2024-05-24

الخارجية الصينية تستنكر تهاني مسؤولين أمريكيين لزعيمة تايوان على توليها منصبها

الصين تحث الولايات المتحدة على تصحيح أخطائها على الفور والالتزام بمبدأ صين واحدة والبيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة وقطع أي روابط رسمية وإيقاف تحسين العلاقات الجوهرية مع تايوان والتوقف عن التدخل في شؤون الصين الداخلية

بكين:المشهد الصيني

 أعربت وزارة الخارجية الصينية عن بالغ غضبها وإدانتها للتهاني التي قدمها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومسؤولين آخرين لزعيمة تايوان تساي إنغ ون على توليها منصبها.

وفقا للبيان الذي نشرته الوزارة، وصف بومبيو تساي “برئيسة تايوان” وشجع “الشراكة” بين الولايات المتحدة وتايوان في بيان حول تنصيب تساي. كما أرسل بعض المسؤولين والسياسيين الأمريكيين التهاني في مقاطع مصورة إلى تساي.

ذكر البيان أن “الخطوات السابق ذكرها تمثل انتهاكا خطيرا لمبدأ صين واحدة والبيانات الثلاثة المشتركة كما أنها تدخل خطير في شؤون الصين الداخلية. والصين تعرب عن غضبها وإدانتها لهذه الخطوات”.

وأضاف البيان أن هناك صينا واحدة فقط في العالم وتايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية.

وفقا للبيان المشترك حول إقامة العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية الصين الشعبية والولايات المتحدة الأمريكية الذي تم توقيعه في ديسمبر 1978، تعترف الولايات المتحدة الأمريكية بحكومة جمهورية الصين الشعبية كالحكومة الشرعية الوحيدة للصين. وفي هذا السياق، سوف يحافظ شعب الولايات المتحدة على علاقات ثقافية وتجارية وعلاقات أخرى غير رسمية مع أهالي تايوان.

ذكر البيان أن “الكلمات والأفعال المذكورة سابقا تنتهك بشدة مبدأ صين واحدة والبيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة وتتعارض بصفاقة مع الالتزامات التي قطعتها الحكومة الأمريكية بنفسها “.

وأضاف البيان أنهم أرسلوا إشارات خاطئة للقوى الانفصالية المؤيدة لـ”استقلال تايوان”، وهذا أمر يضر بشدة السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان والعلاقات بين الصين والولايات المتحدة.

وذكر البيان أن مسألة تايوان تخص سيادة الصين وسلامة أراضيها ومصالح الصين الرئيسية، مضيفا أن الصين حكومة وشعبا مصممة بحزم على معارضة الأنشطة الانفصالية التي تقوم بها القوى المؤيدة لـ”استقلال تايوان” وتحمي السيادة الوطنية وسلامة الأراضي وتقف ضد أي تدخل أجنبي في شؤون الصين الداخلية وتسعي لإعادة التوحيد الوطني.

وأضاف البيان “نريد أن نحذر الولايات المتحدة من أن استقلال تايوان لا مخرج له. وإن التعاطي مع هذه القوى ودعمها مصيره فشل”، مضيفا أن أي فعل يقوض المصالح الأساسية للصين ويتدخل في شؤون الصين الداخلية سوف يواجه بتدابير مضادة قوية من الصين ولن يوقف الاتجاه التاريخي لإعادة توحيد الصين.

ذكر البيان أن الصين تحث الولايات المتحدة على تصحيح أخطائها على الفور والالتزام بمبدأ صين واحدة والبيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة وقطع أي روابط رسمية وإيقاف تحسين العلاقات الجوهرية مع تايوان والتوقف عن التدخل في شؤون الصين الداخلية والتوقف عن أي كلمات وأفعال تقوض السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان والعلاقات بين الصين والولايات المتحدة .

وأضاف البيان أن “الصين سوف تتخذ تدابير مضادة ضرورية إزاء الخطوات الخاطئة المذكورة أعلاه التي قامت بها الولايات المتحدة. ولهذا يجب على الولايات المتحدة تحمل العواقب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً