2024-05-24

منصة “علي بابا.كوم” تطلق معرضا تجاريا عالميا عبر الإنترنت

أطلقت منصة “علي بابا.كوم” أول معرض تجاري عالمي لها عبر الإنترنت، ليكون بمثابة قناة جديدة لشركات التجارة التقليدية للوصول على العملاء .. في وقت حافظت فيه “علي بابا.كوم” على منحى صعودي، مع زيادة في إجمالي الصفقات خلال شهر أبريل بواقع 86.3 بالمئة على أساس سنوي.

هانغتشو:المشهد الصيني

 أطلقت منصة “علي بابا.كوم” أول معرض تجاري عالمي لها عبر الإنترنت، ليكون بمثابة قناة جديدة لشركات التجارة التقليدية للوصول على العملاء في الوقت الذي تم فيه إلغاء العديد من المعارض وسط تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

ومن المتوقع أن يستمر المعرض التجاري حتى 24 مايو الجاري ويستقطب نحو 200 ألف من تجار الجملة يوميا للزيارة والاستفسار وتقديم طلبات.

وقال تشانغ كوه مدير عام “علي بابا.كوم”، إن ما إجماليه 20 من هذه المعارض التجارية الافتراضية ستقام هذا العام لمساعدة شركات التجارة الخارجية الصغيرة والمتوسطة على تجاوز المحنة.

وأوضح تشانغ أنه رغم أن فيروس كوفيد-19 أثر بشكل كبير على التجارة العابرة للحدود عبر العالم، إلا أن “علي بابا.كوم” حافظت على منحى صعودي، مع زيادة في إجمالي الصفقات خلال شهر أبريل بواقع 86.3 بالمئة على أساس سنوي.

وستقام جلسات بث حي بنظام “B2B” عبر الحدود خلال هذا المعرض العالمي للمرة الأولى، مع إقامة أكثر من ألف جلسة بث حي بنظام “B2B” خلال هذا المعرض.

وقال فان شيويه تشيوان، مدير التجارة الخارجية بشركة دونغقوان دولفين المحدودة للمستلزمات اليومية والذي كان ضمن أوائل المجموعات التي تمت دعوتها للقيام بالبث الحي، “استغرق الأمر 15 دقيقة فقط من البث الحي قبل أن نبدأ في استقبال العديد من الزبائن من جميع أنحاء العالم. التأثير مُرضٍ على نحو مدهش”.

وقال تشانغ “إن تجارة الجملة العابرة للحدود ترتبط بالمطابقة المثالية”، مضيفا أنه استنادا إلى البيانات الكبرى على المنصة، تقسم “علي بابا.كوم” البائعين إلى مستويات مختلفة ولديها مطالب للمشترين. ويمكن للبائعين أن يقرروا أي مجموعة من المشترين يدخلون إلى كل أو جزء من محتواهم. وبهذه الطريقة، يمكن للمنصة أن تعزز كفاءة المطابقة بين البائعين والمشترين وحماية الملكية الفكرية.

وتعد “علي بابا.كوم” التي تم إطلاقها في عام 1999، منصة “B2B” عابرة للحدود ورائدة عالميا وتابعة لمجموعة “علي بابا” عملاق التجارة الإلكترونية الصيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً