2024-04-13

الصين تسلم مصر الدفعة الثانية من المستلزمات الطبية

عندما كان الصينيون يعانون من صراع صعب ضد المرض، قدمت الحكومة المصرية والشعب المصري دعما قيما للصين .. الان الصين ترد لمصر المساعدة … دفعتان من المساعدات الصينية وصلت مصر

القاهرة  : المشهد الصيني

قدمت الصين الدفعة الثانية من المستلزمات الطبية والوقائية لمواجهة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).

وتأتي هدية المستلزمات الطبية الصينية لمساعدة مصر على مواجهة أزمة تفشي مرض فيروس كورونا الجديد، في إطار علاقات الصداقة التي تربط الدولتين.

وقال سفير الصين بالقاهرة لياو لي تشيانغ في كلمة أثناء تسليم الهدية، إن الدفعة الثانية من المستلزمات الطبية الصينية تشمل 10 آلاف قناع (كمامة) من نوع N95، و10 آلاف بدلة واقية، و70 ألف كاشف حمض نووي، بإجمالي 440 صندوقا تزن حوالي 4.7 طن.

وأضاف لياو أن الدفعة الثالثة من المساعدات ستصل إلى القاهرة قريبا، وستشمل 150 ألف كمامة N95، ومليون كمامة جراحية، و70 ألف بدلة طبية واقية، و70 ألف زوج من القفازات الجراحية والف مقياس حرارة، وتزن حوالي 30 طنا.

وأوضح أن عددا من حكومات المقاطعات والبلديات الصينية والمنظمات والشركات الصينية تبرعت بكميات من الكمامات والبدل الواقية وكواشف الفيروس ونظام فحص بالأشعة المقطعية للرئتين بالذكاء الاصطناعي وغيرها.

وأشار إلى أنه فيما يتعلق بالتبادل الفني بين الجانبين، فقد عقد خبراء الصحة من الصين ومصر مؤتمرا بالفيديو كونفرانس، كما شاركوا في مؤتمرين في إطار جامعة الدول العربية وعلى المستويات الإقليمية الأخرى بواسطة الفيديو كونفرانس.

ونوه إلى انه عندما كان الصينيون يعانون من صراع صعب ضد المرض، قدمت الحكومة المصرية والشعب المصري دعما قيما للصين، مشيرا إلى إرسال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي برسالة إلى الرئيس شي جين بينغ للتعبير عن تضامنه.

كما أرسل السيسي وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد في زيارة إلى الصين كمبعوث خاص له للتضامن مع الصين، كما أهدت مصر المستلزمات الطبية إلى الصين، بحسب سفير الصين بالقاهرة الذي تابع قائلا، “نحن دائما نتذكر صداقتنا”.

وأردف قائلا “هذه لحظة مهمة لمصر لمحاربة مرض فيروس كورونا الجديد والحفاظ على الإنتاج وتعزيز التنمية الاقتصادية في نفس الوقت، ولطالما دعمت الصين بقوة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر”.

وأعرب لياو عن اعتقاده بأنه في ظل القيادة القوية للرئيس السيسي، ستعمل الصين ومصر معا من أجل رخاء ومستقبل الشعبين.

من جانبه، أشار اللواء وائل الساعي، نائب وزيرة الصحة المصرية، خلال مراسم تسلم الشحنة إلى أن وزيرة الصحة، أكدت على عمق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات ومنها المشروعات العملاقة ومشروعات البنية التحتية والتبادل التجاري، فضلا عن التعاون في مجال الصحة.

وأكد الساعي، في كلمته، أن مصر اليوم تتسلم الدفعة الثانية من المساعدات الطبية والتي تم تخصيصها لمستشفيات وزارة الصحة ويبلغ ثمنها حوالي 9.7 مليون يوان صيني.

ووجه نائب وزيرة الصحة المصرية الشكر للصين حكومة وشعبا ومؤسسة على بابا التي أرسلت حوالي 5.5 طن ويتم إنهاء أوراقها للخروج من جمارك مطار القاهرة الدولي.

بدوره، وجه الدكتور محمد شوقي، وكيل وزارة الصحة بالقاهرة ممثلا عن وزيرة الصحة والسكان، الشكر للحكومة الصينية على دعمها لشعب مصر في مواجهة مرض فيروس كورونا الجديد.

وأعرب شوقي عن شكره وامتنانه للجانب الصيني على المساعدات والدعم الذي تقدمه الصين لمصر في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد.

وتعتزم الحكومة المصرية استئناف النشاط الاقتصادي تدريجيا عقب شهر رمضان، في إطار “التعايش مع مرض فيروس كورونا”، مع التشديد على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.

وقررت الحكومة المصرية تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية التي تطبقها لمواجهة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) حتى نهاية شهر رمضان الحالي، والذي يرجح أن ينتهي في 23 مايو الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً