2023-11-29

شي يحث على بذل الجهود لتحفيز حيوية السوق ودعم ريادة الأعمال

حث الرئيس الصيني شي جين بينغ على بذل الجهود لتحفيز حيوية كيانات السوق ودعم ريادة الأعمال خلال رئاسته ندوة مع رواد أعمال… ودعا شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية إلى بذل المزيد من الجهود لتمكين الشركات من القيام بدور أكبر وتحقيق تنمية أعظم

بكين:المشهد الصيني

 حث الرئيس الصيني شي جين بينغ على بذل الجهود لتحفيز حيوية كيانات السوق ودعم ريادة الأعمال خلال رئاسته ندوة مع رواد أعمال.

ودعا شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، إلى بذل المزيد من الجهود لتمكين الشركات من القيام بدور أكبر وتحقيق تنمية أعظم.

وحضر الندوة أيضا وانغ يانغ ووانغ هو نينغ وهان تشنغ ، وجميعهم أعضاء في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

وخلال الندوة ، شارك سبعة من رواد الأعمال بآرائهم وقدموا اقتراحات بشأن الوضع الاقتصادي الحالي ، وحماية كيانات السوق ، والابتكار في مجال العلوم والتكنولوجيا ، وتعميق الإصلاح والخطة الخمسية الرابعة عشرة ،حيث تفاعل شي معهم وألقى خطابًا مهمًا بعد ذلك.

وقال شي “من خلال الجهود المشتركة للأمة بأسرها ، حققت الصين نتائج استراتيجية مهمة في الوقاية من المرض والسيطرة عليه ، في حين سجل اقتصادها أداءً مستقرا مع إبداء علامات على التحسن”.

وقال شي إن الصين كانت على الجبهة الأمامية في خوض معركتين، هما معركة الوقاية من المرض والسيطرة عليه ومعركة تحقيق التعافي الاقتصادي ، لافتا إلى أن الوضع الآن أفضل مما كان متوقعا.

ودعا شي إلى بذل جهود لتعزيز الثقة والارتقاء إلى مستوى التحديات، وسط محاولات تعويض الخسائر التي تسبب فيها المرض، والسعي بكل جهد ممكن لتحقيق نتائج جيدة في التنمية الاقتصادية على مدار العام.

وقال شي إن جميع أنواع كيانات السوق شاركت بنشاط في حرب الشعب ضد المرض من خلال التضامن والتعاون ، وفي التغلب على الصعوبات ، والكفاح بقوة لإنقاذ أنفسها ، وتقديم دعم مادي قوي لمكافحة المرض.

وأعرب شي خلال الاجتماع عن خالص شكره للمساهمة التي قدمتها جميع كيانات السوق في الوقاية من المرض والسيطرة عليه، وكذلك في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وحث شي على بذل الجهود لتعزيز الدعم القائم على السياسات لتحفيز حيوية كيانات السوق، حتى لا تستطيع البقاء فحسب بل تزدهر أيضًا.

وشدد الزعيم الصيني على الحاجة إلى اعتماد سياسات مالية أكثر استباقية وتأثيراً وسياسات نقدية أكثر حكمة ، مع التحلي بالمرونة لإبقاء السياسات الكلية أكثر تركيزا على الأهداف ، ويتم تطبيقها في الوقت المناسب.

وقال شي إنه يجب القيام بالمزيد من العمل في تخفيض الضرائب والرسوم ، وكذلك تخفيض الإيجارات وأسعار الفائدة ، لضمان وصول سياسات تخفيف الأعباء إلى المستوى الأساسي وإفادة كيانات السوق بشكل مباشر.

وشدد أيضا على تدابير تعزيز المساعدة المالية لكيانات السوق ، وتطوير التمويل الشامل ودعم المبيعات المحلية للمنتجات المصنوعة أصلا للتصدير.

وأوضح شي أنه ينبغي بذل الجهود لخلق بيئة أعمال موجهة نحو السوق وقائمة على القانون وذات طبيعة دولية، كما حث على التنفيذ الصارم للقانون المدني والقوانين واللوائح الأخرى ذات الصلة.

وقال شي إنه يتعين على الصين التطبيق الصارم للقائمة السلبية الخاصة بالوصول إلى الأسواق وقانون الاستثمار الأجنبي ، وتوسيع نطاق الوصول إلى الأسواق ، وتيسير التجارة والاستثمار.

وشدد شي على إقامة علاقة ودية ونظيفة بين الحكومة والأعمال التجارية ، وقال إنه يجب أخذ آراء ومقترحات رواد الأعمال في الاعتبار عند وضع سياسات تتعلق بالشركات .

كما أوضح شي أنه يتعين على الصين تقديم المزيد من الخدمات العامة عالية الجودة لمساعدة رواد الأعمال على ترسيخ أقدامهم في الصين وتنمية السوق الصينية.

وشدد الرئيس على أنه يتعين إيلاء اهتمام كبير بتطوير الشركات المملوكة للأفراد ، وحث على دعم سياسات أكثر مباشرة وفعالية لمساعدة الشركات على التغلب على الصعوبات المتعلقة بالإيجارات والرسوم والضرائب والتأمين الاجتماعي والتمويل.

ودعا شي رواد الأعمال إلى تعزيز ريادة الأعمال والسعي إلى التطوير الذاتي فيما يخص الحس الوطني والابتكار والنزاهة والمسؤولية الاجتماعية والرؤية العالمية ، من أجل إخراج الشركات من المحنة الحالية، وتوجهها نحو مستقبل أكثر إشراقا.

وشجع شي رواد الأعمال على لعب دور رئيسي في إنشاء نمط تنموي جديد في العصر الجديد ، وبناء النظام الاقتصادي الحديث والدفع من أجل تنمية عالية الجودة.

وقال شي إنه يجب أن يكون لدى رجال الأعمال الشجاعة لتعزيز الابتكار في تنظيم الإنتاج والتكنولوجيا والسوق ، مضيفًا أنه يجب التركيز على البحث والتطوير في مجال التكنولوجيا والاستثمار في رأس المال البشري، لتعبئة إبداع الموظفين بشكل فعال وتحويل الشركات إلى كيانات قوية للابتكار.

وطالب شي بأن يكون رواد الأعمال قدوة حسنة للمجتمع ككل من خلال ممارساتهم الصادقة والالتزام بالقانون ، والسعي جاهدين لتحقيق الاستقرار في العمل ، والعناية بصحة الموظفين والتعاون مع موظفيهم للتغلب على الصعوبات.

كما دعا شي رواد الأعمال إلى التفكير بطريقة أكثر عالمية لمواكبة الاتجاهات والطلب في السوق الدولية ، وتحسين قدرتهم على فهم القواعد الدولية ، وتعزيز الأعمال التجارية وتفادي المخاطر في السوق الدولية ، وقيادة شركاتهم إلى مزيد من التطوير وسط السعي لتحقيق مستوى أعلى من الانفتاح.

وفي مواجهة بيئة خارجية تتميز بارتفاع الحمائية والانكماش الاقتصادي العالمي وتقلص السوق الدولية ، أكد شي على الحاجة إلى حشد الموارد والتركيز على إدارة شؤون البلاد بشكل جيد ، وإفساح المجال بالكامل أمام السوق المحلية الضخمة ، بحيث يتم إنشاء نمط تنموي جديد تدريجيًا تتمكن فيه الأسواق المحلية والأجنبية من تعزيز ودعم بعضها البعض ، مع اعتبار السوق المحلية الدعامة الأساسية.

كما يتعين بذل الجهود لرفع مستوى تحديث السلاسل الصناعية وسلاسل التوريد ، وتعزيز الابتكار العلمي والتكنولوجي ، وتسريع الاختراقات في التقنيات الأساسية ، وإنشاء مزايا جديدة للتنمية المستقبلية.

وقال إنه على المدى الطويل ، تظل العولمة الاقتصادية توجها تاريخيا ، وفي الوقت نفسه فإن عمل الدول معا في إطار من التعاون مع تقسيم العمل الواجب لتحقيق مكاسب متبادلة، هو أيضا توجه طويل الأجل.

وتابع “سنقف على الجانب الصحيح من التاريخ ، ونلتزم بتعميق الإصلاح والانفتاح ، ونعزز الانفتاح والتعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا ، ونطور تنمية اقتصاد عالمي مفتوح ، ونشجع على بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية “.

وأمر شي الدوائر ذات الصلة بأخذ آراء واقتراحات رواد الأعمال في الاعتبار عند وضع الخطة الخمسية الـ14.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً