2024-07-19

شي يرأس اجتماعا للقيادة بشأن أعمال السيطرة على الفيضانات

ترأس شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني اجتماعا للقيادة بشأن أعمال السيطرة على الفيضانات والإغاثة منها … شدد شي على أهمية وضع حياة الشعب وممتلكاته في المقام الأول، واتخاذ تدابير أكثر قوة للقيام بعمل جيد في السيطرة على الفيضانات والإغاثة

الرئيس الصيني القمة الصينية الافريقية مواجهة كورونا المستجد

بكين:المشهد الصيني

 ترأس شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني اجتماعا للقيادة بشأن أعمال السيطرة على الفيضانات والإغاثة منها.

وشدد شي على أهمية وضع حياة الشعب وممتلكاته في المقام الأول، واتخاذ تدابير أكثر قوة للقيام بعمل جيد في السيطرة على الفيضانات والإغاثة، وذلك خلال اجتماع اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

وقال شي إنه منذ يونيو، وتحت قيادة اللجنة المركزية للحزب، عملت لجان الحزب والحكومات على جميع المستويات والدوائر ذات الصلة، والقوات المسلحة، والكوادر والشعب معا لتحقيق نتائج إيجابية في السيطرة على الفيضانات وأعمال الإغاثة.

وأوضح شي أن هذه الأعمال تتعلق بسلامة أرواح الشعب وممتلكاته، فضلا عن تعلقها بالأمن الغذائي والاقتصادي والاجتماعي والوطني، ومن المهم جدا القيام بذلك بشكل جيد لأن هذا العام حاسم في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، وفي مكافحة الفقر.

وشدد شي على أهمية تعزيز التنسيق والتعاون لأن هطول الأمطار في الروافد الوسطى والعليا لنهر اليانغتسي لا يزال كثيفا، بينما يمكن أن تحدث فيضانات شديدة نسبيا في مناطق أخرى، بما في ذلك الروافد الوسطى والعليا للنهر الأصفر.

وقال الاجتماع إن اللجنة المركزية للحزب أولت اهتماما كبيرا بأعمال السيطرة على الفيضانات والإغاثة هذا العام.

ونوّه الاجتماع إلى أنه في 19 مايو، ترأس شي اجتماعا للجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب، وأمر بالاستعداد للوقاية من الفيضانات والسيطرة عليها في الروافد الوسطى والدنيا لنهر اليانغتسي.

كما أصدر شي العديد من التعليمات بشأن تنسيق جهود احتواء مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) مع أعمال السيطرة على الفيضانات، وأمر لجان الحزب والحكومات على جميع المستويات ببذل قصارى جهدهم لإنقاذ الأرواح وحماية الممتلكات.

وشدد الاجتماع على توظيف مزايا الآلية الجديدة التي تتبناها البلاد للوقاية من الكوارث والإغاثة منها، في تعزيز التعاون بين جميع الدوائر المعنية وإفساح المجال كاملا أمام خبرات ومهارات جميع المشاركين في مكافحة الفيضانات.

كما شدد الاجتماع على وجوب إجراء التنبؤات الهيدرولوجية وتنبؤات الأرصاد الجوية بدقة وفي الوقت المناسب، مع أهمية بذل المزيد من الجهود لتحسين التنبؤ بالكوارث الثانوية، لا سيما الأمطار الغزيرة والأعاصير والفيضانات في المناطق الجبلية والانهيارات الطينية، وإتاحة هذه التنبؤات لجميع سكان القرى في المحافظات.

وأكد الاجتماع أيضا ضمان سلامة السدود الرئيسية وغيرها من مرافق البنية التحتية الرئيسية، وحث على الاستجابة السريعة في القيام بأعمال الإغاثة من الكوارث من أجل خفض جميع أنواع الخسائر إلى الحد الأدنى.

وشدد الاجتماع أيضا على حتمية التنسيق الجيد بين أعمال الوقاية من الفيضانات والإغاثة من الكوارث وأعمال الوقاية من مرض (كوفيد-19)، لتفادي أي انتعاش لتفشي الفيروس.

ولفت الاجتماع إلى أهمية بذل الجهود لاستئناف الإنتاج المنتظم في أقرب وقت ممكن، حاثا على إصلاح مرافق المياه والكهرباء والنقل والاتصالات التي تعرضت للتلف، في الوقت المناسب، لتيسير عملية إعادة الإعمار بعد نهاية أزمة الفيضانات.

وشدد الاجتماع أيضا على أهمية المضي قدما على النحو الصحيح في أعمال تخفيف حدة الفقر بالتزامن مع إعادة الإعمار بعد نهاية أزمة الفيضانات، للحيلولة دون سقوط المواطنين مجددا في دائرة الفقر بسبب الكوارث التي نجمت عن الفيضانات.

وأوضح الاجتماع أنه يتعين على البلاد تعزيز قدراتها في الوقاية من الكوارث على نحو شامل، لافتا إلى أن الصين تعتزم إدراج بناء القدرات بشأن الوقاية من الكوارث في خطتها الخمسية الـ14.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً