2024-05-24

شي يشدد على تعزيز الدفاع الوطني والقوات المسلحة

الرئيس الصيني شي يأمر القوات المسلحة بالتفكير في أسوأ السيناريوهات وزيادة التدريب والاستعداد للمعارك، والتعامل مع جميع أنواع المواقف المعقدة بشكل فوري وفعال وحماية سيادة الدولة وأمنها ومصالحها التنموية بكل تصميم.

بكين: المشهد الصيني

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على تحقيق أهداف ومهام تعزيز الدفاع الوطني والقوات المسلحة لعام 2020، مع الحفاظ على السيطرة على المرض على أساس منتظم.

وأدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال حضوره اجتماعا كاملا لوفد جيش التحرير الشعبى الصيني وقوات الشرطة المسلحة الشعبية الصينية في الدورة الثالثة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني، الهيئة التشريعية الوطنية للبلاد.

واستمع شي إلى خطابات من النواب العسكريين بشأن الوفاء بمهام السيطرة على المرض وتعزيز التدريب وسط المرض وتعجيل بناء قدرات الدفاع في مجال الأمن البيولوجي من بين مجالات أخرى.

وقال شي، مشيدا بدور القوات المسلحة في المعركة ضد مرض كوفيد-19، إن القوات المسلحة الشعبية أثبتت مرة أخرى أنها قوات بطولية ويمكن الوثوق بها من قبل الحزب والشعب.

وأضاف أن المرض تسبب في تأثير كبير على المشهد العالمي وأمن الصين وتنميتها أيضا.

وأمر القوات المسلحة بالتفكير في أسوأ السيناريوهات وزيادة التدريب والاستعداد للمعارك، والتعامل مع جميع أنواع المواقف المعقدة بشكل فوري وفعال وحماية سيادة الدولة وأمنها ومصالحها التنموية بكل تصميم.

وطالب شي بالإصلاح والابتكار لمعالجة الأوضاع والمشكلات الجديدة التي كشفها المرض ووجه بتعجيل البحث والتطوير للعقاقير واللقاحات لمرض كوفيد-19 بالاستفادة من مميزات البحث الطبي العسكري.

وشدد أيضا على الابتكار العلمي بشأن الدفاع الوطني وتدريب أفراد عسكريين محترفين من المستوى الرفيع.

ومشيرا إلى أن هذا العام يمثل نهاية الخطة الخمسية الـ13 للتطوير العسكري، قال شي إنه يجب اتخاذ إجراءات استثنائية لتخطي أثر المرض لضمان تحقيق المهام الرئيسية الخاصة بالبناء العسكري.

وطالب بالتخطيط الجيد للخطة الخمسية القادمة. وبشأن النفقات العسكرية، قال شي إن كل قرش يجب إنفاقه على نحو جيد لتحقيق أفضل النتائج.

وطالب شي أيضا القوات المسلحة بدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحد من الفقر من بين أهداف أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً