اهتمامهن وتقديرهن لما فعلت.

وطالب شي بتعزيز الثقة في المسار الاشتراكي، مشجعا أعضاء الحزب على الوفاء بالتزاماتهم ووعودهم تجاه الحزب، والوقوف مع الشعب في المسيرة الطويلة في العصر الجديد.

وخلال زيارته مركز خدمات ومستشفى بالقرية، شدد على توفير خدمات أفضل للشعب.

كما أطلع شي على التقدم في إجراءات تخفيف حدة الفقر عند زيارته قاعدة نموذجية للزراعة الحديثة والسياحة، والأطعمة التي يتناولها الطلاب في وجباتهم والسلامة الغذائية عند جولته بمدرسة ابتدائية في مركز قرى.

وفي منزل تشو شياو هونغ، حفيد شيوي جيه شيو، قال شي إن هدف الحزب الشيوعي الصيني هو قيادة الشعب الصيني تجاه التحرير وحياة أفضل، ويجب على الحزب الالتزام بالهدف الأساسي له وهو خدمة الشعب بكل صدق.

وعند مغادرته منزل تشو، أخبر شي سكان القرية والسياح الذين حضروا لتحيته، أن الحزب اجتاز مراحل مجيدة وخلق إنجازات عظيمة بدعم الشعب.

وأوضح أن الحزب ما زال ملتزما بخدمة الشعب، وهذا ليس شعارا فقط ولكنه إصرار على مواصلة العمل.

وقال إن الحزب يسعى لجعل الشعب يعيش حياة أغنى وأسعد.

وخلال زيارته ((صن وورد))، وهو مصنع للآلات المتطورة في تشانغشا، حاضرة المقاطعة، بعد ظهر أمس الخميس، تفقد شي الورشة وأشاد بروح الابتكار لدى الموظفين.

وأكد شي أن الابتكار المستقل هو حياة أي شركة. وأضاف أن “التكنولوجيات الرئيسية والجوهرية يجب أن تكون في أيدينا”.

وطالب ببذل جهود حازمة لدعم التصنيع وكذا الاقتصاد الحقيقي من أجل أن يصبحا أكبر وأقوى، وتعهد بمواصلة الانفتاح في المرحلة الجديدة من التنمية.

كما أكد أهمية التنمية السليمة والمتواصلة للصناعة الثقافية عند زيارته منطقة صناعية ثقافية في المدينة.

وتفقد أيضا أكاديمية يوهلو في جامعة هونان، وعمرها ألف عام. وشدد على الدمج بين التعليم والممارسات والاستخدام الكامل للموارد التاريخية والثقافية الغنية لدعم فهم لماذا اختار التاريخ والشعب الحزب الشيوعي الصيني والاشتراكية.

وشجع الشباب على التكيف مع متطلبات العصر.

وبعد الاستماع إلى تقرير عمل لجنة الحزب بمقاطعة هونان والحكومة المحلية، أشار شي صباح اليوم الجمعة إلى ظهور فرص وتحديات جديدة في الوقت الذي تظل فيه الدولة في مرحلة مهمة من الفرص الاستراتيجية للتنمية.

وشدد أيضا على الحاجة إلى تدعيم محركات ومميزات جديدة للتنمية عالية الجودة، ودفع تحديث السلاسل الصناعية، وزيادة الاستثمار الفعال، وتوسيع الإنفاق الاستهلاكي.

ودعا أيضا إلى تعزيز قدرات الشركات على الابتكار وكسر الحواجز المؤسسية المتعمقة ودفع التنمية الابتكارية للتجارة الأجنبية.

وبشأن الأولويات الخاصة بتنمية الزراعة والمناطق الريفية، أكد شي الحاجة إلى تعزيز قدرات إنتاج الحبوب بوتيرة مستقرة وتعميق الإصلاح الهيكلي لجانب العرض في الزراعة وتفعيل القوى الداخلية التي تقود النهوض الريفي والمواءمة بين إجراءات القضاء على الفقر والنهوض الريفي.

ودعا شي إلى تحقيق تقدم في الحضارة الإيكولوجية، ومواصلة تحسين البيئة والحياة الريفية.

ومشددا على فلسفة التنمية المرتكزة على الشعب، طالب شي ببذل جهود مضنية لحل المشكلات الملحة الخاصة بالجماهير العامة.

وذكر أنه ينبغي تسهيل التوظيف بين المجموعات الرئيسية، من بينها المتخرجون من الكليات والجنود المسرحون والعمال الريفيون المهاجرون والسكان في المناطق الحضرية الذين يواجهون صعوبات في العثور على عمل.

كما يتعين معالجة المشكلات الخاصة بالموارد الطبية باهظة الثمن والتي يصعب الوصول إليها، وينبغي تعزيز التضامن بين القوميات، بحسب شي.

كما ينبغي بذل المزيد من الجهود لتشجيع وتوجيه أعضاء الحزب وكذا المسؤولين بشأن المضي قدما في التقاليد الثورية، وفقا لما قال شي، مضيفا أنه يجب تطوير نظام كامل “لا يجرؤ المسؤولون خلاله على ارتكاب أعمال فساد ولا يستطيعون ذلك، بل ولا يرغبون في ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً