2024-04-13

باحثون: مقترحات الرئيس شي هامة لمكافحة الجائحة على الصعيد العالمي

اشاد خبراء وباحثون من أنحاء العالم بالخطاب الذي ألقاه الرئيس الصيني شي جين بينغ في الدورة الـ73 لجمعية الصحة العالمية، وثمنوا مقترحاته ووصفوها بأنها ذات أهمية كبيرة لتعزيز التعاون العالمي في مكافحة الجائحة.

بكين: المشهد الصيني

أشاد خبراء وباحثون من أنحاء العالم بالخطاب الذي ألقاه الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الاثنين في الدورة الـ73 لجمعية الصحة العالمية، وثمنوا مقترحاته ووصفوها بأنها ذات أهمية كبيرة لتعزيز التعاون العالمي في مكافحة الجائحة.

وفي خطاب ألقاه في افتتاح دورة جمعية الصحة العالمية عبر رابط فيديو، أعلن شي عن إجراءات ملموسة لتعزيز المكافحة العالمية لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، بما في ذلك تقديم المساعدة الدولية وجعْل لقاح كوفيد-19 الذي تطوره البلاد منفعة عامة عالمية عندما يكون متاحا.

وقال الباحثون إن خطاب شي يدعم الرؤية المتمثلة في بناء مجتمع عالمي من الصحة للجميع ويظهر إحساس الصين بالمسؤولية وسط الأزمة.

فقد ذكر رن مينغ هوي، المدير العام المساعد للتغطية الصحية الشاملة/ الأمراض السارية وغير السارية بمنظمة الصحة العالمية، إن خطاب شي هو خطاب براغماتي يحمل رؤية، ويبرهن مرة أخرى على إيمان الصين ببناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية.

وقال رن إن شي لم يتحدث فقط عن كيفية العمل بشكل فعال على منع انتشار المرض والسيطرة عليه، وإنما تحدث أيضا عن دعم التعافي الاقتصادي والتنمية الاجتماعية في البلدان المتضررة، وخاصة البلدان النامية، فضلا عن إجراءات منظمة الصحة العالمية.

ومن جانبه، ذكر ناظم علي عبد الله، المحلل العراقي في المنتدى العربي، وهو مركز بحثي مقره بغداد، أن خطاب شي في دورة جمعية الصحة العالمية بعث برسالة مفادها أن “للبشرية مصير مشترك، وأن الصين تفتح أبوابها أمام التعاون الدولي لمكافحة هذه الجائحة”.

وذكر إيغور شاتروف نائب مدير المعهد الوطني الروسي لتطوير الأيديولوجيا الحديثة، أن جائحة فيروس كورونا الجديد “اختبار خطير” حيث “يجب على البشرية أن تدرك أننا نعيش في عالم واحد ويربطنا مصير مشترك، لذلك يجب أن تتحد في وجه أي تهديد عالمي”.

ولدى إشارته إلى أن جهود الصين جديرة بالملاحظة على نحو خاص وسط الجائحة، قال سيلويستر زافارز القنصل العام البولندي السابق في مدينة شانغهاي الصينية “إنهم يهدفون إلى تقاسم خبرات الصين وتجاربها القيمة، ومعداتها الحديثة، ومتخصصيها الطبيين المؤهلين تأهيلا عاليا مع العديد من البلدان الأخرى المحتاجة لذلك”.

أما أديري كافينس، الباحث الكيني في العلاقات الدولية والذي يركز بحوثه على العلاقات بين الصين وإفريقيا، فقال إن الحوكمة الصحية العالمية تتطلب تعزيزا عاجلا، مضيفا أن “مثل هذا التعاون لا يمكن أن يتحقق إلا عندما تتعامل الدول مع بعضها البعض بطريقة صادقة وشفافة ومتبادلة”.

وقد لفتت الكاتبة وخبيرة علوم الصينيات الفرنسية سونيا بريسلر إلى أن خطاب شي يؤكد “انفتاح الصين على العالم ووجود مسؤولية مشتركة وجماعية”.

ولدى إشارتها إلى دعم الصين للدول الإفريقية ومساعدتها لها في مكافحة الجائحة، قالت إن الأخوة ضرورية، وهو ما تبرزه رؤية “تيانشيا” الصينية لشي، والتي “تعني أننا جميعا نعيش تحت سماء واحدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً