2024-07-19

تعاون وثيق بين الصين ومنظمة الصحة العالمية لمكافحة جائحة كوفيد-19

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تتعاون بشكل وثيق مع الصين للسيطرة على جائحة كوفيد-19 في ضوء الظهور الجديد لحالات إصابة بفيروس كورونا الجديد في بكين.

الصين كورونا فيروس

جنيف:المشهد الصيني

 قالت منظمة الصحة العالمية إنها تتعاون بشكل وثيق مع الصين للسيطرة على جائحة كوفيد-19 في ضوء الظهور الجديد لحالات إصابة بفيروس كورونا الجديد في بكين.

وقال مايكل رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ لمنظمة الصحة العالمية، يوم الاثنين، في مؤتمر صحفي في جنيف، إن منظمة الصحة العالمية “تعمل بشكل وثيق للغاية مع السلطات في الصين لفهم المخاطر الموجودة بالضبط وسوف تصدر توجيهاتها الدولية تبعا لذلك”.

وقال رايان “إن بكين مدينة كبيرة وديناميكية ومترابطة للغاية، لذلك هناك دائما قلق، واعتقد أنه يمكنك رؤية هذا المستوى من القلق في استجابة السلطات الصينية”، مؤكدا أن بكين “ردت بشكل فوري” بـ”مجموعة شاملة من الإجراءات”.

وتابع رايان قائلا: ” نتابع ذلك عن كثب”، مضيفا أن منظمة الصحة العالمية لديها مكتب في بكين يضم “عددا من علماء الأوبئة بشكل دائم ويعملون بشكل يومي” مع زملائهم في الصين.

وفي سياق تنويهه بأن المنظمة عرضت تقديم المزيد من المساعدة والدعم اللازم، قال رايان ” قد نكمل فريق مكتبنا القطري بمزيد من الخبرات في الأيام المقبلة مع تطور التحقيق”، مضيفا أن التعاون المباشر مرة أخرى مع الزملاء في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها “سيكون مهما لفهم أصل وانتشار هذا المرض”.

وأعلنت بكين اليوم (الثلاثاء) عن 27 حالة إصابة جديدة مؤكدة محليا بكوفيد-19 و3 حالات جديدة بدون أعراض يوم الاثنين.

وعززت بكين الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها على المستوى المجتمعي استجابة لظهور الحالات الجديدة المنتقلة محليا.

وقال رايان إن “هذا المرض ينتشر في المقام الأول من إنسان إلى آخر عن طريق القطيرات التنفسية والبيئة الملوثة عن طريق الإنسان”، مضيفا أن “هذا المرض يمكن أن يكسر حاجز الأنواع البشرية الحيوانية”.

وأكد أنه تم إجراء الكثير من الأبحاث حول إمكانية بقاء الفيروسات التاجية والفيروسات الأخرى على العديد من الأسطح بما في ذلك مواد التغليف، مبديا أنه يتحفظ في القول بضرورة اختبار عمليات التعبئة وغيرها من تلك الأشياء بشكل منهجي.

وقال “نحن بحاجة إلى فهم ما حدث بالفعل في هذا الظرف قبل إصدار سياسات رئيسية في هذا الصدد”، مشيرا إلى أن الحكومات، بناء على المعلومات التي لديها، يمكنها أن ” تصدر أية متطلبات اختبار ضرورية من أجل سلامة المواطنين”.

ومن جانبها، قالت ماريا فان كيرخوف، رئيسة الفريق الفني لكوفيد-19 ببرنامج الطوارئ الصحية لمنظمة الصحة العالمية، إن أي بلد معرض أن يصبح بؤرة تالية للوباء مؤكدة على ضرورة أن تستعد جميع الدول للتعامل مع احتمال عودة ظهور المرض.

وقالت “من المهم جدا أن تكون لدى الدول أنظمة قائمة حتى تتمكن من التعرف بسرعة على أي حالات مشتبه فيها، وتختبر تلك الحالات، وتتبع نفس النمط من الأحداث التي يجب أن تحدث … بحيث يمكن رصد أي تجدد للعدوى بسرعة والقضاء عليها”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً