2024-05-19

شي يؤكد على تحقيق إنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل

الرئيس شي يواصل بذل الجهود لإنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل ومواصلة القوة الدافعة لكتابة صفحة جديدة في الاشتراكية ذات الخصائص الصينية فى عصر جديد… مع الالتزام بفلسفة التنمية الموجهة إلى الشعب وضمان الحد الأساسي لمعيشة الشعب ، وبذل الجهود لتنفيذ سياسات داعمة للتوظيف

تاييوان :المشهد الصيني

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على بذل جهود لإنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل ومواصلة القوة الدافعة لكتابة صفحة جديدة في الاشتراكية ذات الخصائص الصينية فى عصر جديد.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال جولة تفقدية في مقاطعة شانشي شمالي الصين.

حث شي على بذل جهود لتخطي التأثيرات المعاكسة لمرض فيروس كورونا الجديد “كوفيد-19″، وقطع خطوات أوسع في التحول والتنمية بجودة عالية ، لضمان تحقيق هدف القضاء على الفقر وإنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل .

وخلال الجولة التي أجراها على مدى يومي الاثنين والثلاثاء، تفقد شي الأعمال الخاصة بتنسيق الاستجابة المنتظمة للمرض مع التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتعزيز نتائج القضاء على الفقر.

وأثناء زيارته يوم الاثنين لمزرعة عضوية لنبات زنبق النهار في حي يونتشو بمدينة داتونغ ، قال شي إن أكثر ما يهتم به بعد القضاء على الفقر هو كيفية تعزيز الإنجازات، والحيلولة دون ارتداد الشعب إلى الفقر مجددا، والتأكد من ارتفاع دخل سكان الريف بشكل مطرد.

وقال شي إن أحد المعايير المهمة لتقييم الأداء الوظيفي للمسؤول هو رؤية مقدار الخدمات الجيدة والملموسة التي قدمها للشعب.

وعند زيارة مجتمع من القرويين الذين أعيد توطينهم، قال شي إن إعادة التوطين لا تهدف فقط إلى خلق ظروف معيشية أفضل، وإنما تهدف أيضا إلى خلق فرص الثراء. ودعا إلى متابعة الدعم للسكان عبر إقامة مشروعات الأعمال الريفية المصممة خصيصا، لضمان التنمية المستدامة.

وفي معرض تركيزه على أن استفادة الشعب هي الشاغل الأهم والأولوية القصوى، طالب شي بتطبيق المزيد من السياسات الداعمة فيما يتعلق بالتنمية الصناعية والتمويل والتأمين الزراعي، بين أمور أخرى.

وأشاد شي بالجهود المضنية التي بذلها المسؤولون على المستوى الأولي لمساعدة الشعب في مكافحة الفقر.

وفي منزل رجل قروي يُدعى باي قاو شان، تحدث شي مع عائلة باي وهم جالسون على “كانغ” – وهو مضجع ذو مدفأة، يصنعه السكان من الطين أو الطوب في شمالي الصين.

وقال شي إن الحزب الشيوعي الصيني يسعى بكل إخلاص إلى إسعاد الشعب الصيني، وتمثّل ذلك في توقف عن تحصيل الضرائب والرسوم الزراعية، ومساعدة سكان الريف الفقراء في الإسكان والخدمات الطبية، وتدريبهم لإكسابهم المهارات، وإيجاد السبل لهم ليعيشوا حياة رغيدة.

وأوضح شي “أعتقد أن قرويينا سيستمتعون بأيام أفضل في المستقبل”.

وعلاوة على ذلك، دعا شي إلى تعزيز الإنجازات التي تحققت في تخفيف حدة الفقر، ثم التركيز على النهوض الريفي لضمان حياة أفضل لسكان الريف.

ثم توجه شي لزيارة كهوف يونقانغ التي يعود تاريخها إلى ما قبل 1500 عام، والتي تعد “خزينة كنوز” من القطع الأثرية التي تتميز بعناصر تمزج بين الثقافات الصينية والأجنبية، بالإضافة إلى ثقافات الأقليات القومية والسهول الوسطى في الصين.

وشدد شي على أن التراث التاريخي والثقافي يعد موارد ثمينة لا يمكن تعويضها، وينبغي دائما وضع حمايتها في المقام الأول خلال التنمية السياحية.

وأشار شي إلى أن لا ينبغي المبالغة في إضفاء الطابع التجاري على السياحة، وقال إن السياحة ينبغي أن تصبح وسيلة للصينيين لفهم وتقدير ثقافة الأمة وتعزيز ثقتهم الثقافية.

ونوّه إلى أنه ينبعي تعزيز استكشاف المعاني التاريخية للاتصال والاندماج المتمثلة في كهوف يونقانغ، من أجل لتعزيز شعور الانتماء لدى الأمة الصينية.

وخلال جولة بحثية في مصنع للفولاذ المقاوم للصدأ في تاييوان حاضرة المقاطعة صباح اليوم الثلاثاء، قال شي إن المنتجات والتكنولوجيا هما شريان الحياة بالنسبة للشركات، داعيا إلى بذل المزيد من الجهود في الابتكار التكنولوجي لتقديم مساهمة أكبر في تنمية التصنيع المتطور.

كما دعا شي الشركات إلى التنفيذ الصارم لتدابير الوقاية من المرض والسيطرة عليه، لضمان سلامة وصحة عمالها، مع تعزيز استئناف العمل والإنتاج لتعويض الوقت الضائع.

وفي وقت لاحق، ذهب شي لتفقد أعمال الحماية الإيكولوجية لنهر فنخه في تاييوان، وحث على الدمج بين حماية البيئة وثورة الطاقة والتنمية الخضراء والتحول الاقتصادي.

وبعد سماع تقارير عمل لجنة الحزب الشيوعي الصيني بمقاطعة شانشي وحكومة المقاطعة بعد ظهر اليوم الثلاثاء، شدد شي على أنه لا يُسمح بالتهاون في الوقاية من المرض والسيطرة عليه، مشيرا إلى أنه ينبغي بذل جهود للوقاية من كل حالات العدوى الوافدة وارتدادات المرض المحلية، وتحسين آلية الوقاية والسيطرة المنتظمة، ومنع نوبات جديدة من تفشي المرض.

ودعا شي إلى بذل جهود لمواجهة الصعوبات التي تواجهها الشركات في استئناف الإنتاج والتشغيل بشكل أسرع وأكثر فعالية، والتنفيذ القوي لجميع السياسات والتدابير لتوسيع الطلب المحلي، وتعزيز القدرة التنافسية والجودة للاقتصاد الحقيقي، وخاصة الصناعات التحويلية.

وقال شي إنه ينبغي بذل جهود متواصلة لتعزيز تعديل وتحسين الهيكل الصناعي في الصين، وينبغي تعزيز الابتكارات العلمية والتكنولوجية بشكل كبير لمواصلة تحقيق اختراقات في البنى التحتية والتكنولوجيا والمواد والمعدات الجديدة، وكذلك المنتجات وأنماط الأعمال الجديدة.

وشدد على ضرورة التغلب على الصعوبات والعقبات التي تواجه الإصلاحات في المجالات الرئيسية، بما في ذلك المؤسسات والأصول المملوكة للدولة، والنظام النقدي والضريبي والمالي ، وبيئة الأعمال والقطاع الخاص، وتوسيع الطلب المحلي، وتحقيق التكامل بين المناطق الحضرية والريفية.

كما شدد شي على بذل الجهود لتحسين نظام وآلية الانفتاح في البلاد.

وقال شي إن الصين ستتمسك بالمفهوم الذي مفاده أن المياه الصافية والجبال الخضراء أصول لا تقدر بثمن، وستنفذ بشكل مطرد الاستراتيجية الوطنية للحماية الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة لحوض النهر الأصفر.

وأضاف أنه ينبغي القيام بالمزيد من الجهود لتسريع وتيرة الابتكار المؤسسي وتعزيز تفعيل المؤسسات، للمساعدة في صياغة طريقة خضراء للإنتاج والمعيشة.

ولفت شي إلى أنه ينبغي بذل الجهود لترسيخ أساس تنمية الزراعة والمناطق الريفية، وتعزيز السياسات التي تدعم إنتاج الحبوب، وانتشال بقية السكان الفقراء من براثن الفقر.

وأوضح شي أن السلطات ينبغي أن تلتزم بفلسفة التنمية الموجهة إلى الشعب، وأن تضمن الحد الأساسي لمعيشة الشعب. وأضاف أنه ينبغي بذل الجهود لتنفيذ سياسات داعمة للتوظيف، وتسهيل توظيف المجموعات الرئيسية مثل خريجي الجامعات والمحاربين القدماء والعمال المهاجرين الريفيين وسكان الحضر الذين يواجهون صعوبات.

وقال إنه ينبغي تسريع الجهود لتحسين مواطن الضعف في نظام الصحة العامة التي كشف عنها للمرض، وتحويل تركيز الحوكمة الاجتماعية إلى المستويات الأولية.

وقال شي إنه ينبغي الاستفادة الكاملة من التاريخ والثقافة المحلية الغنية والنابضة بالحيوية، ومن الموارد الثقافية الثورية، واستخدامها لتعزيز التقدم الثقافي.

وشدد شي على استمرار الجهود لتعزيز القيم الاشتراكية الأساسية لتوجيه كوادر الحزب وكذلك الجمهور لتعزيز الأخلاق وترسيخ القيم الحميدة وتعزيز الثقة الثقافية.

كما طالب شي ببذل جهود لتحسين البيئة السياسية للحزب، والالتزام الصارم بالانضباط والقواعد السياسية للحزب، ومحاربة الفساد والسلوكيات غير المرغوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً