2024-07-18

الصين تعارض بشدة العقوبات الأمريكية على شركات ومؤسسات صينية

” الاتهامات الأمريكية للصين ليست سوى هراء مطلق تهدف إلى إرباك الجماهير، وتكشف فقط عن نوايا الولايات المتحدة الخبيثة لتعطيل جهود شينجيانغ لمكافحة الإرهاب، واستقرار الصين وتنميتها.”

بكين: المشهد الصيني

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان عن بالغ الاستياء والمعارضة لدى الصين إزاء إضافة الولايات المتحدة شركات ومؤسسات صينية وأفراد صينيين إلى “قائمة الكيانات” على خلفية شؤون شينجيانغ.

جاءت تصريحات تشاو خلال مؤتمر صحفي عندما طُلب منه التعليق على تصريحات وزارة التجارة الأمريكية التي توعدت خلالها بمعاقبة شركات ومؤسسات صينية ذات صلة بانتهاكات حقوق الإنسان المزعومة في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم في الصين.

ولفت المتحدث إلى أن الولايات المتحدة، بعمل ذلك، تتجاوز مفهوم الأمن الوطني، وتسيء استخدام تدابير الرقابة على الصادرات، وتنتهك الأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية، وتتدخل في الشؤون الداخلية للصين وتضر بمصالحها، معربا عن أسف الصين ومعارضتها الشديدة لمثل هذه التصرفات.

وقال تشاو إن شؤون شينجيانغ شؤون داخلية بحتة للصين، ولا تتحمل تدخلا من أية دولة أخرى، مشيرا إلى أن إجراءات مكافحة الإرهاب والتطرف في شينجيانغ اتُخذت بغرض منع التطرف والإرهاب من مصدرهما، وتتفق هذه الاجراءات مع القوانين الصينية والممارسات الدولية.

وأضاف أن “هذه الإجراءات أثبتت فعاليتها وحظيت بتأييد واسع النطاق من 25 مليون شخص من مختلف المجموعات القومية في شينجيانغ وساهمت بشكل إيجابي في القضية العالمية لمكافحة الإرهاب”.

وقال المتحدث إن الاتهامات الأمريكية للصين ليست سوى هراء مطلق تهدف إلى إرباك الجماهير، وتكشف فقط عن نوايا الولايات المتحدة الخبيثة لتعطيل جهود شينجيانغ لمكافحة الإرهاب، واستقرار الصين وتنميتها.

واختتم المتحدث بقوله “نحث الولايات المتحدة على تصحيح أخطائها، وإلغاء القرار ذي الصلة، ووقف التدخل في الشؤون الداخلية للصين. ستواصل الصين اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية وحماية سيادة الصين وأمنها ومصالحها التنموية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً