2024-02-20

“تشي شي”.. عيد الحب الصيني المتجدد في كل زمان ومكان

اسطورة حب صينية لاتزال حية ومتقدة ، في كل عام تذكر “تشي شي” الناس بمكانة الحب وتطلع الناس الى المحبة الدائمة التي تملك شغاف قلوبهم… الاعلامية الصينية سعاد ياي تذكرنا بالاسطورة وتفتح لنا نوافذ ” تشي شي” وتنير لنا طريق الحياة عبر المحبة الصادقة

عيد الحب الصين

بكين: سعاد ياي شين هوا

يوافق يوم ال25 من أغسطس الجاري عيد “تشي شي”، الذي يعتبر عيد الحب في الصين، ويرجع تاريخه إلى آلاف السنين، حيث هناك أسطورة منتشرة بين الصينيين حول أصله.

تحكي الأسطورة قصة شاب فقير كان يعمل راعياً للبقر واسمه نيو لانغ، وحورية جميلة من حوريات السماء اسمها تشينيو، وقد عرفت بالحياة الصعبة التي يعيشها نيو لانغ فقررت أن تساعده ونزلت إلى الأرض.

وقع الاثنان في الغرام وتزوجا، وكان الراعي يخرج كل يوم إلى الحقول للعمل، وتبقى تشينيو في البيت تنسج الأقمشة وتعد الأطعمة، وعاش الزوجان هكذا في سعادة وأنجبا ولداً وبنتاً.

لكن زواجهما لم يكن غير متوافقاً مع نظام قصر السماء، فانطفأت سعادة العاشقين فجأة، عندما علمت الملكة الأم للسماء بالعلاقة بين الراعي والحورية النساجة، فطلبت من الآلهة القبض عليها وإعادتها إلى السماء.

وكان نيو لانغ يحاول اللحاق بها وهو يحمل طفليه صاعداً خلفها إلى السماء، إلا أن الملكة الأم للسماء رسمت بينه وبينها خطاً بدبوس شعرها.

وتحول هذا الخط إلى نهر المجرة العريض، وعلى ضفة منه وقفت تشينيو وعلى الأخرى وقف نيو لانغ، ولم يستطيعا التواصل إلا عبر النظرات من بعيد.

وشعرت مجموعة من غربان العقعق بالأسى من أجل العاشقين، فبدأت تحلق في السماء كل عام، لتشكل جسراً عبر نهر المجرة، كان يلتئم مرة واحدة في العام، فيلتقي الحبيبان ليلة واحدة فقط.

هذا اليوم الذي كان يلتقي فيه الزوجان في السماء هو يوم عيد الحب الصيني، وهو عشية اليوم السابع من الشهر السابع حسب التقويم القمري الصيني، وهو يوافق شهر أغسطس من كل عام.

ورغم أن القصة غير حقيقية، فإنها تعبر عن تطلع الناس إلى الحب الدائم والحياة السعيدة. 
ونحن نتمنى لكل المحبين أن ينعموا بالحب الدائم والحياة السعيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً