2024-04-13

متحدث: الصين تعارض بشدة القمع الأمريكي لشركة هواوي

متحدث بالخارجية الصينية: ” الصين تعارض بشدة التشهير والقمع المتعمدين لشركة هواوي والشركات الصينية الاخري من قبل الولايات المتحدة”.

المتحدث باسم الخارجية الصينية

بكين:المشهد الصيني

 قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ردا على الإعلان الأمريكي الخاص بزيادة القيود المفروضة على شركة ((هواوي)) إن الصين تعارض بشدة التشهير والقمع المتعمدين لشركة ((هواوي)) والشركات الصينية الاخري من قبل الولايات المتحدة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو لي جيان في مؤتمر صحفي أن الولايات المتحدة تستخدم مفهوم الأمن الوطني وسلطة الدولة بشكل خاطئ لفرض قيود مختلفة على الشركات الصينية، وهو ما يعد “عملا سافرا من أعمال الهيمنة”.

أعلنت الحكومة الأمريكية أمس الإثنين أنها ستزيد من القيود المفروضة على شركة ((هواوي)) للتكنولوجيا بهدف منع حصولها على التكنولوجيا الأمريكية، بإضافة 38 من الشركات التابعة للشركة الصينية على قائمة الشركات الممنوعة من الحصول على التكنولوجيات الحساسة.

وأوضح تشاو أن الولايات المتحدة انتهكت قواعد التجارة الدولية وأضرت بشدة بالسلسلة الصناعية وسلسلة الإمداد على المستوى العالمي، مشددا على أن هذا سيقوض حتما المصالح الوطنية للولايات المتحدة وصورتها.

مشيرا إلى أن العديد من الشركات الناجحة في دول أخرى واجهت نفس القمع من قبل الولايات المتحدة في التاريخ، قال تشاو إن التصرف الأمريكي “قوبل بمعارضة وستتواصل معارضته من جميع الدول الأخرى”.

وذكر أنه على مدار 30 عاما، قامت شركة ((هواوي)) ببناء أكثر من 1500 شبكة اتصالات في أكثر من 170 دولة ومنطقة، وقدمت خدماتها لعدد 228 شركة مدرجة على قائمة “فورتشن” لأكبر 500 شركة على مستوى العالم، وقدمت خدماتها لأكثر من ثلاثة مليار شخص على مستوى العالم. ولم تسجل حادثا واحدا من حوادث الأمن السيبراني أو مراقبة شبكات الإنترنت وأنشطة المراقبة المماثلة لما جرى من سنودن وويكيليكس أو حادث “بريزم جيت”. ولا تملك أي دولة دليلا على أن شركة ((هواوي)) تدخل من “الأبواب الخلفية”.

وحث تشاو الولايات المتحدة على تصحيح أخطائها بشكل فوري والتوقف عن تشويه سمعة الصين والتوقف عن قمع الشركات الصينية، مضيفا أن الحكومة الصينية ستواصل اتخاذ الاجراءات الضرورية الخاصة بحماية الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً