2024-05-19

مبعوث صيني : العلاقات الصينية – الأوروبية تمضي قدما

العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي تعززت بدينامية وأبعاد جديدة خلال الـ 45 سنة الماضية… وفي مواجهة المرض، اختارت الصين والاتحاد الأوروبي العمل معًا في تضامن

بروكسل:المشهد الصيني

قال تشانغ مينغ ، رئيس البعثة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي، إن العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي حافظت على تطور يدفعه زخم قوي على مدار الـ 45 سنة الماضية . ووفقا للظروف الجديدة ، يواجه الجانبان الآن مهام جديدة مشتركة ، ومن المهم الحفاظ على العلاقات الصينية- الأوروبية في حالة جيدة، أكثر من أي وقت مضى.

أدلى تشانغ بهذه التصريحات فى مقال نشر اليوم في صحيفتي ((بروكسل تايمز)) و((يوروأكتيف)) بمناسبة الذكرى ال 45 لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وقال تشانغ إن الجانبين أسسا خلال الـ 45 سنة الماضية شراكة استراتيجية شاملة ، وأنهما ينشطان في الوقت الراهن من أجل تعزيز شراكات السلام والنمو والإصلاح والحضارة.

وكتب تشانغ ” العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي تعززت بدينامية وأبعاد جديدة خلال الـ 45 سنة الماضية. في العام الماضي ، بلغت قيمة التجارة البينية ما يربو على 300 ضعف لما كانت عليه في الأيام الأولى من علاقاتنا الدبلوماسية” ، مشيرا إلى أن التعاون الثنائي توسع إلى العديد من المجالات مثل السلام والأمن والبيئة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والتعليم والصحة.

وأضاف المبعوث الصيني أنه بعد مُضي خمسة وأربعين عاما ، يواجه الجانبان الآن مهام جديدة مشتركة في ظل الظروف الجديدة.

وتابع تشانغ “لقد فرض مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) تحديات صحية واقتصادية واجتماعية لم يسبق لها مثيل على المجتمع الدولي بأسره ، بما في ذلك الصين والاتحاد الأوروبي. وقد دفعتنا هذه الأزمة إلى التفكير بعناية في كيفية الحفاظ على مرونة وصمود اقتصاداتنا ومجتمعاتنا ، وكيفية تعزيز التعايش المتناغم بين الإنسان والطبيعة، وكيفية توجيه العولمة في الاتجاه الصحيح .وللعثور على إجابات لتلك التساؤلات ، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نحافظ على العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي في حالة جيدة “.

ودعا إلى تعاون أوثق قائلا ” في مواجهة المرض، اختارت الصين والاتحاد الأوروبي العمل معًا في تضامن، وهذا يوضح مجددا أننا شركاء نحتاج إلى بعضنا البعض”.

………..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً