2024-06-13

الخارجية الصينية تحذر من الأنشطة الانفصالية الداعمة لما يسمى “استقلال تايوان”

أكدت وزارة الخارجية الصينية أن السلطات التايوانية والقوى المناهضة للصين لن تستطيع تغيير حقيقة أن تايوان جزء لا يتجزأ من الصين، وأن أي محاولة للانخراط في تلاعب سياسي وأنشطة انفصالية لابتداع ما يسمى “استقلال تايوان” لن يكللها النجاح

بكين:المشهد الصيني

 أكدت وزارة الخارجية الصينية أن السلطات التايوانية والقوى المناهضة للصين لن تستطيع تغيير حقيقة أن تايوان جزء لا يتجزأ من الصين، وأن أي محاولة للانخراط في تلاعب سياسي وأنشطة انفصالية لابتداع ما يسمى “استقلال تايوان” لن يكللها النجاح.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان تعليقا على زيارة ميلوس فيسترسيل، رئيس مجلس الشيوخ التشيكي، لتايوان “نوجه إدانة شديدة ونشعر بقلق بالغ إزاء الممارسات المشينة للقوى المناهضة للصين في جمهورية التشيك، التي تنتهك عمدا سيادة الصين وتتدخل بشكل سافر في شؤون الصين الداخلية”.

ولفت تشاو إلى أن عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي، أوضح أن تحدي مبدأ صين واحدة فيما يخص مسألة تايوان، هو محاولة لمواجهة 1.4 مليار مواطن صيني، وفعل ينطوي على انتهاك للقانون الدولي واللوائح الدولية.

وشدد وانغ خلال زيارته لألمانيا اليوم على أنه فيما يخص استفزاز فيسترسيل والقوى المناوئة للصين التي تقف خلفه، فإن الحكومة الصينية والشعب الصيني لن يتخذا موقف المتفرج، وسيجعلانه يدفع ثمنا باهظا لسلوكه ضيق الأفق وانتهازيته السياسية.

وتابع تشاو “نحث السلطات المعنية في جمهورية التشيك على اتخاذ إجراءات فورية لمحو التأثير السلبي الناجم عن هذا التصرف الخاطئ، لتفادي الإضرار بالوضع العام للعلاقات الثنائية”.

وبحسب بيان نُشر اليوم على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الصينية، قدم نائب وزير الخارجية الصيني تشين قانغ احتجاجا رسميا بشأن زيارة فيسترسيل لتايوان، إلى فيلاديمير تومسيك سفير التشيك لدى الصين.

وقال تشين إنه يتحتم على الجانب التشيكي أن يولي اهتماما كبيرا بموقف الصين الرسمي وقلقها البالغ، وأن يتخذ إجراءات ملموسة للالتزام بمبدأ صين واحدة الذي يمثل الأساس السياسي للعلاقات الثنائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً