2024-04-18

شي يشدد على نظام صحي قوي لحماية الشعب

“من خلال تطوير نظام قوي للصحة العامة، وتحسين آليات الإنذار المبكر والاستجابة، وتعزيز القدرة الشاملة على الوقاية والسيطرة والعلاج، ونسج شبكة محكمة من الوقاية والسيطرة، وتدعيم جدار الحجر الصحي، يمكننا تقديم ضمان قوي للحفاظ على صحة الشعب”.

(190929) -- BEIJING, Sept. 29, 2019 (Xinhua) -- Chinese President Xi Jinping, also general secretary of the Communist Party of China Central Committee and chairman of the Central Military Commission, delivers a speech at the presentation ceremony of the national medals and honorary titles of the People's Republic of China at the Great Hall of the People in Beijing, capital of China, Sept. 29, 2019. Xi presented the medals to the awardees before the speech. (Xinhua/Ju Peng)

بكين:المشهد الصيني

حث الرئيس الصيني شي جين بينغ،على بذل جهود لتطوير نظام قوي للصحة العامة لحماية صحة الشعب.

وأدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات، عندما ترأس ندوة حضرها خبراء وباحثون.

وفي إشارته إلى أن أمن الشعب هو حجر الزاوية للأمن الوطني، دعا شي إلى الاستعداد لسيناريوهات أسوأ الحالات، وزيادة الوعي بالمخاطر المحتملة والجهود المستمرة لإحباط المخاطر الرئيسية في مجال الرعاية الصحية.

وأوضح أنه “فقط من خلال تطوير نظام قوي للصحة العامة، وتحسين آليات الإنذار المبكر والاستجابة، وتعزيز القدرة الشاملة على الوقاية والسيطرة والعلاج، ونسج شبكة محكمة من الوقاية والسيطرة، وتدعيم جدار الحجر الصحي، يمكننا تقديم ضمان قوي للحفاظ على صحة الشعب”.

وحضر الندوة رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ، ووانغ هو نينغ عضو سكرتارية اللجنة المركزية للحزب، وكلاهما عضو في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب.

وتحدث خبراء وباحثون، بمن فيهم أكاديميون من الأكاديمية الصينية للهندسة مثل تشونغ نان شان أستاذ الجهاز التنفسي في جامعة قوانغتشو الطبية، وتشانغ بو لي رئيس جامعة تيانجين للطب الصيني التقليدي، وطرحوا اقتراحات خلال الندوة.

وتبادل شي الآراء مع الخبراء والباحثين الذين تحدثوا في الندوة.

وعند إلقاء خطاب مهم للغاية، أشار شي إلى أن اللجنة المركزية للحزب، في مواجهة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) غير المتوقع، أخذت الوضع العام في الاعتبار، واتخذت قرارات حازمة وأصرت على إعطاء الأولوية لحياة الشعب وصحته.

وقال شي إنه بفضل الجهود المتضافرة والشاملة التي بذلها الشعب الصيني، فضلا عن الإجراءات الأكثر صرامة وشمولا للوقاية من المرض والسيطرة عليه، حققت الصين إنجازات استراتيجية كبيرة في المعركة ضد المرض.

وبالنيابة عن اللجنة المركزية للحزب، أعرب شي عن امتنانه للخبراء والباحثين لمساهماتهم المهمة في احتواء المرض.

وأشار إلى أن نظام الوقاية من المرض والسيطرة عليه يعد ضمانا مهما لحماية صحة الشعب وأمن الصحة العامة والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.

وطلب شي بذل جهود لجعل تدابير الوقاية من الأمراض أكثر دقة وفعالية، داعيا إلى إصلاح أكبر في تبسيط النظم والآليات، وتوضيح الوظائف وتحسين الكفاءة المهنية.

وشدد شي على الحاجة الملحة إلى تعزيز القدرة على رصد الأمراض في مرحلة مبكرة والقدرة على الإنذار لتحسين نظام الصحة العامة، بما في ذلك الجهود المبذولة من أجل نظام أفضل لرصد الأمراض وحالات الطوارئ المتعلقة بالصحة العامة، وآلية رصد أفضل للأمراض غير المعروفة الأسباب وحوادث الصحة غير الطبيعية.

وطُلب من لجان الحزب والحكومات على جميع المستويات وضع آليات عمل للصحة العامة من أجل الدراسة المنتظمة للوقاية من المرض واحتوائه.

وقال شي إنه باتباع المبدأ القائل بأن لا شيء أهم من حياة الشعب، حشدت الصين الموارد في جميع أنحاء البلاد بشكل غير مسبوق لعلاج وإنقاذ مرضى “كوفيد-19” على نطاق واسع.

وأشار شي إلى أنه “بداية من حديثي الولادة وصولا إلى المعمرين، فإننا لا نترك أي شخص مصاب ولا نتخلى عن أي مريض. ونتأكد من أنه لا يجب أن يقلق أحد بشأن نفقات العلاج”.

وحث شي على الاعتماد على الخبرة المتراكمة في محاربة “كوفيد-19” وتطوير ابتكارات في تنفيذ حملات الصحة العامة، مشددا على التحول من الإصحاح البيئي إلى إدارة صحية شاملة على مستوى المجتمع.

وأوضح شي أن لجان الحزب والحكومات على جميع المستويات ينبغي أن تضع عمل الصحة العامة على قائمة أولوياتها واستكشاف طرق أكثر فعالية للتعبئة.

وفي إشارته إلى أن الجمع بين الطب الصيني التقليدي والطب الغربي أحد الخصائص الرئيسية للاستجابة للمرض في الصين، حث شي على تحسين الاستجابة الطارئة وقدرات العلاج في مستشفيات الطب الصيني التقليدي وتعزيز تدريب المتخصصين في الطب الصيني التقليدي على بناء فريق فني وطني عالي الجودة للوقاية من المرض ومعالجة المرضى.

وشدد شي على ضرورة المضي قدما في مراجعة القوانين بما في ذلك قانون الوقاية من الأمراض المعدية والسيطرة عليها لتحسين تدابير الاستجابة ضد الأمراض المعدية الرئيسية الناشئة والتفشي المفاجئ للأمراض.

وقال شي إن العلم والتكنولوجيا سلاحان حادان في معركة البشرية ضد الأمراض، وقال إن البشرية لا يمكنها هزيمة كارثة كبيرة أو وباء دون التطور العلمي والابتكار التكنولوجي.

ودعا إلى زيادة المدخلات العلمية والتكنولوجية في قطاع الصحة وجذب المزيد من المواهب للبحث العلمي.

وقال شي إنه منذ تفشي المرض، ظلت الصين متمسكة برؤية بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية، والعمل بشكل وثيق مع منظمة الصحة العالمية والدول المعنية.

وأضاف أن الصين تشارك بنشاط أيضا المعلومات المتعلقة بالمرض والفيروس، فضلا عن تجربة وإجراءات الاحتواء، مع المجتمع الدولي. وقال إنها قدمت دعما ماديا وتقنيا إلى أكثر من 100 دولة ومنظمة دولية بأفضل ما لديها من قدرات.

وأضاف شي أن الصين ستستمر في الوفاء بالتزاماتها الدولية، وستلعب دورها بالكامل كأكبر مورد لمواد مكافحة المرض في العالم، وسنعمل معا لبناء مجتمع صحي للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً