2024-04-18

بكين تزيد قدرة اختبارات كوفيد-19 إلى 90 ألف عينة يوميا

تجري بكين فحصا مكثفا لكوفيد-19، مع قدرة اختبار يومية تصل إلى أكثر من 90 ألف عينة، حيث تعمل العاصمة الصينية على احتواء حالات الإصابة الجديدة بين السكان المحليين التي ظهرت في الأيام القليلة الماضية بينما شددت سلطات بكين مزيدا من إجراءات السيطرة على المرض

بكين:المشهد الصيني

 تجري بكين فحصا مكثفا لكوفيد-19، مع قدرة اختبار يومية تصل إلى أكثر من 90 ألف عينة، حيث تعمل العاصمة الصينية على احتواء حالات الإصابة الجديدة بين السكان المحليين التي ظهرت في الأيام القليلة الماضية.

وأبلغت المدينة عن 79 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19 منقولة محليا في الفترة من 11 إلى 14 يونيو، معظمها مرتبط بسوق شينفادي الذي تم إغلاقه الآن، وهو سوق جملة كبير لبيع الفواكه والخضروات واللحوم بحي فنغتاي في بكين، وفقا لما ذكرته لجنة الصحة المحلية.

وأجرت المدينة اختبارات على الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالسوق وكذلك في المجتمعات المجاورة، وعززت تدابير السيطرة ضمن الجهود المبذولة لاحتواء انتشار الفيروس.

اختبارات شاملة

وزادت بكين عدد مؤسسات اختبار الحمض النووى إلى 98 مع القدرة على اختبار أكثر من 90 ألف عينة يوميا، وفقا لما ذكرت لجنة الصحة ببلدية بكين في مؤتمر صحفي يوم الاثنين.

وبالمقارنة مع ما يقرب من شهر مضى، ارتفع عدد مؤسسات الاختبار بـ 31 بينما زادت قدرة الاختبار بمقدار 42 ألف عينة، وفقا للإحصاءات التي قدمتها اللجنة.

ويوم الأحد، أجرت المدينة اختبارات الحمض النووي لـ 76499 شخصا، كان 59 اختبارا بينهم إيجابيا لفيروس كورونا الجديد، وفقا للمؤتمر الصحفي.

وقال المتحدث باسم لجنة الصحة بالبلدية قاو شياو جيون إنه حتى الساعة السادسة من صباح يوم الاثنين، تم انشاء 193 موقعا لأخذ العينات في بكين لتسهيل اختبارات الحمض النووي.

وصرح شيوي يينغ مسؤول بلجنة الحزب الشيوعي الصيني لبلدية بكين، في مؤتمر صحفي يوم الاثنين، بأن أكثر من 8000 تاجر وعامل في سوق شينفادي قد خضعوا لاختبار الحمض النووي حتى وقت مبكر من يوم الأحد وتم إخضاعهم للملاحظة الطبية.

وأجريت مقابلات مع حوالي 200 ألف شخص زاروا السوق منذ 30 مايو عبر زيارات من الباب إلى الباب ومكالمات ومنصات التواصل الاجتماعي وغيرها من الأساليب. وأضاف شيوي أن اختبارات الحمض النووي لهؤلاء الأشخاص جارية بينما طلب منهم البقاء في المنزل للملاحظة الطبية.

وطلبت بكين من المؤسسات الطبية في جميع أنحاء المدينة، وخاصة 79 مؤسسة لديها عيادات حمى، إجراء اختبارات الحمض النووي والأجسام المضادة على جميع مرضى الحمى وتعزيز التحقيقات الوبائية.

تشديد السيطرة

وبالإضافة إلى الاختبار، شددت سلطات بكين مزيدا من إجراءات السيطرة على المزيد من المجتمعات.

وقال شيوي إن حوالي 100 ألف عامل في 7120 من المجتمعات السكنية والقرى انخرطوا في المعركة ضد المرض.

وتم تنفيذ إدارة مغلقة بشكل صارم في ما مجموعه 21 مجمعا سكنيا بالقرب من سوق شينفادي وكذلك سوق يويتشيواندونغ لتجارة السلع في حي هايديان، حيث تم الإبلاغ عن إصابات جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً