2024-05-19

افتتاح المعرض الاقتصادي الرقمي بين الصين والإمارات

افتتح اليوم معرض اقتصادي تجاري رقمي بين الصين ودول الامارات العربية المتحدة يستمر لمدة أسبوع حتى يوم 21 يوليو الجاري، تحت رعاية المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية ووزارة الاقتصاد الإماراتية، شارك في المعرض 2100 جهة عارضة من البلدين وأكثر من 12 ألف مشتر من 11 دولة تشمل مصر والمغرب إلى جانب الصين والإمارات

بكين:المشهد الصيني

 افتتح المعرض الاقتصادي والتجاري الرقمي بين الصين والإمارات اليوم الأربعاء في العاصمة الصينية بكين، بغية خدمة الشركات الصينية والإماراتية للمساعدة في مواجهة تداعيات مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وتوفير منصة تبادل وتفاوض لشركات الجانبين من أجل تحقيق المنفعة المتبادلة.

وسيستمر المعرض المنعقد عبر الإنترنت لمدة أسبوع حتى يوم 21 يوليو الجاري، تحت رعاية المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية ووزارة الاقتصاد الإماراتية، حيث تم تسجيل مشاركة 2100 جهة عارضة من البلدين وأكثر من 12 ألف مشتر من 11 دولة تشمل مصر والمغرب إلى جانب الصين والإمارات، وفقا للمجلس.

وذكر المجلس أن المعرض يتضمن مجالات متنوعة، بما فيها المدن الذكية ومركبات الطاقة الجديدة والزراعة الجديدة والأغذية ومناطق التجارة الحرة والسياحة والتعليم والمنتجات الطبية وغيرها من القطاعات.

وأضاف أن المعرض يعتمد على منصة افتراضية تقدم خدمات العرض من خلال الصور والفيديو والبث الحي فضلا عن تقنية النماذج ثلاثية الأبعاد، حيث يمكن للمشترين والعارضين تحقيق التواصل الفوري عبر وسائل مرئية ومسموعة ومقروءة.

وقالت قاو يان، رئيسة المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية في خطاب أدلت به خلال مراسم الافتتاح، إن المعرض يمثل تدبيرا عمليا لتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والإمارات في ظل جائحة كوفيد-19، من شأنه دفع المضي قدما في بناء “الحزام والطريق” بجودة عالية وبشكل أعمق وأكثر فعالية.

ومن جهته، ذكر علي عبيد الظاهري، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الصين، في خطاب عبر الفيديو أنه في خضم جائحة كوفيد-19، شهدت أنشطة التبادل الافتراضي العابر للحدود تزايدا كبيرا، مشيرا إلى أن الرقمنة سوف تلعب دورا مهما في التبادلات الثنائية المستقبلية.

وبدوره، قال ني جيان، السفير الصيني لدى الإمارات، إن الصين والإمارات لديهما ميزات تعاونية وإمكانات كبيرة في العديد من المجالات، آملا أن تغتنم الشركات المشاركة في المعرض هذه الفرصة لإقامة صداقة جديدة واكتشاف مشاريع جديدة وخلق فرص جديدة، سعيا إلى تحقيق المنفعة المتبادلة والنتائج المربحة للطرفين، وإثراء محتوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً