2024-02-27

شي يؤكد على حماية خزان مييون في بكين

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الحفظ المتواصل لخزان مييون من أجل تقديم إسهامات جديدة لبناء مدينة بكين الجميلة.

بكين:المشهد الصيني

 دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الحفظ المتواصل لخزان مييون من أجل تقديم إسهامات جديدة لبناء مدينة بكين الجميلة.

وأدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات في رده على رسالة من المواطنين الذين شاركوا في بناء وحماية خزان مييون في الضاحية الشمالية الشرقية ببكين.

ومع اقتراب الذكرى الستين لاكتمال بناء خزان مييون، أشاد شي بالجهود التي بذلها السكان المحليون الذين كرسوا أنفسهم لبناء الخزان قبل 60 عاما بدعوة من اللجنة المركزية للحزب.

وقال شي إنه على مدى العقود الستة الماضية، أغلق السكان المحليون المصانع والمناجم من أجل حماية الخزان، وقدموا مساهمات كبيرة في تحسين البيئة في عاصمة البلاد، معربا عن سعادته بمعرفة أن حياة السكان المحليين تتحسن شيئا فشيئا مع ظهور مزايا البيئة الجيدة.

وفي إشارة إلى أن حماية البيئة ستفيد الأجيال القادمة، قال شي إن منطقة بكين الجبلية التي تبلغ مساحتها أكثر من 10 آلاف كم مربع تعد درعا إيكولوجيا مهما ومنطقة حماية لمصادر المياه، قائلا: “لطالما كان خزان مييون في ذهني”.

وأوضح أن الخزان، الذي تم بناؤه في الأصل للوقاية من الفيضانات والسيطرة عليها، يعد الآن أحد الأصول القيمة كمصدر مهم لمياه الشرب في بكين، بالإضافة إلى أنه قاعدة احتياطية استراتيجية لموارد المياه.

وشجع شي السكان المحليين على مواصلة العمل الفعال وتحقيق المزيد من الإنجازات في حماية خزان مييون وتقديم مساهمات جديدة لبناء مدينة بكين الجميلة.

كما أكد أنه ينبغي على لجان الحزب والحكومات على جميع المستويات تعميق تنفيذ فلسفة الحضارة الإيكولوجية، ونفذ الحفظ الإيكولوجي كمهمة استراتيجية، والبقاء ملتزمين بإعطاء الأولوية للإيكولوجيا والتنمية الخضراء، وتكثيف بناء مناطق الحفاظ الإيكولوجي، وتحسين آليات التعويض الإيكولوجي، والحفاظ على المياه النقية والجبال المورقة للوطن الأم.

وبدأ بناء خزان مييون في عام 1958 واكتمل في عام 1960. وشارك في البناء حوالي 200 ألف شخص من بلديتي بكين وتيانجين ومقاطعة خبي. ومنذ عام 1985، غير الخزان وظيفته الرئيسية من التحكم في الفيضانات إلى تزويد بكين بالمياه.

ومنذ المؤتمر الوطني الـ18 للحزب الشيوعي الصيني في عام 2012، ظلت مدينة بكين ومنطقة مييون ملتزمتين بتنفيذ مفهوم التنمية المتمثل في “المياه النقية والجبال المورقة باعتبارها أصولا لا تقدر بثمن”، واستمرتا في تقديم ابتكارات وتحسين آليات وتدابير المياه والمحافظة عليها وتنفيذ الإدارة الشاملة والرقابة والحماية مع تأمين مصادر المياه في العاصمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً