2024-07-18

شي يشدد على تعزيز إنعاش شمال شرقي الصين خلال جولة تفقدية في جيلين

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على التمسك بفلسفة التنمية الجديدة ومواصلة تنفيذ استراتيجية إنعاش منطقة شمال شرق الصين …. وأدلى شي بهذه التصريحات خلال جولة تفقدية في مقاطعة جيلين شمال شرقي الصين في الفترة من يوم الأربعاء وحتى الجمعة.

تشانغتشون:المشهد الصيني

 شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على التمسك بفلسفة التنمية الجديدة ومواصلة تنفيذ استراتيجية إنعاش منطقة شمال شرق الصين.

وأدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال جولة تفقدية في مقاطعة جيلين شمال شرقي الصين في الفترة من يوم الأربعاء حتى يوم الجمعة.

وحث شي على بذل الجهود لضمان تحقيق نصر حاسم في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل والقضاء على الفقر.

وشدد شي على الأهمية الكبرى للخطة الخمسية الـ14 للصين، التي ستبدأ العام المقبل، لأنها السنوات الخمس الأولى بعد شروع البلاد في رحلة جديدة لبناء نفسها بالكامل لتصبح دولة اشتراكية حديثة.

وأشار شي إلى أن الظروف الداخلية والبيئة الخارجية لتنمية البلاد تمر بتغيرات عميقة ومعقدة.

وقال شي “يجب أن نحافظ على تنمية اقتصادية واجتماعية سليمة ومستدامة”، مشددا على الحاجة إلى تعزيز الدراسة والتقييم، وتعميق البحث، وإجراء عملية صنع سياسات سليمة”.

ودعا شي إلى التخطيط الدقيق للأهداف والأفكار والتدابير التنموية للخطة الخمسية الـ14.

وخلال زيارته محافظة ليشو بعد ظهر الأربعاء، أطلع شي على التنمية الزراعية والزراعة الآلية والعملية الزراعية واسعة النطاق.

وقال شي “أهتم كثيرا بإنتاج الحبوب والأمن الغذائي”، مطالبا جيلين بضرورة بذل الجهود لضمان الأمن الغذائي، وتسريع التحول في التنمية الزراعية، وتوفير المزيد من الخبرة في تطوير الزراعة الحديثة.

وخلال سيره في حقل ذرة، شدد شي على تكامل الزراعة والتكنولوجيا، مشيرا إلى أن المزارعين ينبغي أن يكونوا قادرين على استخدام أفضل التقنيات لزراعة الحبوب عالية الجودة.

كما طالب باتخاذ تدابير فعالة لحماية واستخدام التربة السوداء وفيرة الغلة.

وقال شي خلال زيارته إحدى تعاونيات المزارعين، إنه ينبغي تقديم الدعم لأنواع جديدة من الأعمال الزراعية مثل المزارع العائلية والتعاونيات الزراعية، مشجعا على تطوير تعاونيات متخصصة تلائم الظروف المحلية في جميع أنحاء البلاد.

وخلال زيارة القاعة التذكارية لمعركة سيبينغ لحرب التحرير الشعبية الصينية، طالب شي ببذل جهود جادة لدراسة تاريخ الحزب الشيوعي الصيني وتاريخ الصين الجديدة، ودعم القضية الاشتراكية العظيمة التي أسسها الحزب والشعب في ظل قيادة الحزب، ودفع القضية إلى الأمام من جيل إلى جيل.

وبعد ظهر الخميس، تفقد شي مجتمعا سكنيا في تشانغتشون، حاضرة المقاطعة، للإطلاع على الحوكمة الأساسية وخدمات المجتمع.

وتحدث عن أهمية تحسين حوكمة المجتمع في تعزيز تحديث نظام الحوكمة وقدرتها في الصين.

كما أجرى شي جولة في قاعة عرض التخطيط لمنطقة تشانغتشون الجديدة، مشددا على أهمية تخطيط البنية التحتية وبنائها، بالإضافة إلى ربط أفضل لسلاسل الصناعة والتوريد في مناطق تطوير التكنولوجيا الفائقة، حتى تتمكن من لعب أدوار رائدة في تعزيز التنمية الاقتصادية الإقليمية.

وأثناء زيارته لمقر البحث والتطوير لدى مجموعة ((فاو)) لصناعة السيارات، تحدث شي مع الموظفين الذين تخرجوا مؤخرا في الجامعات. وقال إن لجان الحزب والحكومات على جميع المستويات ينبغي أن تولي اهتماما كبيرا لتوظيف خريجي الجامعات.

وفي قاعة العرض الخاصة بالمجموعة، أطلع شي على تطور الشركة وعلى أحدث منتجات السيارات.

وسلط شي الضوء على تعزيز التنمية المستقلة للتقنيات والمكونات الأساسية لتعزيز التنمية عالية الجودة لصناعة السيارات الصينية، وبناء علامات تجارية محلية قوية للسيارات.

وأشار شي إلى المنافسة الشرسة في الصناعة التحويلية العالمية، داعيا إلى بذل جهود حثيثة لدفع تنمية الصناعات الناشئة ذات الأهمية الاستراتيجية.

وبعد الاستماع صباح اليوم إلى تقرير عمل قدمته كل من لجنة الحزب بمقاطعة جيلين وحكومة المقاطعة، أكد شي الإنجازات التي حققتها المقاطعة وحث مسؤولي المقاطعة ومواطنيها على تحقيق المزيد.

ولفت شي إلى أنه في سبيل دعم تنمية اقتصادية عالية الجودة، يتحتم بذل الجهود لتعزيز قدرة الاقتصاد على المنافسة، وقدراته على الابتكار ودرء المخاطر.

وشدد شي على بذل الجهود لتطوير الاقتصاد الحقيقي، لا سيما الصناعات التحويلية، من أجل تطوير السلسلة الصناعية بكاملها وتحفيز حيوية مختلف كيانات السوق.

وحث شي جيلين على المشاركة النشطة في مبادرة الحزام والطريق، وعلى تطوير المقاطعة نفسها لتصبح نافذة رئيسية للانفتاح في الاتجاه الشمالي، ومركزا للتعاون في منطقة شمال شرق آسيا.

وحث شي على بذل الجهود لدعم وضع الزراعة بوصفها أساسا للاقتصاد، وتعميق الإصلاحات الريفية، وتطوير المزارع العائلية والتعاونيات الزراعية، وتطوير أنماط جديدة من الاقتصاد الجماعي.

كما حث شي على دعم الإنجازات التي تحققت في مجال تخفيف حدة الفقر والحيلولة دون الارتداد إلى الفقر أو نشوء حالات فقر جديدة، وعلى التنفيذ الفعال للمشروعات الإيكولوجية الرئيسية.

وشدد شي على منح الأولوية لتوظيف المجموعات الرئيسية، منها خريجو الجامعات والأفراد العسكريون المسرحون، والعمال المهاجرون الريفيون، وسكان الحضر ممن يجدون صعوبة في الحصول على الوظائف.

وشدد أيضا على الحاجة إلى بذل الجهود لتعزيز التنمية المتكاملة والمتوازنة للتعليم الإلزامي في المناطق الحضرية والريفية، والحفاظ على العدالة في العملية التعليمية.

وطالب شي ببذل الجهود لتعزيز نظام وآليات الوقاية من الأمراض الرئيسية والسيطرة عليها وعلاجها.

وشدد أيضا على أهمية أعمال السيطرة على الفيضانات والإغاثة منها.

وقال شي إنه يتعين بذل الجهود لدعم المزايا التنظيمية للحزب وتطويرها وإفساح المجال كاملا أمامها، مشددا على التعزيز الكامل لمنظمات الحزب على المستوى الأولي، وممارسة الحوكمة الكاملة والصارمة على الحزب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً