2024-02-20

وزارة الخارجية الصينية تفند تصريحات بومبيو بشأن هونغ كونغ

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان: ” يجهل بومبيو كل ما يتعلق بمبدأ دولة واحدة ونظامان … بومبيو يجهل القانون الدولي والأعراف الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية… صياغة قانون لحماية الأمن الوطني في منطقة إدارية تابعة للصين، هو شأن داخلي صيني خالص”.

المتحدث باسم الخارجية الصينية

بكين:المشهد الصيني

 قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان خلال مؤتمر صحفي دوري، إن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشأن تشريع الأمن الوطني لمنطقة هونغ كونغ الذي اعتمدته الصين، لا تعكس سوى الجهل والتحيز.

وأوضح تشاو أن بومبيو، في المقام الأول، لا يدري شيئا عن قانون حماية الأمن الوطني في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، مضيفا أن إقحام حقوق الإنسان في تلك المسألة ليس سوى تشويه للحقائق.

وأوضح تشاو أن القانون يحمي الأغلبية الساحقة من مواطني المنطقة، فيما لا يستهدف بالعقوبات إلا عددا قليلا من المجرمين، لافتا إلى أن هونغ كونغ ستنعم بعد سن القانون بنظام اجتماعي أكثر استقرارا وببيئة أعمال أفضل، يستفيد منها مواطنو هونغ كونغ والمستثمرون الأجانب سواء بسواء.

وثانيا -كما يقول تشاو- يجهل بومبيو كل ما يتعلق بمبدأ “دولة واحدة ونظامان”، مؤكدا أن اعتماد القانون لا يهدف إلى تغيير مبدأ “دولة واحدة ونظامان”، وإنما إلى دعم المبدأ والعمل وفقا له، وضمان تطبيقه الحقيقي والمطرد.

وأضاف تشاو أن وزير الخارجية الأمريكي لا يعلم شيئا كذلك عن الإعلان الصيني-البريطاني المشترك، لافتا إلى أن جميع البنود المتعلقة بالجانب البريطاني في الإعلان المشترك، تحققت بالفعل عقب عودة المنطقة إلى الوطن الأم.

وتابع تشاو “السياسات الأساسية بشأن هونغ كونغ المعلنة من جانب الصين في الإعلان المشترك هي بيان بسياسات الصين، وليست التزاما تجاه بريطانيا، وبالتأكيد لا علاقة للولايات المتحدة بذلك”.

وأضاف أن بومبيو، فضلا عن ذلك، يجهل القانون الدولي والأعراف الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية، مشددا على أن صياغة قانون لحماية الأمن الوطني في منطقة إدارية تابعة للصين، هو شأن داخلي صيني خالص.

وتابع بقوله “لدينا ثقة تامة في أن (القانون) سيعيد هونغ كونغ إلى المسار الصحيح الذي يحقق التنمية، ويساعدها في استعادة سمعتها بصفتها ‘لؤلؤة الشرق’.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً