2024-02-20

الصين تحث الولايات المتحدة على سحب القيود المفروضة على دبلوماسييها

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ: ” نحث وزارة الخارجية الأمريكية على إلغاء الخطوة الخاطئة على الفور، والتوقف عن عرقلة التبادلات الطبيعية بين الشعبين وتخريب العلاقات الثنائية… والصين ستقدم ردا مبررا وضروريا في ضوء هذا الوضع”

الخارجية الصينية متحدث

بكين:المشهد الصيني

 حثت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ وزارة الخارجية الأمريكية على سحب قرارها فورا بشأن فرض قيود أشد على الدبلوماسيين الصينيين.

وقالت هوا عند ردها على استفسار حول هذه القضية في إفادة صحفية يومية عقدت اليوم “نحث وزارة الخارجية الأمريكية على إلغاء الخطوة الخاطئة على الفور، والتوقف عن عرقلة التبادلات الطبيعية بين الشعبين وتخريب العلاقات الثنائية”، لافتة إلى أن الصين ستقدم ردا مبررا وضروريا في ضوء هذا الوضع.

وجاءت تصريحات هوا بعد أن أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الأربعاء أنه سيُطلب من كبار الدبلوماسيين الصينيين السعي للحصول على الموافقة لزيارة حرم الجامعات الأمريكية والالتقاء بمسؤولين حكوميين محليين، كما سيتعين على الدبلوماسيين الصينيين أيضا الحصول على إذن لاستضافة الأحداث الثقافية مع جمهور يزيد على 50 شخصا خارج ممتلكات البعثة.

وقالت هوا إن وزارة الخارجية الأمريكية شددت القيود على أداء السفارة الصينية والقنصليات الصينية وموظفيها في الولايات المتحدة منذ أكتوبر، مشيرة إلى أن “مثل هذه التحركات تنتهك بشدة القوانين الدولية والأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية وتتدخل بشكل خطير في العلاقات الصينية-الأمريكية وكذلك التبادلات الطبيعية بين الجانبين”.

وأوضحت أن الصين طالما قدمت تسهيلات للموظفين الدبلوماسيين والقنصليين الأمريكيين لأداء واجباتهم في الصين وفقا للقوانين واللوائح، بينما طلبت وزارة الخارجية الأمريكية مرتين من الدبلوماسيين الصينيين إخطارهم بخطط الأنشطة في أكتوبر ويونيو الحالي، بل وقيدتهم في إجراء تبادلات خاصة واجتماعية مع المسؤولين الأمريكيين المحليين.

ولفتت هوا بقولها “إن هذا يظهر أن القوى المناهضة للصين في الولايات المتحدة فقدت إحساسها وثقتها وظهر لديها جنون الارتياب من الصين، والذي سيقابل بالتأكيد بشجب ومعارضة من أصحاب البصيرة”.

وفي تأكيدها على أن العلاقات الصينية-الأمريكية مهمة للبلدين وكذلك للعالم، اقترحت المتحدثة أن يحافظ الجانبان على قناة اتصال سلسة في جميع الأوقات.

وقالت إن السفارة الصينية والقنصليات الصينية في الولايات المتحدة ستواصل الحفاظ على التبادلات الطبيعية مع السكان من جميع قطاعات المجتمع الأمريكي، مضيفة أن الصين ستواصل دعم التبادلات الطبيعية والتعاون بين الجانبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً