2024-05-19

الصين ترحب بمواصلة الشركات الأجنبية عملها في هونغ كونغ

هونغ كونغ أفسحت المجال كاملا أمام مميزاتها الفريدة كونها مركز عالمي مدعوم من البر الرئيسي منذ عودتها إلى الوطن… تعزز وضع هونغ كونغ كمركز دولي للمال والشحن والتجارة .. قانون الامن الوطني سيساعد في ضمان الأمن والاستقرار والازدهار في هونغ كونغ وحماية الحقوق والحريات القانونية للمواطنين وحقوق ومصالح المستثمرين

قانون الامن الجديد الصين دولة واحدة ونظامان

بكين:المشهد الصيني

 قال تشاو لي جيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن الصين ترحب بمواصلة الشركات الأجنبية، من بينها الشركات الأمريكية، عملها في هونغ كونغ، وتتمنى لها تحقيق نجاح أكبر.

أدلى تشاو بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي عندما طلب منه التعليق على بيان غرفة التجارة الأمريكية في هونغ كونغ، الذي قالت فيه إنها لا تزال “ملتزمة بالبقاء في هونغ كونغ كونها قاعدة رئيسية لأنشطة الأعمال الدولية”.

ولفتت الغرفة إلى أنها عملت مع منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة ودعمتها في تطوير مركز أعمال من الطراز العالمي يضم القيم المشتركة لحكم القانون والتدفق الحر للمعلومات والارتباطية عبر العالم.

وأوضح تشاو أن هونغ كونغ أفسحت المجال كاملا أمام مميزاتها الفريدة كونها مركز عالمي مدعوم من البر الرئيسي منذ عودتها إلى الوطن.

وذكر تشاو أن وضعها كونها مركزا دوليا للمال والشحن والتجارة تعزز، كما أنها تعرف بأنها أحد أكثر الأماكن الحرة والمنفتحة والمزدهرة والنشطة في العالم.

وقال المتحدث “تسعى القوى المعادية للصين إلى عرقلة هونغ كونغ من خلال الأنشطة الفوضوية العنيفة غير القانونية وتخريب المنشآت والتحرش بالمواطنين، ما أثر بشدة على القانون والنظام وهدد حياة المواطنين وممتلكاتهم وعرض العمل الطبيعي للشركات من جميع الدول إلى الخطر”.

وأشار إلى أن قانون الأمن الوطني في هونغ كونغ سيوفر ضمانة مؤسسية أقوى للتطبيق الثابت والمستدام لمبدأ “دولة واحدة ونظامان”.

وقال إن القانون سيساعد “في ضمان الأمن والاستقرار والازدهار في هونغ كونغ وحماية الحقوق والحريات القانونية للمواطنين وحقوق ومصالح المستثمرين.

وذكر تشاو “أطلق الإصلاح والانفتاح الصيني العنان لحيوية الاقتصاد بشكل أكبر، وفي الوقت الذي تطور فيه هونغ كونغ من تعاونها مع البر الرئيسي وباقي العالم، ستتمتع هونغ كونغ بكل تأكيد بمستقبل أفضل، وستتمتع الشركات الأجنبية هناك بآفاق أكثر إشراقا”.

وأضاف “نأمل أيضا من مجتمع الأعمال الأمريكي العمل مع جميع الداعمين لتنمية وازدهار هونغ كونغ لضمان إشراق لؤلؤة الشرق بمزيد من التألق البراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً